واشنطن تنفي قصف داقوق وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحرير الرطبة بالكامل والأمم المتحدة تكشف عن مذابح "داعش" حول الموصل

واشنطن تنفي قصف "داقوق" وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - واشنطن تنفي قصف "داقوق" وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف

واشنطن تنفي قصف "داقوق" وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف
بغداد - نجلاء الطائي

 أكد مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك، أن "التحالف الدولي لم يقم أي ضربات في داقوق والتحقيق جاري بهذا الموضوع". وقال ماكورك في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء، إن "القوات العراقية حقّقت تقدما في مدينة الموصل فاق الخطة العسكرية الموضوعية"، مبينا أن "هناك 62 دولة في التحالف الدولي تقدم الدعم العسكري والإنساني

إلى العراق". وتابع بقوله، إن "عناصر "داعش" المتطرف خلايا صغيرة يحاولون إثارة الرعب بين المواطنين وأن الهجمات التي حدثت في كركوك صغيرة ويمكن دحرها ومحافظ كركوك نجم الدين كريم يحقّق بكيفية دخولهم إلى كركوك"، موضحا أن "اهالي المناطق المحررة يتعاونون مع القوات العراقية في الحرب ضد عصابات "داعش".

ونوّه إلى أن " القوات التركية في بعشيقة ليس ضمن إطار التحالف، والهدف الأساسي لنا هو احترام العراق "، مضيفا أن "الولايات المتحدة تعمل على إيجاد طُرُق للتعاطي مع التواجُد التركي في العراق". وأكد ماكورك أن "أميركا لديها اتفاقية استراتجية منذ 2008 مع العراق، وكل مايحصل بموافقة العراق من حيث الدعم الاستخباري ومستشارينا موجودين بالخطوط

الأمامية في الحرب ضد "داعش" لتقديم الدعم للقوات العراقية.
 
وأردف قائلا إننا "نستعدّ في الجانب الإنساني لعدة أشهر وأميركا قامت بتخصيص 1.1 مليار دولار للدعم الإنساني"مؤكدا أن "الولايات المتحدة مستعدة للتعاطي مع أسوء حالات النزوح، وهناك استعدادات لاستقبال أكثر من مئة ألف نازح". وأضاف أن "الأمم المتحدة تعطي في كل يوم أرقامًا النازحين العائدين وهناك أكثر من 7 آلاف نازح عادوا إلى مناطق سكنهم"، مستطردا أننا "نتعامل مع حريق معمل كبريت المشراق وإزالة العبوات والمتفجرات من خلال شركة أميركية وفرق محلية عراقية".
 
وفي هذه الأثناء، قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إنه تلقى تقارير أولية عن عشرات عمليات القتل التي نفذها تنظيم "داعش" حول الموصل في الأسبوع المنصرم فضلا عن معلومات جديدة تعزز الاعتقاد بأن المقاتلين يستخدمون المدنيين كدروع بشرية. وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إفادة دورية للأمم المتحدة في جنيف أن قوات الأمن العراقية عثرت على جثث 70 مدنيا عليها إصابات بالرصاص في قرية تلول ناصر في 20 أكتوبر /تشرين الأول كما وردت تقارير عن قتل 50 شرطيا سابقا خارج مدينة الموصل يوم الأحد.
 
وأضاف أن التقارير التي وردت من مصادر متعددة استخدمت في الماضي يصعب التحقق منها ومن ثم يجب التعامل معها على أنها أولية وليست نهائية. وفي قرية السفينة على بعد حوالي 45 كيلومترا إلى الجنوب من الموصل قُتل 15 مدنيا وألقيت جثثهم في نهر لمحاولة لبث الرعب ورُبط ستة رجال أقارب فيما يبدو لزعيم عشائري يقاتل تنظيم"داعش" بعربة وتم جرهم حول القرية. وقال كولفيل إن هناك تقارير تفيد بأن مقاتلي "داعش" المتطرف قتلوا بالرصاص أيضا "ثلاث نساء وثلاث فتيات وأصابوا أربعة أطفال آخرين بسبب سيرهن ببطء خلال ترحيل قسري نتيجة إعاقة أحد الأطفال".
 
وفي السياق الميداني، أعلنت قيادة عمليات الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن تحرير قضاء الرطبة بالكامل من عناصر" داعش" المتطرف. وقال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي إن "القوات الأمنية التابعة إلى قيادة عمليات الأنبار تمكّنت من تحرير قضاء الرطبة بالكامل من عناصر "داعش" المتطرف، ورفع الأعلام العراقية على المباني". وأشار المحلاوي إلى أن "العمليات لا تزال مستمرة لتطهير ما تبقى من جيوب عناصر "داعش" المختبئة".
 
وأعلنت وزارة الدفاع، اليوم الثلاثاء، مقتل 17 عنصرًا من "داعش" في ضربات موفقة لطيران الجيش شمال غرب منطقة الشورة قرب الموصل. وذكرت الوزارة في بيان، أن "قيادة طيران الجيش نفّذت عددا من الضربات الجوية القتالية ضمن محور القيارة أسفرت عن قتل 16 مسلحا داخل وكر في شمال غرب الشورة, تدمير عجلة صالون مفخخة نتج عن تدميرها انفجارًا كبيرًا, وتدمير دار مفخخ يتحصن فيه متطرفون, تدمير كدس عتاد داخل بستان قرب معمل الغاز, تدمير 2 عجلة داخل منزل في منطقة الشورى, وفي محور دهوك أسفرت الضربات عن تدمير 2 عجلة تحمل كل واحدة منها أحادية في تلكيف، معالجة وكر للمتطرفين وقتل 5 مسلحين وقتل 2 قناصين في قرية قرب تلكيف".
 
وأشار البيان إلى أن "قوة من أبطال لواء المشاة الرابع والخمسين بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة من مصادر اللواء وبالتنسيق مع شعبة استخبارات قيادة فرقة المشاة السادسة تمكّنت من العثور على كدس من العتاد بمنطقة العرسان في قضاء أبي غريب يحتوي على 34 صاروخ الخلافة, 55 قذيفة دبابة, منصة إطلاق الصواريخ, 5 صاروخ كاتيوشا, كانت تنوي المجاميع المتطرفة استخدامه لتنفيذ عمليات متطرفة ضد المواطنين الأبرياء في الأيام القادمة .
وبيّن أن " قوة مشتركة من فوج طوارئ/٢ مديرية شرطة صلاح الدين خرجت بواجب داخل قضاء تكريت - حي الزهور وحي الطين بناء على ورود معلومات تفيد بتواجد عدد من المشتبه بهم والمطلوبين إلى القضاء بسبب أعمال متطرفة، وبتوجيه من قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن جمعه عناد سعدون خرجت قوة مشتركة من قسم شرطة الشرقاط وسرية من فوج الطوارئ/٢ ومفرزة المتفجرات بواجب تفتيش الدور الواقعة خلف مخازن المواد الغذائية في قضاء الشرقاط".
وأوضح أن "القوة عثرت على نفق قامت عناصر "داعش" بإنشائه تم تفجيره تحت السيطرة, فيما وردت معلومات إلى قسم شرطة الشرقاط تفيد بوجود أسلحة ومحطة اتصال في أحد الدور بقرية الحورية - قضاء الشرقاط على ضوء أخبار صاحب الدار وهو منتسب سابق في شرطة الشرقاط وقام بتسليم المواد إلى القسم آنفا وهي رشاشة BKC روسي ومحطة اتصال وموجه قاذفه و ٣ تورجات".
 
وأفاد مصدر من داخل مدينة ، أن "تنظيم "داعش" المتطرف عمد إلى إعدام تسعة من عناصره الفارين من المعارك في مواجهة القوات الأمنية في مدينة الموصل وذلك عن طريق رميهم وهم مكبلو الأيدي والأرجل في خنادق وضع فيها النفط الأسود ليتم إحراقهم فيها". وبيّن المصدر أن "داعش" استخدم خنادق النفط الأسود المشتعلة لغرض أعاقة رؤية طيران القوة الجوية والتحالف الدولي في استهداف مواقعه".
 
وأفاد مدير شرطة الأقضية والنواحي العميد سرحد قادر أن "ابن خال صدام حسين نزار حمود عبدالغني كان من ضمن عناصر تنظيم "داعش" التي هاجمت مقار ومباني حكومية يوم الجمعة الماضية في مدينة كركوك". إلى ذلك قالت مصادر أخرى إن "عبد الغني كان أحد عناصر الحمايات الشخصية لصدام حسين"، لافتة إلى أن "عبد الغني لديه ثلاثة اشقاء جميعهم من قيادات تنظيم "داعش".
 
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تنفي قصف داقوق وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف واشنطن تنفي قصف داقوق وتؤكد أن القوّات التركية في بعشيقة ليست ضمن التحالُف



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 04:15 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

شوماخر يقاتل للتعافي من إصابته الخطيرة

GMT 07:06 2013 الإثنين ,20 أيار / مايو

خان الخليلي وجهة سياحية مصرية لا تُعوض

GMT 15:52 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إتلاف نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على ممر الشهرة

GMT 00:17 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

الحمى القلاعية تصيب أبقارًا وماشية في الكويت

GMT 23:38 2015 الأحد ,04 كانون الثاني / يناير

الإعلامي عمرو الليثي يستضيف فريق مسرحية "تياترو مصر"

GMT 22:45 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

إصابة كلب بأنفلونزا الطيور في كوريا الجنوبية

GMT 06:57 2012 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على نوع خاص من حيوان الدخداخيات كثير الأرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates