الجيش الأوكراني يُدمير المعدات الروسية في جزيرة الأفعى وموسكو تُعلن عن عدد الجنود الذين أُسروا
آخر تحديث 11:56:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش الأوكراني يُدمير المعدات الروسية في جزيرة الأفعى وموسكو تُعلن عن عدد الجنود الذين أُسروا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الأوكراني يُدمير المعدات الروسية في جزيرة الأفعى وموسكو تُعلن عن عدد الجنود الذين أُسروا

الجيش الأوكراني
كييف - جلال ياسين

يواصل الجيش الروسي، اليوم الخميس، ضرب مواقع القوات والبنية التحتية العسكرية الأوكرانية، وتحرير أراضي دونباس، ضمن عمليته العسكرية التي انطلقت في 24 من فبراير الماضي، فيما تستمر كييف في تلقي الدعم المادي والعتاد العسكري في مواجهة الدب الروسي. وفي آخر التطورات، أعلن الجيش الأوكراني أن المعدات الروسية في جزيرة الأفعى قد تم تدميرها.

وقبلها، أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن القوات الروسية غادرت جزيرة الأفعى في البحر الأسود قبالة أوديسا، وذلك في بادرة حسن نية لتسهيل نقل الحبوب الأوكرانية إلى الخارج. وأضافت أن الانسحاب من جزيرة الأفعى "يثبت أننا لا نعيق الجهود الأممية لتصدير الحبوب الأوكرانية.. الدور على أوكرانيا لتطهير سواحل البحر الأسود من الألغام". وأضافت الدفاع الروسية بأن الصواريخ الروسية دمرت مركز قيادة أوكرانيا قرب دنيبرو، فيما أكدت أن العدد الإجمالي للجنود الأوكرانيين الذين أُسروا أو استسلموا يزيد عن 6000.

وتزامنا، قال أولكسي هروموف، البريجادير جنرال في القوات المسلحة الأوكرانية، إن روسيا كثفت هجماتها الصاروخية في النصف الثاني من يونيو. وأضاف أن أكثر من نصف الصواريخ كانت من الاحتياطيات السوفييتية وكانت أقل دقة، قائلا إن هذا هو سبب قصف روسيا لمبان سكنية. يأتي ذلك فيما قال أندريه ماروتشكو، المقدم في قوات لوغانسك الشعبية، إن فصائل القوات الأوكرانية تلقت أمرا بالانسحاب من ليسيتشانسك.

وشدد ماروتشكو على أنه تم تطويق معظم طرق انسحاب القوات الأوكرانية من ليسيتشانسك. وقال إن القوات الشعبية لجمهورية لوغانسك ووحدات الجيش الروسي، باتت تسيطر بالفعل على معظم الطرق التي تخطط القوات الأوكرانية للانسحاب عبرها من ليسيتشانسك.

وقبلها، أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف، أن المجموعات العسكرية المتقدمة اقتحمت مدينة ليسيتشانسك التي سيتم تحريرها قريبا من قوات كييف. وأعلن مساعد رئيس جمهورية الشيشان أبتي علاء الدينوف في وقت سابق أن عملية تطويق مدينة ليسيتشانسك تجري على قدم وساق، وأن فرصة انسحاب القوات الأوكرانية من هذه المدينة تتضاءل جدا مع مرور كل ساعة.

قال روديون ميروشنيك، سفير جمهورية لوغانسك بموسكو، إن "القوات المتحالفة سيطرت بالكامل على منطقة مصفاة النفط في ليسيتشانسك، وتم إنجاز عملية تطهير مصنع منتجات المطاط بالمدينة". وأشار السفير إلى استمرار عملية تطهير باقي مناطق المدينة من فلول القوات الأوكرانية. يأتي ذلك فيما أكمل المئات من أفراد القوات الأوكرانية تدريبات عسكرية في بريطانيا تشمل التدريب على أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة التي توفرها الحكومة البريطانية للمساعدة في مواجهة تكتيكات المدفعية الروسية.

ويعد التدريب جزءا من حزمة دعم دولية واسعة النطاق في أعقاب العملية العسكرية الروسية، إذ يسعى الغرب لمساعدة أوكرانيا على صد القوات الروسية من خلال توفير أنظمة أسلحة متقدمة ومهارات لاستخدامها.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الأربعاء لقادة حلف شمال الأطلسي إن بلاده بحاجة إلى مزيد من الأسلحة والأموال للدفاع عن نفسها في الوقت الذي كثفت فيه روسيا هجماتها عبر عدة جبهات.

وخلال زيارة مفاجئة إلى كييف هذا الشهر، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن عملية تدريب منفصلة للقوات الأوكرانية، مع إمكانية تدريب ما يصل إلى 10000 جندي كل 120 يومًا. هذا واعتبرت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، في تقرير الخميس، أنّ القصف الذي استهدف في 16 مارس مسرح ماريوبول في أوكرانيا يشكّل "بوضوح جريمة حرب" روسية، مؤكّدة بالمقابل أنّ عدد القتلى الذين سقطوا في هذه الضربة الجوية أقلّ بكثير مما أعلنته كييف.

وقالت أوكسانا بوكالتشوك، مديرة المنظمة الحقوقية في أوكرانيا خلال زيارة إلى باريس، إنّه "حتّى الآن كنّا نتحدّث عن جريمة حرب مفترضة. الآن يمكننا أن نقول بوضوح إنّها جريمة ارتكبتها القوات المسلّحة الروسية".

وأضافت أنّه في 16 مارس دمّر انفجاران ضخمان قسماً كبيراً من المسرح وقد نتجا عن "ضربة جوية" تمّ خلالها إلقاء "قنبلتين زنة كلّ منهما 500 كيلوغرام". وأوضحت بوكالتشوك أنّ خبراء استشارتهم "أمنستي" أكّدوا لها أنّ طبيعة الأضرار التي لحقت بالمسرح تنفي صحّة الفرضية التي طرحتها موسكو ومفادها أنّ التفجير تمّ من داخل المسرح وأنّ الجهة المسؤولة عنه هي القوات الأوكرانية.

وبحسب بوكالتشوك، فإنّ سماء ماريوبول كانت يومها "تحت السيطرة الروسية" ولم تكن هناك "طائرات أوكرانية" تحلّق فيها.

وأضافت أنّ صوراً التقطت عبر الأقمار الاصطناعية قبل الهجوم وبعده تظهر أنّه "لم يكن هناك وجود عسكري أوكراني حول المسرح". وندّدت منظمة العفو الدولية بهجوم "متعمّد" على موقع لجأ إليه مئات الأبرياء للاحتماء من القصف وقد كُتبت أمامه بأحرف بيضاء ضخمة كلمة "طفل" لإعلام الطائرات بوجود أطفال بداخله.

وشدّدت بوكالتشوك على أنّ هذه الوقائع تجعل القصف الروسي للمسرح "جريمة حرب بشكل واضح".

والنبأ السارّ الوحيد في تقرير أمنستي يتمثّل في أنّ عدد قتلى الغارة هو أقلّ بكثير مما أعلنته السلطات الأوكرانية في بادئ الأمر عندما أكّدت بلدية ماريوبول مقتل حوالي 300 شخص في القصف.

وبحسب التقرير فإنّ "منظمة العفو الدولية تعتقد أنّ 12 شخصاً على الأقلّ لقوا مصرعهم في الهجوم، وحتماً هناك المزيد، وأنّ كثيرين آخرين أصيبوا بجروح خطرة". واستند تقرير "أمنستي" إلى إفادات جمعتها من 50 شاهداً بالإضافة إلى آراء العديد من الخبراء.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

مقتل 500 عسكري أوكراني بضربة في نيكولايف وزيلينسكي يدعو جيشه إلى "الصمود"

روسيا تصمم منظومة مضادة للدبابات تستطيع تدمير الدرونات

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الأوكراني يُدمير المعدات الروسية في جزيرة الأفعى وموسكو تُعلن عن عدد الجنود الذين أُسروا الجيش الأوكراني يُدمير المعدات الروسية في جزيرة الأفعى وموسكو تُعلن عن عدد الجنود الذين أُسروا



GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 07:54 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد
 صوت الإمارات - حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:10 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

فضل الدعاء بـ (الله أكبر كبيرًا )

GMT 15:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

نظرة إلى الصراع بين "القاعدة" و"داعش" في سيناء

GMT 14:53 2013 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تُحدِّث تطبيق الخرائط لنظام "آي أو إس"

GMT 00:27 2014 الثلاثاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الحرب هي التي فرضت الموضوعات التي كنت اختارها للكتابة

GMT 15:54 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

قطع طريق العريش- القنطرة بسبب أزمة الوقود

GMT 15:20 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انتصارات حرب أكتوبر في السينما المصرية ورأي النقاد بها

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانية تهجر زوجها وأولادها من أجل عشيقها الأفريقي

GMT 12:17 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر الكوريل الشمالية

GMT 14:29 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الفاتح عز الدين رئيسًا للبرلمان السوداني

GMT 13:51 2013 الأحد ,25 آب / أغسطس

الفضائيات تستعيد ذاكرة أفلامنا الوطنية

GMT 10:50 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

مي حريري تؤكّد أن واقعة احتراق شعرها عفوية وصادمة

GMT 16:23 2013 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

كتاب بعنوان عتبات المستقبل للدكتور فيصل غرايبة

GMT 17:16 2013 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شلل الميزانية الأميركية كلف الإقتصاد 24 مليار دولار

GMT 03:12 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

الدباشي يلتقي بان كي مون الثلاثاء

GMT 15:44 2013 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

"أوتار الجوى" جديد الشاعرة عالية النعيمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates