وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي
آخر تحديث 09:21:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في محاضرة سياسية شهدها الشيخ محمد بن زايد في مجلسه الرمضاني في أبو ظبي

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي
أبو ظبي ـ صوت الامارات

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، أن "عمليتي عاصفة الحزم واستعادة الأمل التي قادتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم ومساندة الإمارات، حققت أهدافها العسكرية بكل جدارة، موضحًا  أن من هذه الأهداف "تحرير الكثير من المحافظات اليمنية خاصة محافظتي عدن ومأرب وتخليص المكلا من قبضة القاعدة الإرهابية والالتفاف على العودة في باب المندب".

جاء ذلك في محاضرة القاها الدكتور قرقاش عن اليمن بعنوان "الإمارات والتحالف وأزمة اليمن القرار الضرورة " ، في مجلس رمضاني أقامه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأدارها الإعلامي  فيصل بن حريز.

وقال قرقاش في محاضرته: إن "عمليتي عاصفة الحزم واستعادة الأمل التي قادتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم ومساندة الإمارات "حققت أهدافها العسكرية بكل جدارة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأوضح أن "من هذه الأهداف "تحرير الكثير من المحافظات اليمنية خاصة محافظتي عدن ومأرب وتخليص المكلا من قبضة القاعدة الإرهابية والالتفاف على العودة في باب المندب." وأشار إلى أن "الجيش الإماراتي لعب دورا كبيرا مع قوات الشرعية والمقاومة الوطنية في تحقيق هذه الانتصارات في ملحمة تحسب للعرب من حيث الأداء الجوي والحملات البرية في أشكالها التكتيكية واللوجستية والاستراتيجية."

واعتبر قرقاش أن الأهداف السياسية لعاصفة الحزم ثلاثة هي العودة إلى المسار السياسي بين الأطراف اليمنية، وعودة الشرعية إلى السلطة، والرد على التدخل الإيراني في الشأن العربي الذي يحاول محاصرة المنطقة عبر اليمن. وأكد أن الإمارات ستلعب دورا في مساعدة اليمنيين لبناء وطنهم، إلا أن "المهمة الكبرى تقع على اليمنيين أنفسهم وعليهم الآن الوصول إلى اتفاق بشأن مستقبل وطنهم وبناء الدولة الحديثة".

ولفت الدكتور قرقاش إلى أن التمرد استقوى واوجد اصطفافا مدعوما من إيران، كما تم في ديسمبر 2015 اكتشاف منصات صواريخ تستهدف المملكة العربية السعودية، ما يعني أن الامر ليس استباحة اليمن، وإنما العمل على إيجاد تغيير جوهري في التوازن الإقليمي، وهذا هو سبب اتخاد المملكة ودول التحالف القرار الضرورة بالتدخل العسكري

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تخطف الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها الخاص في الهند

واشنطن - صوت الإمارات
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690. وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين. إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates