قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من غضب الفرات
آخر تحديث 19:03:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهدف إلى استعادة مدينة الرقّة التي تعتبر معقل تنظيم "داعش" المتطرّف

قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من "غضب الفرات"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من "غضب الفرات"

قوات سورية الديموقراطية
دمشق ـ نور خوام

أعلنت قوات سورية الديموقراطية، وهي تحالف فصائل بأغلبية كردية، السبت، عن بدء "المرحلة الثانية" من حملة "غضب الفرات" لاستعادة مدينة الرقة التي تعد معقل تنظيم "داعش" الأبرز في سورية، وتم اتخاذ قرار البدء بالمرحلة الثانية من الحملة، في قرية العالية في ريف الرقة الشمالي، حيث تستهدف تحرير كامل الريف الغربي من الرقة "شمالًا" إضافة إلى عزل المدينة

وبدأت قوات سورية الديمقراطية في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني، حملة "غضب الفرات" لطرد تنظيم "داعش" من الرقة، وأوضح التنظيم في بيان تلته ​المتحدثة باسم الحملة جيهان الشيخ أحمد، أن "المرحلة الأولى من حملتنا، حملة غضب الفرات انتهت بنجاح كبير"، مشيرة إلى أنه "تم تحرير مساحة 700 كيلومتر مربع والعشرات من القرى، إضافة الى عدة بلدات وطرق استراتيجية" في ريف الرقة الشمالي، ومنذ تشكيلها في أكتوبر 2015، نجحت قواتها، التي تضم فصائل عربية وكردية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، بدعم من التحالف الدولي في طرد التنظيم المتطرف من مناطق عدة في سورية .

وشددت قوات سورية الديمقراطية في بيانها على أن "تنسيقنا مع التحالف الدولي مستمر بشكل فعال ومثمر، وهذا التنسيق سيكون أقوى وأكثر تأثيرا أثناء المرحلة الثانية"، وجاء في البيان أن حملة "غضب الفرات تتوسع بانضمام فصائل وقوى أخرى"، فضلا عن "انضمام 1500 مقاتل من المكون العربي من أبناء الرقة وريفها مؤخرا، تم تدريبهم وتسليحهم على يد قوات التحالف الدولي".

وأعلن وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، السبت، أن الولايات المتحدة سترسل مئتي جندي إضافي إلى سورية "من أجل ضمان نجاح عزل الرقة"، وسينضم هؤلاء، وفق قوله، إلى "300 عنصر من القوات الخاصة في سورية وذلك من أجل مواصلة التنظيم والتدريب والتجهيز".

ونفى ناشطون، السبت، معلومات تداولتها وسائل إعلام روسية وأخرى سورية حكومية بشأن إقدام المئات من المقاتلين على إلقاء السلاح في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة المعارضة في شرق حلب، وأكّد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، أنه "لا صحة لخروج أو تسليم 1200 مقاتل من الفصائل في مناطق شرق حلب أنفسهم إلى قوات النظام"، مضيفًا: "النظام والإعلام الموالي له عمدوا إلى تصوير أشخاص على أنهم مقاتلون من الفصائل"، إلا أن "نشطاء المرصد تمكنوا من التعرّف على بعضهم حيث تبيّن أنهم مدنيون من أبناء حيي الصاخور وطريق الباب".

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مصادر في وزارة الدفاع الروسية قولها إن أكثر من 20 ألف مدني غادروا شرق حلب السبت، وأكثر من 1200 من مقاتلي المعارضة ألقوا سلاحهم، مشيرة إلى أنه "منذ الصباح تمكن ما لا يقل عن 3 آلاف مدني من الفرار من قبضة التنظيمات المتطرّفة المنتشرة في أحياء السكري والفردوس وصلاح الدين في الجهة الشرقية لمدينة حلب".

ونجحت القوات الحكومية، مدعومة من روسيا وميليشيات أجنبية مرتبطة بإيران، في طرد المعارضة من معظم المناطق في القطاع الشرقي من حلب، التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة منذ عام 2012، وبعد أشهر من الحصار والقصف والغارات الجوية، صعّدت القوات السورية عملياتها في حلب، منتصف الشهر الجاري، مما أسفر عن مقتل مئات المدنيين ونزوح عشرات الآلاف وتقهقر المعارضة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من غضب الفرات قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من غضب الفرات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من غضب الفرات قوات سورية الديموقراطية تفصح عن بدء المرحلة الثانية من غضب الفرات



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 09:49 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

برشلونة يستعد للانقضاض على هويسكا المتذيل

GMT 05:04 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

كاسيميرو يُشيد بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا

GMT 08:05 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

نافاس يصل لرقم مميز مع ريال مدريد

GMT 08:37 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates