القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار
آخر تحديث 04:10:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

معصوم يدعو الى تمديد الفصل التشريعي للبرلمان ويصل أربيل لبحث الأزمة

القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر "داعش" غربي الانبار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر "داعش" غربي الانبار

القوات المشتركة العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

شنت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 14 غارة جوية جديدة على مواقع مسلحي تنظيم "داعش" في العراق وسورية، في وقت تتقدم القوات المشتركة العراقية في معارك شرسة مع عناصر التنظيم المتطرف غربي الانبار محررة عدد من القرى فضلا عن تطهيرها طريق الرطبة السريع .

وقالت القيادة المشتركة لعمليات التحالف في بيان، اليوم الاثنين ان "ثماني غارات وجهت في العراق بالقرب من البوحيات والرطبة والحبانية وكيسيك والموصل ضربت ودمرت وحدات تكتيكية ومواقع للقتال وعربات ومخبأ تحت الأرض كان يستغله مسلحو داعش"، وأضاف ان "6غارات وجهت في سورية قرب البوكمال والتنف ومنبج ومارع استهدفت وحدات تكتيكية ومواقع للقتال و"موقعا ماليا" ومنصة لإطلاق الصواريخ".
وتمكنت القوات المشتركة ، ظهر اليوم الاثنين، من تطهير الطريق البري السريع الذي يربط المناطق الغربية بقضاء الرطبة وتمشيط جانبي الطريق بالكامل، وقتلت انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً حاول عرقلة تقدمها، وفي الوقت الذي تتقدم القوات المشتركة بشكل كبير لاقتحام مداخل قضاء الرطبة وتطهيرها من عناصر تنظيم"داعش"،حررت القوات الامنية قرية العميرية التابعة لقضاء حديثة غربي الانبار .
وأكد قائد عمليات الجزيرة لواء علي دبعون، للصحفيين ، ان " قطعات الفرقة السابعة تمكنت من قتل 15 متطرفا وفجرت 3 عجلات مفخخة في عملية تحرير قرية العميرية شمال شرق بروانة "،ورفعت العلم العراقي فوق ابنية القرية "، واضاف ،دبعون ان "القوات المشتركة تمكنت، بعد ظهر اليوم الاثنين، من تطهير قرية البرازية، شمالي شرق ناحية البغدادي، غرب الانبار، من سيطرة داعش ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها الحكومية بعد معارك شرسة اسفرت عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم"، وتابع دبعون ان" منطقة البرازية التي تم تحريرها تعد من اهم واكبر المناطق في المحور الشمالي الشرقي للبغدادي"، مشيرا إلى أن "هناك عشرات الجثث لعناصر التنظيم مازالوا تحت الانقاض ولم يحدد عددهم بشكل نهائي فيما تعمل القوات الامنية على معالجة العبوات الناسفة والمباني المفخخة لتامين مرور الدروع الى مناطق اخرى لتحريرها".

وأشار قائد العمليات الى ان" قوات الجيش ووحدة المدفعية والميدان تمكنت من تدمير مفرزة هاون عيار 120 ملم ومنصة لاطلاق الصواريخ وتفجير مخبأ للاسلحة والعبوات في منطقة البرازية خلال معارك تطهيرها من عناصر داعش

"، وفي إطار حلحلة الأوضاع السياسية المتأزمة في البلاد ،وصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى مدينة أربيل، اليوم الاثنين، للقاء الأطراف السياسية فيها.
وذكر موقع الاتحاد الوطني الكردستاني ان "معصوم وصل الى مدينة أربيل، ومن المقرر أن يزور غداً الثلاثاء السليمانية، واللقاء مع الأطراف السياسية، لبحث الأزمة السياسية في إقليم كردستان والعراق".

ودعا ،رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم ، اليوم الاثنين، مجلس النواب الى تمديد الفصل التشريعي لمدة شهر واحد، مشيا الى ان هذا الأمر من مقتضيات المصلحة الوطنية، وذكر بيان لرئاسة الجمهورية نسخة منه ، إن " رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وجه الدعوة الى مجلس النواب بضرورة تمديد الفصل التشريعي الحالي لشهر واحد من تاريخ انتهاء فصله الحالي".

واضاف البيان انه "انطلاقا من مقتضيات المصلحة الوطنية العليا للبلاد، وبما تمليه مسؤوليتنا الدستورية من عمل لازم لمعالجة المشكلة الراهنة التي يواجهها مجلس النواب، ندعو مجلس النواب الى تمديد الفصل التشريعي الحالي للمجلس لشهر من تاريخ انتهاء فصله الحالي، على امل ان تسرع المحكمة الاتحادية في البت بهذه القضية".

وكان اجتماع رئاسة البرلمان والكتل السياسية  يوم الاحد قرر تمديد الفصل التشريعي شهراً كاملاً، وتشكيل لجنة خماسية للتواصل مع جميع الأطراف السياسية.

وأكدت رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني آلا طالباني في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع رؤساء باقي الكتل عقب الاجتماع، "نحن لا نريد ان نكون حجر عثرة في ان تمارس السلطة التشريعية دورها، ولكن هناك شروط قد وضعناها مسبقاً"، مبينةً ان "عودتنا مرهونة بتنفيذ تلك الشروط".

وقال رئيس كتلة التغيير في المؤتمر نفسه، إنه "يجب ان يكون هناك اجماع بين جميع الكتل في مجلس النواب العراقي لعقد جلسة شاملة"، وأضاف ان "الكتل الكردستانية ممثلة عن الشعب الكردي وتضع الأولوية لتنفيذ مطالبه قبل كل شيء وتلك المطالب قد اعلنا عنها مسبقاً، وهي ورقة تفاوض لنا مع باقي الأطراف والجهات السياسية في بغداد"، ومن ابرز النقاط التي وضعتها الكتل الكردستانية كشرط لعودتها بعد اقتحام مجلس النواب من قبل محتجين غاضبين هي: صرف ميزانية لقوات البيشمركة التي تقاتل تنظيم داعش، وتنفيذ المادة 140 من الدستور الخاصة بالمناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار القوات المشتركة العراقية تواصل معاركها الشرسة مع عناصر داعش غربي الانبار



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates