وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي
آخر تحديث 13:47:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في محاضرة سياسية شهدها الشيخ محمد بن زايد في مجلسه الرمضاني في أبو ظبي

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي
أبو ظبي ـ صوت الامارات

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية أنور قرقاش، أن "عمليتي عاصفة الحزم واستعادة الأمل التي قادتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم ومساندة الإمارات، حققت أهدافها العسكرية بكل جدارة، موضحًا  أن من هذه الأهداف "تحرير الكثير من المحافظات اليمنية خاصة محافظتي عدن ومأرب وتخليص المكلا من قبضة القاعدة الإرهابية والالتفاف على العودة في باب المندب".

جاء ذلك في محاضرة القاها الدكتور قرقاش عن اليمن بعنوان "الإمارات والتحالف وأزمة اليمن القرار الضرورة " ، في مجلس رمضاني أقامه ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأدارها الإعلامي  فيصل بن حريز.

وقال قرقاش في محاضرته: إن "عمليتي عاصفة الحزم واستعادة الأمل التي قادتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم ومساندة الإمارات "حققت أهدافها العسكرية بكل جدارة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأوضح أن "من هذه الأهداف "تحرير الكثير من المحافظات اليمنية خاصة محافظتي عدن ومأرب وتخليص المكلا من قبضة القاعدة الإرهابية والالتفاف على العودة في باب المندب." وأشار إلى أن "الجيش الإماراتي لعب دورا كبيرا مع قوات الشرعية والمقاومة الوطنية في تحقيق هذه الانتصارات في ملحمة تحسب للعرب من حيث الأداء الجوي والحملات البرية في أشكالها التكتيكية واللوجستية والاستراتيجية."

واعتبر قرقاش أن الأهداف السياسية لعاصفة الحزم ثلاثة هي العودة إلى المسار السياسي بين الأطراف اليمنية، وعودة الشرعية إلى السلطة، والرد على التدخل الإيراني في الشأن العربي الذي يحاول محاصرة المنطقة عبر اليمن. وأكد أن الإمارات ستلعب دورا في مساعدة اليمنيين لبناء وطنهم، إلا أن "المهمة الكبرى تقع على اليمنيين أنفسهم وعليهم الآن الوصول إلى اتفاق بشأن مستقبل وطنهم وبناء الدولة الحديثة".

ولفت الدكتور قرقاش إلى أن التمرد استقوى واوجد اصطفافا مدعوما من إيران، كما تم في ديسمبر 2015 اكتشاف منصات صواريخ تستهدف المملكة العربية السعودية، ما يعني أن الامر ليس استباحة اليمن، وإنما العمل على إيجاد تغيير جوهري في التوازن الإقليمي، وهذا هو سبب اتخاد المملكة ودول التحالف القرار الضرورة بالتدخل العسكري

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي وزير الشؤون الخارجيَّة أنور قرقاش يؤكد أنَّ حرب اليمن انتهت وبقي الإنفراج السياسي



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates