داعش يمنع هجومًا لـالبنيان المرصوص في سرت وثوار بنغازي يختبئون في المنازل
آخر تحديث 02:19:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هيئة صياغة الدستور الليبي تنجز مسودته استعدادًا للاستفتاء عليه وجلسة الحوار مستمرة في تونس

"داعش" يمنع هجومًا لـ"البنيان المرصوص" في سرت و"ثوار بنغازي" يختبئون في المنازل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يمنع هجومًا لـ"البنيان المرصوص" في سرت و"ثوار بنغازي" يختبئون في المنازل

قوات "البنيان المرصوص" التابعة للحكومة الشرعية الليبية
طرابلس/ تونس - فاطمة السعداوي

شنَّت قوات "البنيان المرصوص" التابعة للحكومة الشرعية الليبية مساء السبت، هجومًا على مواقع يتحصن فيها مسلحو تنظيم "داعش" في سرت بهدف السيطرة على تلك المواقع الرئيسية الخاضعة لسيطرة التنظيم، وفتح الطريق الساحلي حتى جزيرة أبو هادي بالمدخل الجنوبي الشرقي لسرت.
الا أن مسلحي "داعش" تمكنوا من صدِّ الهجوم مستخدمًا القناصين وقذائف الهاون، والذي استهدف محاور جزيرة أبو هادي، وعمارات الجيزة العسكرية، ومحور السبعمائة المقابل لمجمع قاعات واغادوغو ومستشفى ابن سينا.
واعتمد تنظيم الدولة في دفاعه عن مواقعة على القناصين وسلاح الهاون، مستفيدا من المباني المرتفعة المنتشرة في تلك المواقع. مستخدما الكثافة النارية. ودخلت قوات البنيان المرصوص إلى عمارات الجيزة العسكرية جزئيا، ومستشفى ابن سينا ومجمع قاعات واغادوغو قبل أن تنسحب من هذه المواقع بسبب كثافة نيران التنظيم، ولأسباب تكتيكية حسب وصف قادة ميدانيين من قوات البنيان.
ونزعت سرية الهندسة العسكرية أثناء تقدم قوات البنيان المرصوص ألغامًا زرعها التنظيم في المواقع التي انسحب منها. وحاول تنظيم الدولة تفجير سيارات مفخخة، تعاملت قوات البنيان مع ثلاث منها باستهدافها عن بعد قبل وصولها لأهدافها، فيما انقلبت اثنتان آخريان من هذه السيارات.
وقصف طيران "البنيان المرصوص"  آليات تابعة للتنظيم، احداها كانت سيارة وقود بالقرب من مجمع قاعات واقادوقو مما أحدث دخان ونيران ظلت مشتعلة حتى بعد انتهاء المعارك. وسقط عشرون مقاتلا من قوات "البنيان المرصوص"، فيما جُرح 130 آخرون، أما تنظيم الدولة فقد خسر عددا من مقاتليه، إلا أنه لم يتسنَّ لنا معرفة العدد المحدد لقتلى التنظيم.
وباتت قوات "البنيان المرصوص" تتمركز حاليًا في مواقع بالقرب من مجمع قاعات واغادغو ومستشفى ابن سينا وعمارات الجيزة العسكرية بعد انسحاب التنظيم منها.
وفي بنغازي قال مدير مكتب الإعلام في كتيبه 302 محمد العزومي إن مايعرف بـ"سرايا الدفاع عن بنغازي"،  متحصنة داخل منازل المواطنين في منطقة المقرون غرب المدينة .
 
وأضاف العزومي  أنه بعد توجيه عدة ضربات من قبل مقاتلات سلاح الجو الليبي “ميغ 21-23” والطيران الحربي العمودي على قواتهم قاموا بإخفاء سيارتهم داخل المنازل خوفا من ضربات سلاح الجو .
يشار إلى أن  سريا الاستطلاع التابعه لكتيبة 302 الجوارح انسحبت السبت من استراحة شقلبان الواقعة بالقرب بوابةالمقرون بعد أن قامت بدخولها عقب عملية نوعية تحت غطاء جوي.
وفي تونس أعلنت الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي الجديد انتهاءها من وضع مسودته وأنه بات جاهزا للاستفتاء عليه من الشعب الليبي ، معتبرة أن هذه المسودة الجديدة للدستور متوازنة.
وأكدت الهيئة في مؤتمر صحافي عقدته في تونس "أنها هيئة مستقلة تمامًا وبعيدة عن جميع الصراعات السياسية وتمثل جميع أطياف الشعب الليبي. ووفقًا للهيئة فإن المشروع يؤكد على وحدة الدولة الليبية ويضمن عدم عودة الديكتاتورية بأي شكل من أشكالها، ويشدد على اللامركزية الموسعة من خلال نظام الحكم المحلي، إضافة إلى حقوق الإنسان وحقوق المرأة والطفل وحقوق ذوي الإعاقة.
وأشارت كذلك إلى أن مشروع الدستور يؤكد على “التمسك بالاتفاقيات الحقوقية الدولية ويضعها في مرتبة أعلى من القانون وفقا لنص دستوري، كما يؤكد على توزيع عادل ومناسب للثروات الطبيعية.
وكشفت أنها ستجتمع اليوم الأحد مع أعضاء لجنة الحوار السياسي لإطلاعها على مشروع الدستور عله يكون الحل لما تشهده  ليبيا من أزمات.
وبدأت في العاصمة التونسية بعد ظهر السبت، جلسة الحوار السياسي الليبي والتي ستستكمل اليوم الأحد أيضًا ، وسط تحديات وصعوبات تواجه الاتفاق الذي تمَّ التوقيع عليه في الصخيرات في ديسمبر/كانون الأول 2015.
وعقد أعضاء لجنة الحوار المتواجدون في تونس، جلسة تشاورية في فندق "غولدن توليب" في قبل عقد الجلسة الرسمية بحضور أعضاء لجان الحوار الممثلين عن مجلس النواب والمؤتمر الوطني إلى جانب الأعضاء المستقلين.
 
وقبيل انطلاق جلسات الحوار، التقى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج مع المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر في مقر إقامة السراج في تونس.
وسبق أن صرَّح فتحي عبدالكريم المريمي المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب الليبي، بأن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح اجتمع مع النائب وعضو لجنة الحوار صالح همة، وذلك بشأن اجتماع أطراف الحوار الليبي في تونس.
وأضاف المريمي أن "هذا اﻻجتماع سينعقد وفق رؤية جديدة للحوار، والذي يؤمل أن يؤدي إلى اتفاق ووفاق حقيقي بين الليبيين، بعدما اتضح أن هناك خللا وعدم اتفاق حول العديد من المواد في اﻻتفاق السياسي الموقع بالصخيرات المغربية"، على حدّ تعبيره.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يمنع هجومًا لـالبنيان المرصوص في سرت وثوار بنغازي يختبئون في المنازل داعش يمنع هجومًا لـالبنيان المرصوص في سرت وثوار بنغازي يختبئون في المنازل



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت - صوت الإمارات
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت ...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح وحيل بسيطة لجعل ملابسك تبدو باهظة الثمن

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:26 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

بيرنلي الإنجليزي يعلن تمديد عقد قائده بن مي

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates