مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا
آخر تحديث 08:11:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
ولي عهد أبوظبي والعاهل الأردني يؤكدان وقوفهما صفا واحدا وتضامنهما المطلق في مواجهة كافة التحديات ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يؤكدان عقب لقائهما في أبوظبي متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين روما تعلن تحرير رهينة إيطالي في سوريا المبعوث الأميركي الخاص بشأن سوريا جيمس جيفري: تواجدنا العسكري في مياه الخليج العربي هدفه ردع كل من يفكر بالاعتداء على المصالح الأميركية في المنطقة اندلاع 10 حرائق في أراض زراعية بالمستوطنات الإسرائيلية المحاذية لغزة الفنانة حلا شيحة تكشف سر خلعها الحجاب الرئاسة الفرنسية: حفتر أبلغ ماكرون أن شروط وقف إطلاق النار غير متوفرة حاليا ترامب يقول إن تحقيق مولر بشأن الانتخابات الروسية كان محاولة مضنية للنيل منه المجلس العسكري الانتقالي في السودان يصدر قرارا بإلغاء وتجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية الرئيس الأميركي ينفي تهمة التستر التي وجهتها له رئيس مجلس النواب نانسي بيلوسي
أخر الأخبار

السرَّاج يكشف عن اجراءات لمعالجة الأزمات و"البنيان المرصوص" تواصل حربها على "داعش"

مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا

مجلس الأمن الدولي
نيويورك / طرابلس ـ فاطمة السعداوي

وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع، مساء الثلاثاء، على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة في عرض البحر قبالة ليبيا بالسماح بتفتيش القوارب بحثاً عن أسلحة مهربة، وذلك لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في حربها ضد الإرهابيين.

وتم اعتماد القرار بإجماع الأعضاء الـ15 وهو يوسع التفويض المعطى لعملية "صوفيا" بناء على طلب الاتحاد الأوروبي. وأعرب القرار عن القلق إزاء التهديد المتزايد للجماعات الإرهابية المرتبطة بـ"داعش"، وأبرز ما تضمنه القرار:

-المطالبة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني في حظر توريد السلاح، وقد دان القرار تدفقات السلاح الذي ينقل الى الجماعات الإرهابية في ليبيا.

-دعوة حكومة الوفاق الوطني إلى ممارسة الرقابة على الأسلحة وتخزينها بصورة مأمونة بدعم المجتمع الدولي.

-أعرب القرار عن القلق من التهديد الناجم عن وجود وانتشار الأسلحة غير المؤمنة في ليبيا.

-تعزيز جهود التنسيق بين القوات العسكرية والأمنية الليبية الشرعية.

-الإذن للدول الأعضاء في عمليات التفتيش امتثالاً لأحكام القانون الدولي.

-ضرورة امتثال السفن واحترام القانون الدولي وموافقة دولة الميناء.

 وفي طرابس، أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، أنه يقدر غضب المواطن نتيجة الأزمات الخانقة بسبب نقص السيولة وانقطاع الكهرباء والوضع الأمني، والتي هي مشاكل متراكمة، مشيراً إلى أن المجلس اتخذ العديد من الإجراءات العاجلة لحل هذه الأزمات وتخفيف المعاناة عن المواطنين، معتبراً أن هبوط اسعار المواد الغذائية يعتبر مؤشرًا إيجابيًا، وإنه طالب المصرف المركزي بتحمل مسؤلياته.

وقال السراج في كلمة متلفزة وجهها إلى الشعب الليبي، إنه "على مجلس النواب الالتزام بتنفيذ استحقاقات الاتفاق السياسي، خاصة وأن المجلس يراهن على وطنية رئيس وأعضاء مجلس النواب لاتخاذ القرار المناسب".

وأشار السراج في كلمته إلى أن "العمليات العسكرية ضد الإرهاب فى صبراتة و سرت و أجدابيا تستحق أن تكون نموذجاً لمشروع وطني لمحاربة الإرهاب" مقدماً الشكر إلى الدول الصديقة والشقيقة التي قامت بنقل الجرحى وعلاجهم، وتخصيص 150 مليون دينار للبلديات تخصص للنازحين.

وحول مشكلة انقطاع الكهرباء قال السراج إن "مجموعات خارجة عن القانون قامت باقتحام غرف التحكم وبعض المدن ترفض التوزيع العادل في طرح الاحمال وهو أمر مرفوض، وأن المجلس الرئاسي يتواصل مع عدة شركات للعودة لإتمام مشاريع الكهرباء منها محطة أوباري ومحطة الخمس وصيانة العديد من المحطات الأخرى وشبكة المنطقة الوسطى، مطالبا المجتمع الدولي بالمساعدة في عودة الشركات إلى ليبيا، مقدما شكره وتقديره للعاملين في شركة الكهرباء على جهودهم العضيمة في هذه الظروف الصعبة".

ودان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج "الجريمة التى طالت بشكل بشع سجناء الرويمي ولقد وجهنا وزير الداخلية للتحقيق و ضبط الجناة و تقديمهم للعدالة"، مطالباً الليبين "بالابتعاد عن الفتنة والتعصب ونشر خطاب التسامح والوحدة".

وفي طبرق، قال الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، إن الاجتماعات والمشاورات تواصلت الثلاثاء  داخل قاعات مجلس النواب بحضور رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح والنائبد الأول امحمد شعيب والنائب الثاني أحميد حومه وحضور عدد من النواب الذين توافدوا إلى طبرق.

 
وأوضح بلحيق خلال بيان صحفي متلفز ألقاه في مقر المجلس ، أن المشاورات تهدف إلى تقريب وجهات النظر والوصول إلى توافق داخل قبة مجلس النواب حول الاتفاق السياسي وتضمينه ضمن الإعلان الدستوري واعتماد حكومة الوفاق الوطني.

وفي سرت أفاد مصدر ، بأن تنظيم الدولة “داعش” قام بهجوم مباغت على قوات "البنيان المرصوص" المؤيدة للشرعية في محور الزعفران بالمدينة.

 
وأعلن المركز الإعلامي لعمية "البنيان المرصوص" أن مستشفى مصراتة المركزي استقبل، مساء الثلاثاء، قتيلين و18 جريحًا من القوات  جراء الاشتباكات مع تنظيم «داعش» في منطقة الزعفران بسرت، لليوم الثاني على التوالي.

وأوضح المركز الإعلامي عبر صفحته على موقع "فيسبوك" أن قواته تتقدّم شرق منطقة الزعفران وتشتبك مع فلول داعش وتلحق في صفوفها خسائر فادحة في الأرواح والآليات،

وأضاف المصدر ، أن هناك أنباء تشير إلى تكبيد قوات البنيان خسائر نتيجة هذا الهجوم، لافتًا إلى انسحاب قوات البنيان المرصوص من محور السواوة الشرقي وتقدم التنظيم هناك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا مجلس الأمن الدولي يتفق بالاجماع على شن حملة ضد عمليات تهريب الأسلحة الى ليبيا



GMT 11:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

انجلترا تكشف عن نظام تعليمي يمنح الشهادة الجامعية في عامين

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رامي عياش ينسحب من "حبيبي اللدود" و"الأجر" كلمة السر

GMT 01:37 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 17:30 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سيارة "فورد إسكورت XR3" من الثمانينات في مزاد علني

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

يسرا تراهن على نجاح مسلسل "بني يوسف" الرمضاني

GMT 09:51 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكارمبتكرة لتزيين أواني الأزهار
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates