أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي
آخر تحديث 05:51:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقيلة صالح يبلغ المبعوث الأممي بعدم شرعية فريق تونس المنحل وهدوء نسبي على المحاور

أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي

أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي
تونس - كمال السليمي

دعا أطراف الحوار الليبي الذي انعقد في تونس على مدى ثلاثة أيام، مجلس النواب إلى “الالتزام بالاتفاق السياسي”، و”الإيفاء باستحقاقاته”، وشددوا على أهمية التواصل مع مجلس النواب، وتشكيل لجنة لتطبيق المواد 16 و17 من الاتفاق السياسي، وإجراء التعديل الدستوري، محملين مجلس النواب المسؤولية أمام الشعب الليبي في حال استمرار التعثر.
ووجه المشاركون في الاجتماع التشاوري في بيان أصدروه مساء الاثنين،  أعضاء المجلس الرئاسي المُقاطعين إلى الالتحاق الفوري في مسيرة الحوار والوفاق، وتم وضع جدول زمني لبدء حل المشكلات في ليبيا من قبل "مجلس رئاسي الوفاق"، كما ناقش أطراف الحوار السياسي الليبي، المسائل المتعلقة بانعقاد مجلس الدولة، وأزمة الخدمات الأساسية كالكهرباء والسيولة النقدية وفتح الطرق المقفلة.
وناقش أطراف الحوار السياسي الليبي، خلال اجتماعاتهم التشاورية على مدى ثلاثة أيام في تونس، المسائل المتعلقة بانعقاد مجلس الدولة وأزمة الخدمات الأساسية كالكهرباء والسيولة النقدية وفتح الطرق المقفلة، وإيجاد السبل الكفيلة بتحسين الوضع الأمني في كافة ربوع الوطن، وتنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي، والصعوبات التي تواجه المجلس الرئاسي في أداء مهامه.
وطالب أطراف الحوار مجلس الدولة بضرورة التزامه بالاتفاق السياسي والالتزام بالاستحقاقات الواردة فيه والاختصاصات المسندة إليه بموجب الاتفاق. كما أكد أطراف الحوار في بيانهم أنهم مستمرون في عقد لقاءات دورية لمتابعة تنفيذ ونجاح الاتفاق السياسي، ودعمهم المشروط بنجاح المجلس الرئاسي وحكومته في الإيفاء بالمهام المناطقة به ونجاحه في حلحلة الأوضاع وتنفيذ الاتفاق السياسي. وأكد المشاركون في ختام بيانهم التزامهم وتبنيهم مد جسور التواصل مع كافة الأطراف الليبية في سبيل توسيع قاعدة التوافق الداعم لهذا الاتفاق.
 
أكدت مصادر ليبية مطلعة الإثنين، تخصيص الجلسة الرابعة من الحوار الليبي المنعقدة في تونس، لتفعيل البنود الأمنية للاتفاق السياسي الليبي، وعلى رأسها بند تشكيل جيش ليبي موحد يمثل كل أبناء الوطن.
وفي طرابلس، قال عضو مجلس النواب ورئيس كتلة "السيادة الوطنية" خليفة الدغاري إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح أبلغ المبعوث الأممي مارتن كوبلر بعدم شرعية فريق الحوار المنحل الذي يقوم الآن بحضور الاجتماعات المقامة في تونس.
وأضاف الدغاري في تصريح صحافي، أن الفريق لا يمثل مجلس النواب لأن أعضاء مجلس النواب انتخبوا فريقًا جديدًا للحوار الوطني و هو الوحيد الممثل للمجلس إلا أن كوبلر لم يكترث لذلك و قام بدعوة الفريق المنحل. وتابع عضو المجلس: وعلى هذا الأساس قمت أنا شخصيا بإرسال رسالة إلى سكرتير المبعوث الأممي مستنكرا لما يقوم به مارتن كوبلر من تجاوزات بدعوة فريق الحوار المنحل فكان الرد أن فريق الحوار هو المعني بهذا الاجتماع فقط لا غير".
وحول المبادرة السعودية تابع الدغاري حديثه قائلا: إن "“المبادرة السعودية التي تعد لها لا تزال متواصلة و قيد التحضير"، لافتا إلى أن "روسيا تعتبر داعمة قوية لمجلس النواب و أن كل ما تقوم به من عرقلة لبعض القرارات التي يمكن أن تتخذ ضد مجلس النواب داخل الأمم المتحدة يصب في مصلحتنا".
وأكد أن مجلس النواب يثني على الجهود الروسية و المصرية و الإماراتية و السعودية و الأردنية و ما يقومون به من دعم لمجلس النواب و الحكومة المنبثقة عنه و الدفاع الدائم و المستميت عن القيادة العامة للجيش الليبي الذي يخوض حربا بمفرده و بدون أي دعم ضد المليشيات الإرهابية . وأشار الدغاري إلى أن وفدًا من أعضاء مجلس النواب و أغلبهم من كتلة السيادة الوطنية سوف يقومون بزيارة إلى البرلمان المصري للاجتماع مع أعضاء البرلمان المصري واللجان المنبثقة عنه و التباحث في بعض الأمور المشتركة.
وأعلن آمر غرفة عمليات أجدابيا العقيد فوزي المنصوري أن قوات الجيش الليبي تمكنت الاثنين من بسط سيطرتها بالكامل على بلدة المقرون غرب بنغازي. وأكد المنصوري أن الجيش الليبي كبد ميليشيات "سرايا الدفاع عن بنغازي" خسائر فادحة بعد تمكنه من تدمير عدد من الآليات والدبابات ومخازن الذخيرة في منطقة أجليدايه، ومحاصرة ما تبقى من عناصر ما يُسمى ب"سرايا بنغازي الإرهابية".
وأفاد مصدر من مدينة سرت، الاثنين، بأن مجموعة تابعة لتنظيم الدولة “داعش” قامت بالالتفاف على قوات "البنيان المرصوص" جنوب غرب سرت. وأكد المصدر استمرار الاشتباكات حتى الآن، بعد الالتفاف الذي حدث بين منطقة الزعفران وحي 700 وحده سكنية جنوب غربي المدينة.
ولفت المصدر إلى أن طيران تابع لقوات البنيان المرصوص استهدف اليوم محيط جماعة سرت و أماكن أخرى وسط المدينة. هذا وشهد محيط مجمع قاعات سرت وعمارات الجيزة العسكرية وجامعة سرت أمس اشتباكات عنيفة استخدم خلالها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، دون أن تحرز قوات البنيان المرصوص أي تقدم.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي أطراف الحوار الليبي يطلبون من مجلس النواب في بيانهم الختامي الالتزام بالاتفاق السياسي



خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:25 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميدفيديف يقتنص لقب بطولة شنغهاي للتنس دون خسارة أي مجموعة

GMT 06:22 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بيريز يكشف أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب

GMT 03:37 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"القُمار" يهدد مستقبل ماديسون نجم ليستر سيتي مع إنجلترا

GMT 03:17 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد نيمار غاب نحو 40 مباراة مع سان جيرمان في موسمين

GMT 02:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافة الإيطالية عن التأهل إلى يورو 2020"رقم قياسي"

GMT 02:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بلجيكا تتفوق على كازاخستان بهدف باتشواي في الشوط الأول

GMT 02:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"راقصي السامبا" يعادل مع منتخب نيجيريا إيجابيًا

GMT 02:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يغرى ماتيتش بـ5 ملايين يورو سنوياً لضمه في يناير

GMT 02:03 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فيرديناند يدخل دائرة المرشحين لإنقاذ مانشستر يونايتد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 00:46 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فاولر يكشف سبب رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates