محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم
آخر تحديث 18:57:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كان معروفًا لدى الشرطة بسوابق جنائية واستخدام السلام

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع "آيس كريم"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع "آيس كريم"

فتشت شرطة مكافحة الإرهاب الشقة المتهالكة لسائق الشاحنة محمد لحيوج بوهلال
باريس ـ مارينا منصف

داخل الشقة المتهالكة للإرهابي محمد لحويج بوهلال الذي قال للشرطة إنه كان يوزع "آيس كريم" قبل ساعات من قتله لنحو 84 شخصا يوم "باستيل".فتشت شرطة مكافحة الإرهاب الشقة المتهالكة لسائق الشاحنة الإرهابي محمد لحيوج بوهلال بعدما قتل 84 شخصا في يوم "باتسيل" في نيس، ونشرت صور للشقة الصغيرة تكشف حالة الفوضى التي خلقها هذا الأب لثلاثة أطفال قبل أن يشن هجومه الإرهابي في المدينة الفرنسية.

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم

وبدت الشقة في حالة فوضى كاملة فالأدراج ملقاة في كل مكان ومحتوياتها مبعثرة في أرض الغرفة، والملابس ملقاة على الأرض بجانب الخزانة، في ما الكراسي تنتشر في وسط الغرفة دون ترتيب.

ولا تحمل الجدران البيضاء أو البيج أي زخارف أو ديكورات أو أي إشارة إلى أن الرجل الذي كان يعيش هنا لديه عائلة، وداهمت الشرطة المنزل اليوم بعد أن قتل المتطرف الناس، وكان هذا الفرنسي التونسي معروف بالفعل للشرطة عندما قاد شاحنته لأكثر من ميل خلال الحشود في يوم "باستيل". ويعمل بوهلال سائق شاحنة وانفصل عن زوجته قبل عامين، ولديه سوابق جنائية في العنف المنزلي والسرقة وحيازة الأسلحة، كما أنه كان تحت المراقبة بعد أن قبض عليه نائما بينما يقود سيارته واصطدم بأربع سيارات على الطريق السريع.

وادعى الرجل عندما أوقفته الشرطة أمس أنه كان يوزع "آيس كريم" على الكورنيش قبل أن ينفذ هجومه بنحو 9ساعات، لكن الشرطة سمحت له بإيقاف السيارة على الشاطئ ولم تفتشها فقد كان يخبئ البنادق والقنابل اليدوية.

وأخذت الشرطة عددا من أقاربه وأصدقائه المقربين للاستجواب، وشنت الكثير من المداهمات في منطقة أباتوار في نيس، ووصف الجيران بوهلال بأنه رجل وحيد وصامت، وقال عنه أحد الجيران إنه لم يكن أبدا يرد على تحيتهم له، والى جانب قضايا العنف فإن بوهلال كان تحت الاختبار لمدة 15 يوما بعدما قبض عليه نائما وراء عجلة القيادة في وقت سابق مصطدما بأربع سيارات على الطريق السريع.

وقُتل المهاجم برصاص ضابط شرطة يعتقد أنها كانت أنثى بعد أن فتح النار على حشد من الناس الفارين، وعثر في شاحنته في وقت لاحق على مسدس وسلاح أكبر وقنابل يدوية، وأغلقت الشوارع الساعة الثالثة مساء لاحتفالات يوم "باستيل" مع عدم السماح للسيارات بالدخول أو الخروج من المنطقة التي تجمهر فيها الحشود.

وسار القاتل الساعة العاشرة والنصف مساء على طول الطريق الشاطئ خلال الحشود لأكثر من ميل ونصف قبل أن يطلق النار عليه ويُقتل؛ مما أسفر عن مقتل 84 شخصا على الأقل، وقال أحد شهود العيان " كان لدى الوقت كي أرى وجه السائق، كان لديه لحية ويبد أنه كان مستمتعا." واستخدمت الشرطة نحو 1200 كاميرا لمراقبة المكان، والتي تتبعت مساره قبل أن يبدأ الهجوم، ويعتقد أنه استأجر الشاحنة يوم الأربعاء الماضي من جراج متخصص في سان لوران دو فار، واكتشفت الشرطة أنه استقلها في التلال القريبة من نيس وعثرت فيها على رخصة القيادة والهاتف المحمول الخاص به وبطاقة ائتمان.

وكان الرجل معروفا للشرطة بعنفه واستخدام السلام فقد قبض عليه بعد مشاجرة في حانة يوم 27 كانون الثاني/ يناير، وقالت مصادر التحقيق إن المحكمة الجنائية أدانته آخرا في آذار/ مارس باستخدام العنف.

ولم يرتبط اسمه مع أي عمل إرهابي قبل المجزرة؛ لذلك لم يكن تحت المراقبة، ووصف شهود العيان كيف سارت الشاحنة بسرعتها القصوى وخلقت الفوضى في الحشد المحتفل، وأوضح أحدهم " كنا على وشك الموت، كان الأمر مثل الهلوسة، لم يكن لدينا أي فكرة عن اتجاه الشاحنة كان نجري في كل مكان وكانت زوجتي تبعد عني مترا واحدا وقد قتلت." وقُيل إن السائق كان يهتف "الله أكبر" قبل أن يقتل برصاص الشرطة، وحتى الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم القاتل، وأثارت التقارير أن عددا من القنابل التي عثر عليها في الشاحنة كانت وهمية؛ مما أثار تساؤلات حول إذا ما كان بوهلال حظي بدعم من أي جماعة جهادية.

وأظهرت الصور من بعد المذبحة الشاحنة وعليها الكثير من آثار رصاص رجال الشرطة، وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند إن طبيعة الهجوم كانت إرهابية وتعهد بمحاربة تنظيم "داعش" في سورية والعراق وقال " فرنسا تبكي اليوم، إنها مجروحة ولكنها قوية، وستكون أقوى، أقوى بكثير من الأشخاص الذين يحاولون ضربنا." وصرح وزير الداخلية الإسباني بأن الاستخبارات الإسبانية أشارت إلى أن الهجوم كان ذي طبيعة جهادية، وأفادت بعض التقارير وجود مسلح ثاني شارك في الهجوم، لكن المتحدث باسم وزير الخارجية بيير هنري قال إن رجلا واحدا هو الذي شن الهجوم بواسطة شاحنته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم محمد لحويج بوهلال خدع الضباط قبل ساعات من جريمته النكراء بأنه يوزع آيس كريم



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثورالخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates