قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منفذ البقع الحدودي والتحالف يتصدى لصواريخ بالستية
آخر تحديث 11:56:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خادم الحرمين يوجِّه بمعالجة جرحى مجلس العزاء وشكوى سعودية ضد انتهاكات الميليشيات

قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منفذ "البقع" الحدودي والتحالف يتصدى لصواريخ بالستية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منفذ "البقع" الحدودي والتحالف يتصدى لصواريخ بالستية

التحالف يتصدى لصواريخ بالستية
عدن ـ عبدالغني يحيى

اعترضت منظومة الدفاع الصاروخي لقوات التحالف العربي اليوم الاربعاء، خمسة صواريخ بالستية أطلقتها مليشيات "الحوثي وصالح" باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية، ومواقع قوات الجيش والمقاومة في محافظة مأرب شرقي العاصمة صنعاء. وذكرت مصادر اعلامية متطابقة ان أنظمة دفاعات القوات الجوية السعودية اعترضت صاروخين باليستيين أطلقت من الأراضي اليمنية باتجاه منطقتي جيزان وخميس مشيط جنوبي غرب المملكة.

وأفادت بانه تم تدمير الصاروخين بنجاح دون أضرار، وان مقاتلات التحالف ردت على الموقع الذي اطلق منه الصواريخ. كذلك اعترضت قوات التحالف ثلاثة صواريخ بالستية في اجواء مدينة مأرب، اطلقتها المليشيات على مواقع قوات الجيش والمقاومة. وفق ما ذكرته المصادر ذاتها. وأكدت المصادر ان الصواريخ تم اعتراضها خلال اقل من ثلاث ساعات، وان الفرق بين اعترض الصاروخ الاول والثاني لم يتجاوز الخمس دقائق.

وتوغلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة صعدة معقل الحوثيين لأول مرة منذ الانقلاب بعد تحرير منفذ البقع الحدودي مع السعودية، الذي كانت تسيطر عليه ميليشيا "الحوثي وصالح". ونقلت وكالة سبأ الحكومية، عن مصدر في الجيش الوطني قوله، ان قوات الجيش والمقاومة بقيادة الشيخ مصلح بن الأثله، حررت منفذ البقع الحدودي مع المملكة العربية السعودية بمشاركة من المقاومة الجنوبية .

وأكد محافظ صعدة هادي طرشان في تصريح صحفي أن منفذ البقع تم تحريره بالكامل من قبل الجيش الوطني والمقاومة من قبضة الحوثيين. وأضاف أن “طلائع الجيش والمقاومة تقدمت عشرات الكيلومترات باتجاه مدينة صعدة. وشاركت في السيطرة على منفذ البقع وحدات جنوبية بقيادة القياديين في المقاومة الجنوبية بسام المحضار ومهران القباطي. واكتست هذه المشاركة أهمية رمزية للجنوبيين الذي احتفوا بها على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستعادت القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، منفذا حدوديا في محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين، في عملية انطلقت من داخل السعودية. وقالت مصادر عسكرية وأخرى من "المقاومة الشعبية" الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، إن القوات الشرعية استعادت السيطرة على منفذ البقع الحدودي مع السعودية بمساندة من طيران التحالف، لافتة إلى أن القوات "تقدمت من الأراضي السعودية"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأكدت وكالة "سبأ" الحكومية أن المنفذ المغلق "تم تحريره بالكامل"، وأن القوات تقدمت عشرات الكيلومترات باتجاه مدينة صعدة، مركز المحافظة، الواقعة إلى الغرب من المنفذ الحدودي.
وجه الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء ، بوجوب تسهيل نقل الحالات الحرجة من المصابين في القصف الذي استهدف مجلس العزاء في العاصمة صنعاء، إلى خارج اليمن. وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك وجه "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" بالتنسيق مع قيادة قوات التحالف العربي ومع الحكومة اليمنية والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة لتسهيل نقل المصابين الذين تستدعي حالاتهم العلاج خارج اليمن.

وأدانت المملكة العربية السعودية في رسالة وجهتها الى الأمم المتحدة، انتهاكات الميليشيات في اليمن، واستمرار إطلاقها للصواريخ الباليستية باتجاه الأراضي السعودية. واعتبرت المملكة في الرسالة، التي تضمنت تفصيلا حول اعتداءات مليشيات "الحوثي وصالح" على حدود المملكة، اعتبرت انتهاكات الحوثيين على الحدود خرقا لقرار مجلس الأمن 2216، مؤكدةً أنه من حقها اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لخطر الميليشيات المدعومة إيرانيا.

وشددت السعودية في رسالتها إلى الأمم المتحدة أنها لن تألو جهدا في حماية المملكة واليمن وشعبيهما، مطالبةً في الوقت نفسه بوجوب محاسبة ميليشيات الحوثي والمخلوع وحلفائهم على سلوكهم الإجرامي. وطالبت مجلس الأمن بإجراءات ضد الدول الداعمة لميليشيات الحوثي والمخلوع في اليمن، كما جددت دعمها لجهود المبعوث الدولي بهدف التوصل لحل شامل ينهي الصراع في اليمن.

وأكد مدير عام الخدمات الطبية في وزارة الداخلية التابعة للحوثيين في صنعاء محسن الظاهري أن “سلطنة عمان” أرسلت مساعدات طبية لليمن لعلاج الجرحى، في إطار المساعدات التي تقدمها السلطنة للشعب اليمني، وذلك عقب واقعة حادث العزاء الأخير بالقاعة الكبرى وسط العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار الظاهري في تصريحات لوكالة سبأ التابعة للحوثيين، إلى أن السلطنة قدمت ثلاث قاطرات مساعدات علاجية متنوعة، تحتوي على جميع مستلزمات العمليات الجراحية سُلمت عبر الصليب الأحمر إلى وزارته، لافتا إلى أن هناك دفعة أخرى في طريقها إلى اليمن بالتنسيق مع الصليب الأحمر.

وأشاد الظاهري بسخاء ودعم السلطان قابوس ومواقفه تجاه الشعب اليمني، موضحا أن المساعدات العلاجية سيتم تقديمها لمستشفيات العاصمة اليمنية.

وفي الرياض، أدى ستة سفراء يمنيون، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي، في مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض، بمناسبة تعيينهم في مناصبهم. ووفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" فإن الستة هم: "عادل محمد باحميد" سفيرا لليمن فوق العادة ومفوضا لدى ماليزيا، و"محمد عثمان المخلافي" سفير لدى

الصين، و"محمد صالح ناشر"سفيرل لدى كوبا، و"إسمهان عبد الحميد الطوقي" سفيرا فوق العادة ومفوضا لدى إيطاليا، إضافة إلى "علي محمد اليزيدي" سفيرا فوق العادة ومفوضا لدى الجزائر، و"جمال عبدالله السلال" سفيرا فوق العادة ومفوضا لدى كندا.
وخاطب هادي السفراء قائلاً: "عليكم حسن تمثيل بلدكم وشعبكم في هذه الظروف الاستثنائية ليكون لكم شرف تمثيل اليمن والإسهام في صنع مستقبله الاتحادي الجديد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منفذ البقع الحدودي والتحالف يتصدى لصواريخ بالستية قوات الجيش اليمني والمقاومة تسيطر على منفذ البقع الحدودي والتحالف يتصدى لصواريخ بالستية



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates