تدمير 8 آليات لـداعش ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

لقوات الحكومية و"صقور الصحراء" على مشارف مطار الطبقة

تدمير 8 آليات لـ"داعش" ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تدمير 8 آليات لـ"داعش" ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء

تدمير 8 آليات لـ"داعش" ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء
دمشق – خليل حسين

شدّدت القوات الحكومية السورية الخناق على تنظيم "داعش" داخل مطار الطبقة بعد أن قصرّت المسافة التي تفصلها عن المطار إلى نحو 7 كم في حين أغار الطيران الحربي والمروحي على مناطق متفرقة من غوطتي دمشق الشرقية والغربية وأحياء في مدينة حلب وإدلب بينما أصيب عدة اشخاص نتيجة تفجير وقع داخل مبنى الهجرة والجوازات في مدينة اللاذقية.

 

ففي ريف دمشق نفذت طائرات حربية غارتين على مناطق في محيط اتستراد السلام ومنطقة العباسية بمحيط مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية فيما قصفت طائرات حربية مناطق في محيط بلدة البحارية بالغوطة الشرقية.

 

في هذه الأثناء قالت مصادر ميدانية إن اشتباكات عنيفة نشبت بين القوات الحكومية والمسلحين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في محيط بلدتي البحارية وجسرين بالغوطة الشرقية ترافق مع سقوط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض- أرض على مناطق في مزارع الريحان بالغوطة الشرقية بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في اطراف مدينة دوما في الغوطة ما أدى لسقوط جرحى.

 

وقال مصدر أمني سوري إن عدة قذائف هاون سقطت على مناطق في ضاحية الاسد قرب مدينة حرستا بالغوطة الشرقية ما أدى إلى مقتل شخص مبينا أن مصدر القذائف هو الغوطة الشرقي. أكد مصدر عسكرى تدمير 8 آليات لتنظيم "داعش" ومقتل عدد من إرهابييه خلال عمليات الجيش والقوات المسلحة العاملة بريف السويداء في إطار الحرب المتواصلة على الإرهاب التكفيري.

 

وفي جنوب البلاد تحدث مصدر سوري عن تدمير القوات الحكومية 3 آليات تقل العشرات من عناصر "داعش" وعربتي دفع رباعي في قرية رجم الدولة ومنطقة تل أصفر بريف السويداء الشمالي الشرقي إضافة إلى تدمير "راجمة صواريخ و3 آليات لتنظيم "داعش" في منطقة مشبك الوديان" في الريف الشرقي.

 

وفي حمص محافظة تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية وتنظيم "داعش" في محيط حقل جزل، والطريق الواصل بين مدينتي تدمر والسخنة بالريف الشرقي ما أدى إلى سقوط خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وفي حماة قال مصدر سوري إن نقاطا عسكرية للقوات الحكومية تعرضت لهجوم عنيف من مسلحي "جيش العزة" في محيط قرية الزلاقيات شمال غرب مدينة حماة بنحو 30 كم مؤكدا ان القوات المدافعة تمكنت من صد الهجوم بشكل كامل.

 

وسقطت طائرة حربية سورية فوق ابنية سكنية فوق دوار بلال على أطراف مدينة حماة وقالت مصادر مطلعة لـ العرب اليوم ان "سبب سقوط الطائرة يعود الى عطل وان الطائرة سقطت فوق ابنية سكنية كما قامت بالتخلص من الصواريخ التي سقطت قرب حاجز للقوات الحكومية في قرية كفربو ما ادى لمقتل عنصرين من الجيش السوري واصابة اخرين".

وفي مدينة ادلب نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي، ما أدى لسقوط جرحى.

 

وانفجرت سيارة مفخخة في محافظة إدلب أمام فندق الكارلتون الذي يعتبر مقرًا لجيش الفتح، بعد منتصف ليلة السبت الأحد، وقالت مصادر خاصة في المدينة ان " سيارة مفخخة انفجرت أمام فندق الكارلتون الذي يعتبر المقر الرئيسي لجيش الفتح في محافظة إدلب، وحدث الانفجار عند تمام الساعة الثانية عشرة وخمسة عشر دقيقة بعد منتصف الليلة"، وقالت المصادر أن " اجتماعًا لجيش الفتح يضم مسؤولين في اللجنة الأمنية ولجنة المتابعة وعدد من قيادات جيش الفتح كانوا مجتمعين لمناقشة أوضاع مدينة إدلب، بعد التصعيد العسكري من قبل القوات الحكومية السورية".

 

وأعلن قيادي في حركة أحرار الشام قال في تصريح صحافي أن " عمليات الاغتيالات التي حدثت في مدينة إدلب وريفها معظم التحقيقات أثبتت تورط خلايا تابعة للحكومة السورية، وأن من كان يدير تلك العمليات عناصر هامين في جيش الفتح، كانوا يتعاملون مع القوات الحكومية، ومن خلال المراقبة تبين أنهم يعملون لصالح القوات الحكومية ، وتفجير هذه المفخخة ليس إلا من صنع خلايا القوات الحكومية التي عجزت اللجنة الأمنية لجيش الفتح اجتثاثها".

 

وفي مدينة اللاذقية قال مصدر أمني لـ"العرب اليوم" فجّر مجهول قنبلة داخل مبنى الهجرة والجوزات قرب فندق هارون الأسد وسط المدينة ما تسبب بإصابة 7 أشخاص بجروح.

وقالت مصادر معارضة إن الطيران المروحي ألقى عدة براميل متفجرة على مناطق في أحياء المرجة والحرابلة وضهرة عواد بمدينة حلب ما أدى لسقوط جرحى بينما قصف الطيران الحربي مناطق في قرية ياقد العدس بريف حلب الشمالي الغربي، ما أدى لاضرار مادية.

 

وأكدت مصادر ميدانية إن " مقاتلي غرفة عمليات فتح حلب، شنوا هجومًا مباغتًا على تجمعات القوات الحكومية والمسلحين المولين لها عند أطراف اللواء 80 شرقي المدينة، فدارت معارك عنيفة بين الجانبين عند أطراف اللواء من جهة بلدة النقارين، تمكن خلالها مقاتلو فتح حلب من تدمير دبابة للقوات الحكومية بعد استهدافها بصاروخ تاو، ومقتل طاقمها"، مضيفة أن "فصائل فتح حلب استهدفت مقرات وتجمعات القوات الحكومية  داخل اللواء 80، بعدد كبير من قذائف مدفع جهنم ومدافع الميدان عيار 155 مم، موقعين إصابات مباشرة في صفوف القوات الحكومية  مع اندلاع حرائق كبيرة داخل أسوار اللواء، كما تقدم مقاتلو فتح حلب وسيطروا على نقاط متقدمة للقوات الحكومية في محيط اللواء ذاته وعند مفرق الطرق الواصلة بين النقارين والمدينة الصناعية بالشيخ نجار شرقي حلب".

 

وكشفت المصادر أن طيران الحربي قصف بالرشاشات الثقيلة أحياء الأرض الحمرا والميسر وكرم حومد ومحيط اللواء 80 ما خلّف خمسة قتلى وعددًا كبيرًا من الجرحى بين المدنيين.

 

وفي معارك ريف حلب الشرقي قتل أمير من تنظيم "داعش" أمس السبت، خلال قصف جوي لطيران التحالف الدولي على مدينة منبج في الريف الشرقي لمحافظة حلب شمالي سورية، وقال مصدر من مجلس منبج العسكري بأن القتيل يدعى (أبو الحمزة الأنصاري) وهو أمير من تنظيم "داعش" مع عدد من عناصره في قصف جوي للتحالف على مدينة منبج.

 

وأعلن المصدر إن مقاتلي المجلس اقتحموا القسم الغربي لمدينة منبج وسيطروا على دوار الكتاب بعد مساندة جوية من طيران التحالف الدولي"، وكان عدنان أبو أمجد القائد العام لقوات مجلس منبج العسكري قال في تصريح صحافي " إنهم يدرسون الخطط لاقتحام مدينة منبج بعد محاصرة تنظيم "داعش" داخل المدينة من كافة الجهات ".

وفي الرقة قال مصدر في "صقور الصحراء" لـ"العرب اليوم" إن مقاتلي الصقور والقوات الحكومية تمكنوا بعد اشتباكات طاحنة مع تنظيم "داعش" من السيطرة على حقول بترول الثورة ومساكنها واصبحوا الآن على بعد 8 كم تقريباً من مطار ‫‏الطبقة الموجود تحت سيطرة "داعش" منذ آب/أغسطس 2014.

 

وأكد المصدر ان الاشتباكات خلفت العديد من القتلى بين مسلحي التنظيم مبينا أنه تم اسر قيادي من تنظيم "داعش" وأنه موجود حاليا في قبضة الصقور ومغاوير البحر.

 

ولفت المصدر إلى مقتل 8 مسلحين من تنظيم "داعش" إثر ضربة جوية روسية على مقر لهم في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي مؤكدا وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى القوات المقاتلة في ريف الرقة الغربي لمساعدتها في اقتحام مطار الطبقة وتحقيق المزيد من التقدم على حساب التنظيم المتطرف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدمير 8 آليات لـداعش ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء تدمير 8 آليات لـداعش ومقتل عدد من عناصره في هجوم للجيش على ريف السويداء



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 09:38 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

مرض نفسي يجذب البنات إلى حب "الرجل الأربعيني"

GMT 09:19 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

طلاب جامعيون يصنعون أشكالًا من الكيك بشكل محترف

GMT 14:43 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

انطلاق عرض "العارف عودة يونس" في موسم عيد الفطر

GMT 16:04 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

حارس مرمى ريال مدريد يفاجئ حبيبته بطلب الزواج في الملعب

GMT 18:30 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

هل يجوز قضاء ما فات من صوم رمضان في شعبان؟

GMT 16:27 2018 الإثنين ,19 آذار/ مارس

كيت موس تتألق في فستان أنيق تخطف الأنظار

GMT 13:25 2013 الإثنين ,25 شباط / فبراير

كيفية إرسال رسائل صوتية في "فيسبوك"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates