القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على النشوة الغربية وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا
آخر تحديث 03:26:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" يُعدم شخصين في الميادين بتهمة السرقة والمقاتلات الحربية تُغير على اللطامنة وداريا وريف حماة

القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على "النشوة الغربية" وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على "النشوة الغربية" وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا

القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على حي النشوة الغربية وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا
دمشق - نور خوام

 قتل 13 شخصًا على الأقل في قصف للقوات الحكومية وتبادل الإستهدافات في مدينة الحسكة بين الدفاع الوطني والقوات الكردية، وسط أنباء مؤكدة عن تقدم للجيش السوري في حي النشوة الغربية, فيما أعدم تنظيم "داعش" اثنين من عائلة واحدة في الميادين بتهمة انتحال شخصيات أمنية من عناصره وتنفيذ عمليات سرقة باسمه، بينما تتصاعد حدة الاشتباكات على أطراف مدينة حلب, بالتزامن مع قصف على مناطق في الأحياء الشرقية وأنباء تفيد بسقوط جرحى في الأحياء الغربية، في حين سقط عدد من تنظيم "داعش" قتلى في مدينة دير الزور, كذلك جدَّدت الطائرات الحربية قصفها على بلدة اللطامنة وريف حماة الشمالي، وترافق مع غارات على داريا واشتباكات في محيط دروشا في الغوطة الغربية، حيث جاءت بالتزامن مع مقتل قائد قطاع جزل في معارك بادية حمص الشرقية.

وتفاوت حدة الاشتباكات العنيفة بين قوات الدفاع الوطني، والقوات الكردية على أطراف منطقة النشوة ومحور كازية مرشو ومحاور أخرى وسط مدينة الحسكة، وسط تقدم لقوات الدفاع الوطني في حي النشوة الغربية، ومعلومات أولية عن أسرى من قوات الأسايش لدى قوات الدفاع الوطني، في حين تأكد مقتل 13 مواطناً بينهم 4 اطفال و3 مواطنات جراء قصف للقوات الحكومية على مناطق في مدينة الحسكة وإثر إطلاق النار المتبادل بين قوات الدفاع الوطني والأسايش، فيما لا يزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بعضهم إصاباتهم بليغة.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في الحي الجنوبي من مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل 4 مواطنين هم رجل وطفله واثنان من أشقائه، وإصابة آخرين بجراح، وعدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

واستهدف الطيران الحربي مناطق في أحياء هنانو وبعيدين والحيدرية في مدينة حلب، كما قصف الطيران المروحي مناطق في حيي المشهد والميسر في مدينة حلب، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات الحكومية، وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني والفصائل الإسلامية والمقاتلة في عدة محاور جنوب وجنوب غربي حلب وفي ريف حلب الجنوبي، وسط قصف عنيف من قبل القوات الحكومية والطائرات الحربية والمروحية لمناطق الاشتباك ومناطق الراموسة والراشدين ومشروع 1070 شقة، واستهدافات من قبل الفصائل لتمركزات القوات الحكومية في المنطقة ومناطق الاشتباك، بينما أصيب 4 أشخاص بينهم طفلان اثنان جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في حي صلاح الدين في مدينة حلب، كما أصيب قائد كتيبة في قوات سورية الديمقراطية جراء انفجار لغم زرعه التنظيم في منبج, فيما قتل 3 عناصر من تنظيم "داعش" سوريي الجنسية، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها القوات الحكومية، وذلك خلال محاولتهما التسلل داخل حي الجبيلة في مدينة دير الزور.

وهاجم الطيران الحربي مناطق في قرية القدامسة في ريف حماة الشرقي، ومناطق أخرى في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة الشمالي، فيما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، وسط قصف القوات الحكومية لمناطق في اللطامنة، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وتتصاعد وتيرة المعارك مستمرة بين القوات الحكومية، وتنظيم "داعش" في ريف حمص الشرقي، حيث تجددت الاشتباكات بين الطرفين في محيط حقل جزل النفطي في ريف حمص الشرقي، ما اسفر عن مقتل قائد قطاع حقل جزل النفطي في القوات الحكومية، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

وسقط عنصر في الدفاع المدني قتيلًا جراء إصابته برصاص قناصة القوات الحكومية التي استهدفت مناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، بينما جدد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة لمناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية، فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في أطراف مخيم خان الشيح في الغوطة الغربية، وسط تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية، والفصائل في جبهة دروشا في الغوطة الغربية، وسط قصف القوات الحكومية لمناطق الاشتباك، أيضاً استهدفت القوات الحكومية بنيران قناصاتها على مناطق في طريق عين الفيجة - دير مقرن في وادي بردى، كما سمع دوي انفجار في بلدة مضايا، ناجم عن تفجير القوات الحكومية وحزب الله اللبناني لمبنى في محور البريدي على أطراف البلدة، وسط استهداف القوات الحكومية بنيران قناصاتها ورشاشاتها الثقيلة مناطق في بلدة مضايا، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

 

وأعدم تنظيم "داعش" الخميس شخصين اثنين من عائلة واحدة كان التنظيم قد اعتقلهما قبل أيام ضمن مجموعة قال التنظيم أنهم "انتحلوا صفة أمنيين في داعش وداهموا المنازل الغنية وسرقوها"، وجرى إعدام "م .ع.ج" و"م .س.ج" في منطقة دوار طيبة في مدينة الميادين في ريف دير الزور الشمالي، وسط تجمهر عشرات الأشخاص بينهم أطفال، حيث تم إعدامها بضرب عنقيهما بالسيف ومن ثم صلب اجسامهما ووضع رأسيهما بين أقدامهما وتعليق لافتة مكتوب عليها اسميهما و "التهمة, سرقة وتشليح أموال المسلمين باسم داعش، والعقوبة, ضرب العنق بالسيف والتشهير أمام العامة لمدة 6 ساعات ورد جميع الأموال المسروقة لأصحابها".

يُذكر أنَّ مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي تشهد منذ أيام عمليات إعدام متلاحقة يقوم بها تنظيم "داعش" طال معظمها سجناء فارين من أحد معتقلات التنظيم في المدينة، والذي بلغ عددهم 11 سجيناً ، وجرى إعدام 3 منهم على الأقل حتى الآن.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على النشوة الغربية وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا القوات الحكومية تقدمت في الحسكة وسيطرت على النشوة الغربية وقَصْف الطائرات يُخلّف 13 قتيلًا



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates