20 غارة تستهدف دمشق وغوطتها الشرقية وقصف يخلف قتلى في اللطامنة
آخر تحديث 01:06:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سقوط 26 قتيلًا معظمهم أطفال ونساء في مجزرة مدينة إدلب

20 غارة تستهدف دمشق وغوطتها الشرقية وقصف يخلف قتلى في اللطامنة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 20 غارة تستهدف دمشق وغوطتها الشرقية وقصف يخلف قتلى في اللطامنة

الجيش السوري
دمشق – نور خوام

نفذت الطائرات الحربية، الثلاثاء، مزيدًا من الغارات مستهدفة مناطق في حي جوبر الواقع عند الأطراف الشرقية لمدينة دمشق، ليرتفع عدد الغارات المنفذة منذ ظهر الثلاثاء وحتى الآن على مناطق في الحي إلى 8 على الأقل، ويشهد الحي بين الحين والآخر، اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية من جانب آخر.

واستهدفت القوات الحكومية، بالرشاشات الثقيلة وبعدد من الأسطوانات المتفجرة مناطق في حي الوعر الذي تحاصره، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر تنظيم "داعش" من طرف آخر، في محيط الحقول النفطية في بادية تدمر الغربية في الريف الشرقي لحمص، وسط قصف مكثف من قبل القوات الحكومية على محاور الاشتباك ومواقع التنظيم ومناطق سيطرته، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين.

وصوّبت القوات الحكومية، الرشاشات ورصاص القناصة على مناطق في بلدة بقين المحاذية لمدينة مضايا المحاصرة ولم ترد معلومات إلى الآن عن تسببها بسقوط خسائر بشرية، في حين ارتفع عدد القتلى الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان وقضوا جراء القصف المتجدد من قبل القوات الحكومية على مناطق في مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية إلى اثنين، فيما واصلت الطائرات الحربية استهدافها لمناطق في مدينة عربين ومحيطها، ليرتفع إلى 12 عدد الغارات التي استهدفت المدينة ومحيطها منذ صباح الثلاثاء، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين القوات الحكومية المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل الإسلامية من جانب آخر، وسط قصف مكثف من قبل القوات الحكومية على محاور الاشتباك وتمركزات مقاتلي الفصائل الذين قضى منهم على الأقل ووثقهم المرصد قبل ساعات جراء الاشتباكات المندلعة منذ صباح اليوم

وقضى نحو 16 مدنيًا، ومعظمهم من الأطفال والمواطنات، من ضمن 26 شخصًا الذين استشهدوا وقضوا قبل ساعات، في القصف الجوي الذي استهدف مدينة إدلب فجر الثلاثاء، حيث كانت طائرات حربية لا يعلم فيما إذا كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي أم أنها مشتركة بين الطرفين، التي استهدفت مناطق في مدينة إدلب فجر الثلاثاء، 7 من شباط/فبراير من العام 2017، واستهدفت أماكن في محيط الأمن العسكري ومسجد شعيب والملعب البلدي ووادي النسيم ودوار الجرة والضبيط وأمن الدولة، فيما لا تزال أعداد الخسائر البشرية قابلة للازدياد، بسبب وجود مفقودين لا يزالون تحت أنقاض الدمار الذي تسبب به القصف الجوي، إضافة لوجود عشرات الجرحى لا يزال بعضهم بحالات حرجة، حيث لا تزال فرق الإنقاذ تعمل على انتشال العالقين والجثث من تحت أنقاض الدمار الكبير الذي تسبب به القصف الجوي.

واستشهد شاب متأثرًا بجراح أصيب بها جراء قصف استهدف أماكن في بلدة اللطامنة، في ريف حماة الشمالي الإثنين، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة اللطامنة وقرية حصرايا، ولم ترد معلومات عن إصابات إلى الآن، فيما ارتفع إلى 3 هم مواطنة ورجل وزوجته عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في قرية الجابرية الواقعة في ريف حماه الشمالي الغربي.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الأمن الداخلي الكردي "الآسايش" أفرجت عن 8 معتقلين من أعضاء الأحزاب الكردية، ممن اعتقلوا من قبل قوات الآسايش خلال الأسابيع والأشهر الفائتة، حيث جرى الإفراج عن أعضاء في الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو اللجنة المركزية في حزب يكيتي الكردي، في حين لا يزال العشرات قيد الاعتقال في سجون قوات الآسايش الكردية، بعد أن جرى الإفراج خلال الأيام والأسابيع الفائتة عن عدد منهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 غارة تستهدف دمشق وغوطتها الشرقية وقصف يخلف قتلى في اللطامنة 20 غارة تستهدف دمشق وغوطتها الشرقية وقصف يخلف قتلى في اللطامنة



اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. قــــد يهمـــــــــك أيضًــــــــــا: كارلي كلوس أنيقة خل...المزيد

GMT 13:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 صوت الإمارات - مجموعة من الإطلالات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 01:26 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد
 صوت الإمارات - إسبانيا تستخدم قطعًا مِن الألماس في تزيين شجرة الميلاد

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 07:06 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فينيسيوس يعود إلى قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس

GMT 06:30 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مارداونا مرشح لقيادة إلتشي الإسباني في الدرجة الثانية

GMT 23:33 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 06:26 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشركة مالكة مانشستر سيتي تعلن شراء مومباي سيتي الهندي

GMT 03:58 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يفقد جهود فابينيو حتى نهاية العام

GMT 23:05 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 01:06 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة الأندية المتأهلة مبكرا إلى دور الـ 32 لـ "يوروبا ليغ"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates