ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية
آخر تحديث 20:40:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ظل مقاطعة ورفض فلسطيني وعربي واسع لها

ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية

ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية
رام الله - منيب سعادة

تنطلق غدًا الثلاثاء، ورشة العمل الاقتصادية الأميركية في العاصمة البحرينية المنامة ضمن الجانب الاقتصادي لـ"صفقة القرن" الأميركية لحل الصراع بين الاحتلال والفلسطينيين، وسط رفض ومقاطعة فلسطينية وعربية واسعة لهذه الورشة.

ويتقرر أن يعرض غاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخطة خلال الورشة التي تستمر غدًا وبعد غدٍ الأربعاء.

وكشف البيت الأبيض قبيل افتتاح الورشة عن الجزء الاقتصادي من "صفقة القرن" وسيتم ووفقًا للخطة جمع 50 مليار دولار من الدول والمستثمرين، وسيتم تحويل 28 مليار دولار منها إلى السلطة الفلسطينية وقطاع غزة ؛ وتحويل 7.5 مليار إلى الأردن و 9 مليارات إلى مصر و 6 مليارات إلى لبنان.

وتحاول أميركا التي اعترفت بالقدس المحتلة بأنها "عاصمة إسرائيل" أن تغري الفلسطينيين بالجانب الاقتصادي من خلال برنامج لازدهار الاقتصاد الفلسطيني على حساب القضية الفلسطينية؛ لكن الخطة قوبلت برفض فلسطيني واسع من السلطة الفلسطينية وكافة فصائل وقوى الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى رفض واسع النطاق في العالم العربي، وذلك رغم دعوة البعض في الخليج إلى منحها فرصة.

وأكد سفير الولايات المتحدة السابق لدى "إسرائيل" دان شابيرو، عشية الورشة، "إنه لا يؤمن بنجاح المؤتمر" قائلًا، "لن يخرج شيء من مؤتمر اقتصادي لا علاقة له بأي خطة سياسية".

وتابع في تصريح صحافي "حتى الدول التي يمكنها تقديم مساعدات مالية وشركات القطاع الخاص لن توافق على الاستثمار في برنامج اقتصادي إذا لم تكن تعرف الخلفية السياسية عن الخطة الاقتصادية، لذلك قرروا البدء بالمؤتمر في البحرين وبسبب الانتخابات في إسرائيل، لا يمكنهم التقدم بالخطة السياسية على الأقل حتى نوفمبر/ تشرين الثاني".

كما انتقد مسؤولون أمنيون وخبراء اسرائيليون سابقون الجزء الاقتصادي من خطة ترمب الذي سيتم عرضه في الورشة، متوقعين فشلها وألا تخرج بأي شي ملموس.

وفعّل وزراء المال العرب عشية الورشة الأميركية شبكة أمان للسلطة الفلسطينية بتخطي الأزمة المالية التي تواجهها بسبب خصم "اسرائيل" جزء من أموال المقاصة منذ أشهر، حيث تم تفعيلها مساء الأحد بمبلغ

100 مليون دولار شهريًا.

قد يهمك ايضا:

مقتل فلسطيني وإصابة العشرات بنيران الجيش الإسرائيلي

موقع عبري يُؤكِّد أنّ إسرائيل تخشى وقوع مفاجأة مدوية في غزة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية ورشة البحرين الاقتصادية تنطلق الثلاثاء وتوقعات بفشلها رغم الإغراءات الأميركية



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates