إعدام أحد قادة الحوثيين واشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز
آخر تحديث 04:13:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

آلاف اليمنيين يغطون "ميدان السبعين" في العاصمة صنعاء استعدادًا لاحتفال الخميس

إعدام أحد قادة "الحوثيين" واشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إعدام أحد قادة "الحوثيين" واشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز

اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز
عدن ـ عبد الغني يحيى

امتلأ "ميدان السبعين" في العاصمة صنعاء عصر اليوم الاربعاء، بالمواطنين اليمنيين الذين تجمعوا بالآلاف وسط الميدان قبل انطلاق فعالية الاحتفال بذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام صباح غد الخميس بشكل غير مسبوق. وارجع مصدر إعلامي اصرار المواطنين على الحضور الى الميدان بهذه الكثافة بسبب التحريض "الحوثي" على الفعالية .. مؤكدين ان سخط الشعب على "الحوثي" جعلهم يندفعون الى الميدان الذي لم يستطيع الوصول اليها الى مشيا على الاقدام فقط .

وسط ذلك، تجددت المواجهات اليوم الاربعاء بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في الجبهة الشمالية الغربي لمدينة تعز جنوبي غرب البلاد. وقال موقع الجيش “سبتمبر نت” ان المواجهات بين قوات الجيش والمليشيا الانقلابية تركزت في شارع الأربعين ووادي الزنوج ومحيط معسكر الدفاع الجوي شمالي غرب المدينة.

وذكر ان المواجهات اندلعت محاولة تسلل للمليشيا الانقلابية الى مواقع قوات الجيش الوطني في شارع الأربعين والنزوح تزامنت مع محاولة مماثل في الأطراف الشمالية لمعسكر الدفاع الجوي تحت غطاء ناري ومدفعي مكثف. وتصدت قوات الجيش الوطني لمحاولة العناصر الانقلابية واجبرتها على التراجع دون ان تحقق أي تقدم يذكر، متكبدة سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفها.

وفي جبهة مقبنة غربي تعز دارت اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الإنقلابية تركزت في المضابي ومنطقة الميدان وجبل العويد. بالتوازي شنت المليشيا المتمركزة في بير نعمة عبدله قصفا مدفعيا على قرى الشبيبة بعشملة في مديرية مقبنة، دون ان يسفر القصف عن سقوط ضحايا.

ودارت معارك ضارية بين القوات الحكومية ومليشيات صالح والحوثي، اليوم الأربعاء، في عديد جبهات ميدانية بمدينة تعز، جنوبي البلاد. وتركزت المعارك بين الطرفين بحسب ما قال مراسل “الاشتراكي نت” في شارع الأربعين، ووادي الزنوج، وأسفل حي عصيفرة، شمالي المدينة.

وطبقا لما ذكر المراسل فان المعارك اندلعت عقب هجمات للمليشيات المتمركزة في جبل الوعش، وشارع الخمسين،  أفشلتها القوات الحكومية. بالتزامن، دارت معارك مماثلة بين الجانبين في محيط معسكر الدفاع الجوي، شمالي غرب المدينة. في هذه الاثناء كثفت المليشيات قصفها بالمدفعية الثقيلة منطقتي وادي القاضي، ومحيط ساحه الحرية.

وفي غضون ذلك، استهدفت القوات الحكومية بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع تمركز المليشيات في جبل الوعش، وشرق معسكر الدفاع الجوي. ووقعت معارك ضارية بين الطرفين اندلعت بالتزامن في مناطق المضابي، والميدان، وجبل العويد، بمديرية مقبنة، في المحور الغربي للمدينة.

وقصفت المليشيات المتمركزة في منطقة بير نعمة، بعزلة العبدلة، في المديرية ذاتها، بقذائف الهاون عديد قرى سكنية في منطقة الشبيبة، في عزلة العشملة. دارت معارك ضارية بين القوات الحكومية ومليشيات صالح والحوثي، اليوم الأربعاء، في عديد جبهات ميدانية بمدينة تعز، جنوبي البلاد.

وتركزت المعارك بين الطرفين بحسب ما قال مراسل “الاشتراكي نت” في شارع الأربعين، ووادي الزنوج، وأسفل حي عصيفرة، شمالي المدينة. وطبقا لما ذكر المراسل فان المعارك اندلعت عقب هجمات للمليشيات المتمركزة في جبل الوعش، وشارع الخمسين،  أفشلتها القوات الحكومية.

بالتزامن، دارت معارك مماثلة بين الجانبين في محيط معسكر الدفاع الجوي، شمالي غرب المدينة. وكثفت المليشيات قصفها بالمدفعية الثقيلة منطقتي وادي القاضي، ومحيط ساحه الحرية. وفي غضون ذلك، استهدفت القوات الحكومية بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع تمركز المليشيات في جبل الوعش، وشرق معسكر الدفاع الجوي.

ودارت معارك ضارية بين الطرفين اندلعت بالتزامن في مناطق المضابي، والميدان، وجبل العويد، بمديرية مقبنة، في المحور الغربي للمدينة. وقصفت المليشيات المتمركزة في منطقة بير نعمة، بعزلة العبدلة، في المديرية ذاتها، بقذائف الهاون عديد قرى سكنية في منطقة الشبيبة، في عزلة العشملة.

وأعدمت مليشيات الحوثي أحد قادتها ثم علقته على طقم عسكري بمحافظة البيضاء. وأظهرت صورة تداولها ناشطون، القيادي الحوثي “أبو مرتضى” مصلوباَ بفوهة رشاش مضاد طيران على متن طقم عسكري. وباتت المليشيات الحوثية تتجه الى تصفية قاداتها الذين تشكك بهم عقب خلافها مع الرئيس صالح. وبدأت الخلافات تدب بين طرفي الانقلاب بعد التراشقات الاعلامية والتهديدات بين انصار صالح والحوثيين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعدام أحد قادة الحوثيين واشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز إعدام أحد قادة الحوثيين واشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني والميلشيات في تعز



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:05 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتقدم على أولمبياكوس بهدف في الشوط الأول

GMT 06:51 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

هانز فليك يعلن قائمة بايرن ميونخ أمام سالزبورج النمساوي

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو جوتا يحرز هدف الريدز الأول في الدقيقة 16

GMT 22:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جوسيب ماريا بارتوميو يدعو مجلس إدارة برشلونة لاجتماع طارئ

GMT 04:48 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي زينيت ينوي بيع مهاجمه وقائد منتخب روسيا

GMT 06:00 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري "الأمم الأوروبية"

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 05:47 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تودع دوري "الأمم الأوروبية" بالخسارة أمام بلجيكا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates