الاستخبارات الليبية تحذّر الحكومة الإيطالية من خلية تابعة لـ داعش قرب ميلانو
آخر تحديث 03:40:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزارة الداخلية ترحّل امام مسجد في أندريا بسبب التحريض على الكراهية

الاستخبارات الليبية تحذّر الحكومة الإيطالية من خلية تابعة لـ "داعش" قرب ميلانو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الاستخبارات الليبية تحذّر الحكومة الإيطالية من خلية تابعة لـ "داعش" قرب ميلانو

تنظيم "داعش"
طرابلس - فاطمة السعدوي

أبلغت السلطات الليبية، الحكومة الإيطالية بوجود خلية متطرفة قرب ميلانو، وأنها على صلة بأحد قادة تنظيم "داعش.وأوضحت وسائل إعلام إيطالية عدة ومنها "كورييري ديلا سيرا"، أن وثائق عثر عليها عناصر في أجهزة الاستخبارات الليبية في سرت بعد استيلاء النظام على مقرات داعش الأسبوع الجاري، تكشف وجود هذه الشبكة، ويتبع أفراد الخلية المتمركزون قرب ميلانو في شمال إيطاليا، أبو نسيم، وهو تونسي يبلغ 47 عامًا وعاش في البلاد خلال شبابه ثم قاتل في أفغانستان وسورية قبل أن يصبح قائداً في داعش في ليبيا العام 2014.

وكشفت وثائق تمكنت القوات الليبية من الاستحواذ عليها بعد أن سيطرت على مقر كان يستعمله التنظيم في مدينة سرت، وجود شبكة بميلانو مرتبطة بـ"داعش"، وقيل أن المتشددين الذين يتخذون من إيطاليا مقرا لهم، مقربون من أبو نسيم (47 عاما) تونسي الجنسية، عاش في إيطاليا لأكثر من 20عاما وكان قد قاتل في أفغانستان وسورية، قبل أن يصبح قائدا في ليبيا.

وجاءت هذه التقارير مع تزايد المخاوف من أن المقاتلين الذين هربوا من مدينة سرت تمكنوا من عبور البحر المتوسط ​​على متن قوارب المهاجرين، مع تزايد القلق من "الذئاب المنفردة" التي يمكن أن تنفذ هجمات على الأراضي الإيطالية، وقد وُضعت الأجهزة الأمنية الإيطالية في حالة تأهب قصوى لموسم الذروة. كما شدد وزير الداخلية، أنجلينو ألفانو، على طرد كل  المتعاطفين مع "الجهاديين" المشتبه بهم.
 
وفي وقت متأخر يوم السبت، قال ألفانو إنه أمر بترحيل حسني الهاشمي بن حسام، وهو إمام تونسي بمسجد في أندريا في بوليا، ولم توجه للإمام التونسي، 49 عاما، تهمة تجنيد الأشخاص ولكن تم طرده على أساس اتهامه بالتحريض على الكراهية والعنصرية، ورجل الدين التونسي هو التاسع الذي يتم طرده منذ بداية العام 2015، في إطار نهج "عدم التسامح" مع التشدد الاسلامي، النهج الذي يقول ألفانو قد قلل من خطر وقوع هجمات متطرفة على الأراضي الإيطالية.

وتتخوف إيطاليا التي أعلنت حال استنفار مرتفعة لمواجهة التهديد المتطرف، من أن يجتاز مقاتلون من داعش أتوا من سرت البحر المتوسط على متن سفن للمهاجرين لشن هجمات في البلاد. وازدادت في الأسابيع الأخيرة عمليات إبعاد الأجانب المشبوهين بالتطرف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاستخبارات الليبية تحذّر الحكومة الإيطالية من خلية تابعة لـ داعش قرب ميلانو الاستخبارات الليبية تحذّر الحكومة الإيطالية من خلية تابعة لـ داعش قرب ميلانو



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة - صوت الإمارات
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح وحيل بسيطة لجعل ملابسك تبدو باهظة الثمن

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates