انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي
آخر تحديث 15:52:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تظاهرات شعبية في 3 مدن يمنية رئيسية رفضًا لخطة ولد الشيخ أحمد الذي وصل الى صنعاء

انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي

انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي
عدن ـ عبد الغني يحيى

انفجرت سيارة مفخخة اليوم الخميس في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن  دون أن يسفر الحادث عن سقوط ضحايا. وقالت مصادر محلية متطابقة ، إن السيارة انفجرت قبل أن تصل عند نقطة عسكرية في منطقة "خلس" بالقرب من قيادة المنطقة العسكرية الثانية.

وأضافت المصادر أن السيارة كانت مسرعة نحو النقطة العسكرية لكنها انفجرت قبل أن تصل إلى هناك. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى اللحظة، لكن الهجوم يحمل بصمات تنظيم القاعدة المتطرف، الذي سبق وان شن هجمات مماثلة على القوات العسكرية والامنية في المدينة التي انسحب منها في إبريل/نيسان الماضي.

وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة في جبهة ميدي من دحر هجوم نفذته الميليشيات الليلة الماضية وتكبيدهم خسائر فادحة في الارواح والعتاد واغتنام عدد من الاسلحة .وقال مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الخامسة بان المتمردين حاولوا استعادة بعض المواقع التي تم طردهم منها شرق مدينة ميدي بالقرب من قرية المخازن ، لافتا الى انهم تمكنوا من اغتنام كمية من الاسلحة بينها قذائف "ار بي جي" وصواريخ "لو" ، واسلحة رشاشة من نوع كلاشنكوف وجعب وقنابل ، فيما لاذ البقية بالفرار ..

وأفاد سكان محليون ان مليشيات "صالح والحوثي" شنَّت قصفًا عنيفًا على القرى والمناطق في كرش شمالي محافظة لحج, بالتوازي مع اجبار المواطنين على ترك منازلهم القريبة من مناطق المواجهات. وأوضحت المصادر أن قصف بالأسلحة الثقيلة من قبل المليشيات المتمركزة في الشريجة استهدف القرى والمناطق غرب كرش, ولا انباء عن سقوط ضحايا من المدنيين.

وردت قوات الجيش والمقاومة بقصف مماثل على المواقع المهاجمة. وذكر السكان ان المليشيات اجبرت المواطنين في قرية العلفقي بين كرش والشريجة على ترك منازلهم بالقوة..

وتسبب القصف العشوائي الذي شنته ميليشيات "الحوثي وصالح" على الأحياء السكنية في مدينة تعز جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بمقتل 56 مدنيًا وإصابة 433 آخرين.

وأوضح ائتلاف الإغاثة الإنسانية في محافظة تعز في بيان له اليوم، أن 56 مدنيا قتلوا بينهم 17 طفلا وثلاث نساء وأصيب 433 آخرون جراء القصف الذي تشنه ميليشيات الحوثي وصالح بالأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية وسط المدينة وفي محيطها أو عمليات القنص المباشر من قبل عناصرها .
وأضاف أن قصف المليشيات تسبب بتضرر 47 منشأة بينها محلات تجارية ومدارس ومساجد ومقرات صحية ، فيما تعرضت 3 منازل شرق للمدينة للتفجير بالألغام والعبوات الناسفة من قبل مليشيات الحوثي وصالح.

والى صنعاء، وصل المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ احمد بعد ظهر اليوم الخميس الى العاصمة اليمنية . ومن المقرر ان يلتقي ولد الشيخ مع وفدي الحوثي وصالح لبحث الرؤية الاممية الاخيرة بشان الحل في اليمن .

وقال رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر إن حكومته رفضت مضمون المبادرة التي قدمها إسماعيل ولد الشيخ أحمد لحل الأزمة في البلاد لكنها قبلتها شكلاً.جاء ذلك خلال لقاء بن دغر مع السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولر، اليوم الخميس. وجدد بن دغر تأكيده: “أن أي سلام خارج المرجعيات الثلاث سيكون سلاما لبعض الوقت وليس من مصلحه اليمن والمنطقة، ومن غير الممكن ان تحتفظ، الميليشيا باسلحة ثقيلة ومتوسطة لتفرض رؤاها بالقوة على بقية اليمنين وبدعم واضح وقوي من قوى إقليميه معروفه هدفها زعزعة الاستقرار في المنطقة”.

وقال بن دغر: ان "على المجتمع الدولي اليوم مسؤولية قانونيه وأخلاقية لتنفيذ قرارات الامم المتحدة في اليمن حتى يتحقق الامن والاستقرار لليمن وللمنطقة". وأكد الدكتور بن دغر أن “الشرعية وان قبلت شكلا خارطة الطريق التي تقدم بها المبعوث الأممي، فإنها ترفضها مضمونا، لتعارضها مع المرجعيات الوطنية التي اعتمدت اساسا للحوار الوطني وكل حوار”. مشيرا الى أن “طريق السلام واضح ولا يمكن لاحد ان يستولي على السلطة بقوة السلاح ويمكنه الاحتفاظ بها ويجب ان تنتهي كل مظاهر الانقلاب وان تنتهي الاسباب التي تدعو للقيام بأي إنقلاب على الشرعية مستقبلا أيا كانت هذه الشرعية”.
من جهته جدد السفير الأميركي حرص بلاده على إحلال سلام شامل ودائم في اليمن، وحرصها على عودة الحياة السياسية الي ما كانت عليه قبل انقلاب مليشيا الحوثي وصالح على الشرعية في اليمن.
وشهدت مدن عدن وتعز ومأرب اليمنية، اليوم الخميس مظاهرات حاشدة تعبيرًا عن رفض خارطة الطريق المقدمة من مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ لحل الأزمة.
ففي ساحة العروض في مدينة عدن التي اتخذتها السلطات اليمنية كعاصمة مؤقتة بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء، خرج الآلاف في تظاهرة حاشدة للتعبيرعن رفضهم لخارطة الطريق الأممية، حسب مصادرمحلية. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للمبادرات التي تشرع الانقلاب، نرفض المؤامرات والمساومات" .
وفي مدينة تعز، جنوب غربي اليمن، شارك آلاف الأشخاص في مظاهرة حاشدة بشارع جمال وسط المدينة، معبرين عن رفضهم لخارطة الطريق الأممية. ورفع المتظاهرون صورًا للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ولافتات أخرى كتب عليها أن ” تعز” تحتشد رفضًا للخارطة الأممية وتأييدًا للسلطات الشرعية.
وقال الناشط الإعلامي في تعز، أحمد عادل الصهيبي  إن المتظاهرين عبروا عن رفضهم لخارطة الطريق المقدمة كحل للأزمة اليمنية من قبل ولد الشيخ، وعبروا عن مساندتهم للسلطات الشرعية في البلاد بقيادة الرئيس هادي. وأضاف، أن المتظاهرين دعوا القوى السياسية اليمنية إلى دعم المقاومة الشعبية في مواجهة الحوثيين والقوات الموالية لهم في الجبهات المشتعلة. ودعا المتظاهرون السلطات الشرعية في البلاد وقوات التحالف العربي، إلى العمل على سرعة الحسم العسكري وتحرير البلاد من الحوثيين والقوات الموالية لهم، حسب الصهيبي.
وفي مدينة مأرب، شرقي البلاد التي توصف بعاصمة المقاومة، شارك المئات من المتظاهرين بينهم عدد من العسكريين، معبرين عن رفضهم لخارطة الطريق الأممية. ورفع المتظاهرون صورًا للرئيس عبدربه منصور هادي، ولافتات تدعو إلى إنهاء "الانقلاب" في البلاد وتعبرعن مساندتها للسلطات الشرعية والتحالف العربي. وقال بيان صادر عن التظاهرة: إننا "نرفض رفضًا قاطعًا خارطة الطريق الأخيرة التي قدمها ولد الشيخ، التي تجاوزت مرجعيات الحوار المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرار الأممي رقم 2216".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي انفجار سيارة ملغومة في مدينة المكلا وقوات الجيش تتصدى لهجوم للميليشيات في جبهة ميدي



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة - صوت الإمارات
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد
 صوت الإمارات - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 10:18 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 صوت الإمارات - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 00:58 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ديربي مانشستر في كأس الرابطة مُهدد بالتأجيل بسبب "كورونا"

GMT 23:37 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن غياب غاريث بيل عن مباريات توتنهام مجددًا

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عودة مودريتش لقائمة الملكي وغياب رودريجو للإصابة ضد إلتشي

GMT 23:28 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

إشبيلية يتخطى فياريال بثنائية في الدوري الإسباني

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates