القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

معصوم يدعو الى تمديد الفصل التشريعي للبرلمان ويصل أربيل لبحث الأزمة

القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر "داعش" غربي الانبار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر "داعش" غربي الانبار

القوات المشتركة العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

شنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 14 غارة جوية جديدة على مواقع مسلحي تنظيم "داعش" في العراق وسورية، في وقت تتقدم القوات المشتركة العراقية في معارك شرسة مع عناصر التنظيم المتطرف غربي الانبار محررة عدد من القرى فضلا عن تطهيرها طريق الرطبة السريع .

وقالت القيادة المشتركة لعمليات التحالف في بيان، اليوم الاثنين ان "ثماني غارات وجهت في العراق بالقرب من البوحيات والرطبة والحبانية وكيسيك والموصل ضربت ودمرت وحدات تكتيكية ومواقع للقتال وعربات ومخبأ تحت الأرض كان يستغله مسلحو داعش"، وأضاف ان "6غارات وجهت في سورية قرب البوكمال والتنف ومنبج ومارع استهدفت وحدات تكتيكية ومواقع للقتال و"موقعا ماليا" ومنصة لإطلاق الصواريخ".
وتمكنت القوات المشتركة ، ظهر اليوم الاثنين، من تطهير الطريق البري السريع الذي يربط المناطق الغربية بقضاء الرطبة وتمشيط جانبي الطريق بالكامل، وقتلت انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً حاول عرقلة تقدمها، وفي الوقت الذي تتقدم القوات المشتركة بشكل كبير لاقتحام مداخل قضاء الرطبة وتطهيرها من عناصر تنظيم"داعش"،حررت القوات الامنية قرية العميرية التابعة لقضاء حديثة غربي الانبار .
وأكد قائد عمليات الجزيرة لواء علي دبعون، للصحفيين ، ان " قطعات الفرقة السابعة تمكنت من قتل 15 متطرفا وفجرت 3 عجلات مفخخة في عملية تحرير قرية العميرية شمال شرق بروانة "،ورفعت العلم العراقي فوق ابنية القرية "، واضاف ،دبعون ان "القوات المشتركة تمكنت، بعد ظهر اليوم الاثنين، من تطهير قرية البرازية، شمالي شرق ناحية البغدادي، غرب الانبار، من سيطرة داعش ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها الحكومية بعد معارك شرسة اسفرت عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم"، وتابع دبعون ان" منطقة البرازية التي تم تحريرها تعد من اهم واكبر المناطق في المحور الشمالي الشرقي للبغدادي"، مشيرا إلى أن "هناك عشرات الجثث لعناصر التنظيم مازالوا تحت الانقاض ولم يحدد عددهم بشكل نهائي فيما تعمل القوات الامنية على معالجة العبوات الناسفة والمباني المفخخة لتامين مرور الدروع الى مناطق اخرى لتحريرها".

وأشار قائد العمليات الى ان" قوات الجيش ووحدة المدفعية والميدان تمكنت من تدمير مفرزة هاون عيار 120 ملم ومنصة لاطلاق الصواريخ وتفجير مخبأ للاسلحة والعبوات في منطقة البرازية خلال معارك تطهيرها من عناصر داعش

"، وفي إطار حلحلة الأوضاع السياسية المتأزمة في البلاد ،وصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى مدينة أربيل، اليوم الاثنين، للقاء الأطراف السياسية فيها.
وذكر موقع الاتحاد الوطني الكردستاني ان "معصوم وصل الى مدينة أربيل، ومن المقرر أن يزور غداً الثلاثاء السليمانية، واللقاء مع الأطراف السياسية، لبحث الأزمة السياسية في إقليم كردستان والعراق".

ودعا ،رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم ، اليوم الاثنين، مجلس النواب الى تمديد الفصل التشريعي لمدة شهر واحد، مشيا الى ان هذا الأمر من مقتضيات المصلحة الوطنية، وذكر بيان لرئاسة الجمهورية نسخة منه ، إن " رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وجه الدعوة الى مجلس النواب بضرورة تمديد الفصل التشريعي الحالي لشهر واحد من تاريخ انتهاء فصله الحالي".

واضاف البيان انه "انطلاقا من مقتضيات المصلحة الوطنية العليا للبلاد، وبما تمليه مسؤوليتنا الدستورية من عمل لازم لمعالجة المشكلة الراهنة التي يواجهها مجلس النواب، ندعو مجلس النواب الى تمديد الفصل التشريعي الحالي للمجلس لشهر من تاريخ انتهاء فصله الحالي، على امل ان تسرع المحكمة الاتحادية في البت بهذه القضية".

وكان اجتماع رئاسة البرلمان والكتل السياسية  يوم الاحد قرر تمديد الفصل التشريعي شهراً كاملاً، وتشكيل لجنة خماسية للتواصل مع جميع الأطراف السياسية.

وأكدت رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني آلا طالباني في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع رؤساء باقي الكتل عقب الاجتماع، "نحن لا نريد ان نكون حجر عثرة في ان تمارس السلطة التشريعية دورها، ولكن هناك شروط قد وضعناها مسبقاً"، مبينةً ان "عودتنا مرهونة بتنفيذ تلك الشروط".

وقال رئيس كتلة التغيير في المؤتمر نفسه، إنه "يجب ان يكون هناك اجماع بين جميع الكتل في مجلس النواب العراقي لعقد جلسة شاملة"، وأضاف ان "الكتل الكردستانية ممثلة عن الشعب الكردي وتضع الأولوية لتنفيذ مطالبه قبل كل شيء وتلك المطالب قد اعلنا عنها مسبقاً، وهي ورقة تفاوض لنا مع باقي الأطراف والجهات السياسية في بغداد"، ومن ابرز النقاط التي وضعتها الكتل الكردستانية كشرط لعودتها بعد اقتحام مجلس النواب من قبل محتجين غاضبين هي: صرف ميزانية لقوات البيشمركة التي تقاتل تنظيم داعش، وتنفيذ المادة 140 من الدستور الخاصة بالمناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:27 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

جُزر المالديف الاختيار الأفضل للعرائس في شهر العسل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates