محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات
آخر تحديث 19:41:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
وزير الخارجية الإماراتي يؤكد نثمن الدور الذي تقوم به مصر وجهودها الرامية لتحقيق الاستقرار في المنطقة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد خلال استقباله وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد على تضامن مصر ودعمها للإمارات في مواجهة مختلف التحديات السيسي يؤكد نتابع باهتمام بالغ التطورات التي تشهدها منطقة الخليج العربي الثني يؤكد الجيش الليبي ثبت سيطرته على جميع المواقع التي طرد منها الميليشيات خلال معركة طرابلس عبد الله الثني يؤكد مبادرة السراج ذر للرماد في العيون وهي محاولة يائسة في ظل تقدم الجيش الليبي نحو طرابلس رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني يؤكد البند الرئيسي من اتفاق الصخيرات لم ينفذ وهو حل الميليشيات قوى الحرية والتغيير في السودان يؤكد الإعلان عن حكومة من طرف واحد سيعقد الأزمة رئيس الوزراء الإسرائيلي يدشن في الجولان المحتل مستوطنة تحمل اسم "ترامب" ساري مديرًا فنيًا ليوفنتوس بعد رحيله عن تشيلسي السعودية تدعـــو إلى استجابـة حاسمة لتهــديد إمدادات الطاقة
أخر الأخبار

يلتقي رئيس الجمهورية فالتر شتاينماير والمستشارة أنجيلا ميركل

محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
برلين ـ جورج كرم

يجري ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، زيارة إلى ألمانيا، تعكس توافقا كبيرا بين البلدين في الرؤى إزاء العديد من القضايا، وتسلّط الضوء على القواسم المشتركة التي تجمع البلدين وتميزهما عالميا.

ويبحث ولي عهد أبو ظبي، خلال الزيارة، مع رئيس الجمهورية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومجمل التطورات الإقليمية والدولية.

وشهدت الأعوام الماضية تبادلا للزيارات بين قيادتي البلدين، عكست ما تشهده العلاقات الثنائية من نمو وتطور مستمرين، والتنسيق المتواصل بشأن القضايا السياسية، كما أظهرت القواسم المشتركة التي تجمعهما في مختلف المجالات، ففي مجال مكافحة الإرهاب، فإن الجانبين يتفقان على أن تنسيق الجهود لدحر الإرهاب والعنف والتطرف، وتجفيف منابعها، أولوية قصوى، كما يتفقان على أن تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، في حاجة إلى هذا التكاثف في الجهود.

وفيما يتعلق بالأخطار التي تحدق بالمنطقة، والتي تلعب إيران دورا أساسيا فيها، فإن البلدين يتفقان على أهمية وقف هذه النشاطات الإيرانية المزعزعة للاستقرار.

وصحيح أن ثمة حسابات اقتصادية تحكم موقف ألمانيا من إيران، فتصطف مع المتمسكين باتفاق إيران النووي، لكن برلين دائما ما تنظر بعين الانتقاد إلى الدور الإيراني الرامي إلى زعزعة استقرار المنطقة، وتعتبر صراحة، الصواريخ الإيرانية العابرة للحدود مصدر قلق كبير للأوروبيين.

واقتصاديا، يشترك البلدان بإحراز مراكز متقدمة في مجال النمو الاقتصادي بسلم الترتيب العالمي، إذ يمتلك الاقتصاد الإماراتي المحركات الرئيسة الدافعة لاستدامة نموه مستقبلا، كما يملك القدرة الفائقة على المحافظة على الإنجازات التي تحققت خلال العقود الماضية.

فيما يحتل الاقتصاد الألماني المراتب الأولى في قائمة أكبر اقتصاديات العالم، من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وتعد السوق الألمانية الأهم في القارة العجوز، وتعد الإمارات الشريك التجاري الأول عربيا لألمانيا فيما تعد ألمانيا أكبر شريك تجاري أوروبيا لدولة الإمارات وتستحوذ الدولة على ما نسبته حوالي 22 في المائة من مجمل التجارة العربية الألمانية.

وشهد التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال الفترة من عام 2010 حتى 2017 نموا إجماليا نسبته 60 في المائة ووصل إلى نحو 13.45 مليار دولار أمريكي عام 2017، فيما تعمل في الإمارات مئات الشركات الألمانية فضلا عن تواجد ما يقارب 14 ألف مواطن ومواطنة من ألمانيا يقطنون في الدولة ويساهمون في مسيرة التنمية.

وفيما يتعلق بالطاقة النظيفة، فإن الدولتان تشتركان أيضا في الرؤية بشأن أهميتها، مما جعلهما من الدول الرائدة في هذا المجال.

وتتفق كلتاهما على أن الطاقة المتجددة ضرورة اليوم وليست خيارا، لتحقيق منظومة الاستدامة المتكاملة.

وعلى الصعيد الإنساني، يعد التسامح من الأساسيات التي تتبعها الدولتان في نهجهما وسياستهما. وتعد الإمارات نموذجا رائدا في المنطقة والعالم في هذا الإطار.

وتتعايش أكثر من 200 جنسية بتناغم وأمن وأمان وسلام داخل الإمارات، مما يعكس الاهتمام الذي توليه الدولة للحوار بين أتباع الأديان والثقافات المختلفة، باعتباره ضرورة من ضرورات العصر، وواجب إنساني، كذلك الحال في ألمانيا، التي تشكل نموذجا رائدا أوروبيا وعالميا في قبول الآخر المختلف، إذ نجحت الحكومة الألمانية في التعامل مع طوفان اللاجئين الفارين من الموت من سوريا، فانتهجت منذ بداية الأزمة سياسة "الباب المفتوح" في استقبالهم.

قد يهمك ايضا

الرئيس الروسي يوصي الأطفال بقراءة الكتاب المقدس والقرآن والتوراة

محمد بن زايد يستقبل موظفي وزارة شؤون الرئاسة و المهنئين في رمضان

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات محمد بن زايد في ألمانيا لتعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

ابنة كورتيني كوكس تقتبس منها إطلالة عمرها 20 عامًا

نيويورك - مادلين سعاده
اقتبست ابنة كورتيني كوكس "كوكو أركيت" البالغة من العمر 15 عامًا، إطلالة من إطلالات السجادة الحمراء لوالدتها، ونشرت النجمة الشهيرة كوكس صورة لابنتها وهي ترتدي فستانا ارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء، منذ أكثر من 20 عامًا. وشاركت كوكس صورتها إلى جانب ابنتها وهما ترتديان الفستان نفسه، قائلة إنه كان استثمارًا جيدًا بعد كل تلك السنوات الماضية. ويتميز الفستان الأوروغواني بطبقة شفافة مطرزة وحواف مخملية، وارتدته للمرة الأولى على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلم زوجها ديفيد أركيت Snake Eyes في عام 1998، والذي كان خلال فترة ذروة المسلسل الشهير فريندز. ويبدو أن كوكس احتفظت بأجمل القطع التي ارتدتها على السجادة الحمراء منذ التسعينات، لتمنحها لابنتها، خصوصًا مع عودة نمط الفينتاج وإحياء العديد من المؤثرات لأشهر القطع الأيقو...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:20 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

بلوز يسحق شاركس ويتقدم في نهائي الغرب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates