قوات البنيان المرصوص تستردُّ القداحية من داعش ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي
آخر تحديث 13:08:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فرنسا وبريطانيا تعدَّان مشروع قرار دولي لمكافحة تهريب النازحين وحفتر لا وقت لديه للقاء كوبلر

قوات "البنيان المرصوص" تستردُّ "القداحية" من "داعش" ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات "البنيان المرصوص" تستردُّ "القداحية" من "داعش" ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي

مسلحي تنظيم "داعش"
طرابلس - فاطمة السعداوي

سيطرت قوات عملية "البنيان المرصوص" المؤيدة لحكومة الوفاق الوطني بالكامل على بلدات "القداحية" و"أبوقرين" و"الوشكة" و"زمزم" و"بي" وصولاً إلى بوابة الخمسين، 50 كلم غرب مدينة سرت، بعد معارك عنيفة مع مسلحي تنظيم "داعش" استمرت بضعة أيام.

وأكد مصدر محلي انتشار جثث عناصر مقاتلي التنظيم في طرق بلدة القداحية،  وقال رئيس الفرع البلدي  في أبوقرين محمد الجالي ليل الثلاثاء إن "قوات عمليات البنيان المرصوص سيطرت بالكامل على تلك المناطق وسط هروب الدواعش مخلفين وراءهم عشرات القتلى المرميين في شوارع القداحية وزمزم".

وأكد مصدر في الغرفة الخاصة بقيادة العمليات العسكرية في المنطقة بين مصراتة وسرت، التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أن قوات عملية "البنيان المرصوص" نجحت في استعادة بلدتي أبوقرين والوشكة من تنظيم "داعش" وتتقدم نحو قرية زمزم جنوب مدينة مصراتة، وكشف عن أن لغمًا انفجر في مدخل بلدة أبوقرين قتل على إثره العميد إبراهيم عبدالعالي من سرية الهندسة العسكرية، بالإضافة إلى 5 جنود هم مفتاح المعداني، وعمر سالم كرواد، ومالك أبورقبة، وعلي حسن الدنفريّة، وأيوب بن حريز.

واستهدفت مجموعة من الطائرات التابعة لسلاح الجو الليبي في قاعدة الأبرق الجوية  والتابعة لغرفة عمليات "عمر المختار" تجمعاً  للمسلحين المتطرفين في ضواحي  مدينة درنة. وقال مدير مكتب الإعلام في قاعدة الأبرق الجوية علي بوستة: إن الطائرة العمودية "سحاب" نفذت مساء الثلاثاءغارات جوية استهدفت خلالها تجمعاً لميليشيا مايسمى "مجلس شوري درنة" في منطقة الظهر الحمر ومنطقة بوابة الحيلة، وذلك بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الليبية.

ونقل مصدر إعلامي عن رئيس المجلس البلدي في بنغازي عمر البرعصي الثلاثاء قوله إن مسلحين اقتحموا مقر المجلس وأغلقوه ٬ ومنعوا المجلس من ممارسة أعماله٬ مشيرا إلى أن المسلحين طالبوا المجلس بالتكفل بعلاج جرحى الاشتباكات في المدينة. وهذا ما حدا بعضو المجلس أنيس المجبري لتعليق عضويته ؛ احتجاجا على اقتحام المقر والعبث بمحتوياته.وأوضح البرعصي أن علاج جرحى الاشتباكات التي تشهدها المدينة ليس من اختصاص المجلس البلدي٬ وإنما هو من اختصاصات وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة٬ والقيادة العامة للقوات المسلحة التابعة لمجلس النواب.

وأمس أكد القائد العام للجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر أن "ثورة 17 فبراير/شباط على نظام معمر القذافي كانت صحيحة، وقال في حديث تلفزيوني  ليل الثلاثاء: "أنا أومن بثورة 17 فبراير لأن الثورة على القذافي صحيحة"، مشيراً إلى أن "مشاركته في الثورة على القذافي جاءت من منطلق مبادئنا لأننا لن نرضى بدمار القذافي وشاركنا بمهمة ازاحة القذافي عن الحكم لكنني غير راضي عن ما حصل فيها."

و نفى الفريق أول ركن خليفة حفتر أنه "يسعى لإقامة نظام حكم عسكري معتبراً نفسه يناضل من أجل أن يعيش الشعب الليبي في حرية بعيدا عن الإرهاب في ظل دولة مدنية"، مضيفاً أن "الدكتاتورية ليست محصورة في النظام العسكري أو القادة العسكريين،  وأن الدكتاتورية قد تتجسد في جماعة من المدنيين مثل جماعة "الأخوان المسلمين" التي اعتبرها مجموعة ارهابية وهي مثل القنبلة الموقوتة اينما تحل يحل الخراب، ولا افرق بينها وبين تنظيم "القاعدة" الارهابي وهي الاصل، وحكومة فيها "الاخوان" لا يمكن أن تنتظر منها خيرا".

وبرر القائد العام للجيش الفريق أول ركن خليفة حفتر رفضه لمقابلة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر بأنه "لايوجد لديه وقت يضيعه"، معتبراً أن "أفق حل الأزمة هو انهاء التجمعات الارهابية من ليبيا لكي تكون هناك فرصة للامن والاستقرار وليس لدينا طموح اخر الأن، واذا تمكن العالم من الاتفاق على رفع الحظر سنواصل اجلاء هذه المجموعات واذا لم يقرروا سنسرع الخطى بامكانياتنا وبقدرات وثقة المقاتلين في انفسهم".

وفي باريس، أُعلن أن فرنسا وبريطانيا، تعدَّان مشروع قرار في مجلس الأمن، يسمح لقوات البحرية الأوروبية المكلفة بمكافحة مهربي المهاجرين قبالة السواحل الليبية باعتراض أي سفن يشتبه بنقلها أسلحة إلى ليبيا.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فإن هذا القرار يوسع مهمة الاتحاد الأوروبي البحرية لتشمل احترام حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، بحيث تسهر القوة البحرية على تسليم أي شحنات من الأسلحة قد ترسل إلى حكومة الوفاق دون سواها، كما يسند القرار إلى القوة البحرية للاتحاد الأوروبي مسؤولية تدريب حرس السواحل الليبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات البنيان المرصوص تستردُّ القداحية من داعش ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي قوات البنيان المرصوص تستردُّ القداحية من داعش ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات البنيان المرصوص تستردُّ القداحية من داعش ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي قوات البنيان المرصوص تستردُّ القداحية من داعش ومسلحون يقتحمون مقر بلدية بنغازي



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا
يُوافق الأحد عيد الفصح المجيد والذي يحتفل به العديد من الأشخاص حول العالم عن طريق حضور القداس في الكنائس وسماع العظة من رجال الدين، ولهذه المناسبة شوهدت ملكة إسبانيا ليتيزيا بإطلالة أنيقة أثناء حضورها القداس في مدينة بالما دي مايوركا الإسبانية. وظهرت الملكة ليتيزيا البالغة من العمر 46 عاما، بكامل أناقتها أثناء حضورها قداس عيد الفصح مع أسرتها، وكانت ترتدي فستانا طويل الأكمام باللون الأزرق، ويُعتقد بأنه من تصميم العلامة الشهيرة "ماسيمو دوتي"، الذي تميز بالأزهار البيضاء المطبوعة عليه. أبرزت الملكة الإسبانية خصرها النحيف من خلال حزام باللون اللأزرق مطابقا للفستان، وأمسكت مظلة متحدية بها الطقس الممطر لحضور القداس. إقرا ايضًا: ليتيزيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء أدائها واجباتها الملكية رافقت الملكة ليتيزيا عائلتها في قداس عيد القيامة التقليدي في كاتيدرائية بالما دي مايوركا، وكان الفستان الأزرق ملائما للعيد الديني حيث يتميز بتنورة طويلة تصل لأسفل الركبة مباشرة، وأبقت

GMT 15:53 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 صوت الإمارات - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان

GMT 09:49 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

برشلونة يستعد للانقضاض على هويسكا المتذيل

GMT 05:04 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

كاسيميرو يُشيد بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا

GMT 08:05 2019 الأحد ,07 إبريل / نيسان

نافاس يصل لرقم مميز مع ريال مدريد

GMT 08:37 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates