قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند والمهاجم لا يزال طليقًا
آخر تحديث 02:59:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل 20 شخصًا على الأقل من سلاح رشاش في مدينة كورات شمال شرقي البلاد

قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند والمهاجم لا يزال طليقًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند والمهاجم لا يزال طليقًا

قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند
بانكوك - صوت الامارات

بعد وقت قصير من الهجوم الذي هز تايلاند، حيث قتل جندي مسلح 20 شخصا على الأقل وأصاب آخرين من سلاح رشاش في مدينة كورات شمال شرقي البلاد، بدأت وسائل الإعلام المحلية في سرد تفاصيل الواقعة المأساوية.وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع في تايلاند لـ"رويترز" إن أفرادا من الشرطة والجيش اقتحموا مركزا تجاريا يحتمي به مهاجم مسلح، وساعدوا المئات على الفرار بعد قيام المهاجم بإطلاق النار بصورة عشوائية.

وأضاف المتحدث: "أفراد الشرطة والجنود ينفذون عملية مشتركة، وساعدوا المئات من الناس على الخروج من المركز التجاري. عدد الباقين داخل المركز ليس معروفا"، وقال إن المسلح المشتبه به لا يزال داخل مركز "تيرمينال 21" التجاري في إقليم ناخون راتشاسيما، شمال شرقي تايلاند.

وذكرت صحيفة "بانكوك بوست" أن جنديا بالجيش أطلق النار، مساء السبت، على عسكريين ومدنيين، فقتل 20 شخصا على الأقل، وأصاب آخرين، ويحتجز حاليا رهائن في مركز تجاري محلي.

وقال مسئول، لم يذكر اسمه، من مركز إيراوان في العاصمة بانكوك، وهو مركز لخدمات الطوارئ على مستوى البلاد، إن هناك "20 حالة وفاة و14 جريحا".

وتقول "بانكوك بوست" إن "المذبحة بدأت عندما قام المهاجم بسرقة أسلحة وذخيرة، وقتل بالرصاص قائده واثنين آخرين في معسكر سوراثامثاك التابع للجيش، قبل أن يفر هاربا في سيارة هامفي عسكرية"، وعلى طول الطريق المؤدية إلى مركز التسوق "تيرمينال 21" في منطقة موانغ، أطلق الجندي النار على مدنيين.

وقال كريسانا باتاناكرون، المتحدث باسم الشرطة: "استخدم المسلح مدفع رشاش، وأطلق النار على ضحايا أبرياء، مما أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى".

وعرضت وسائل الإعلام المحلية شريط فيديو للجندي وهو يخرج من السيارة أمام المركز التجاري في حوالي الـ6 مساء بالتوقيت المحلي، ويطلق عددا من الطلقات، فسارع الأشخاص لمحاولة الاحتماء من الرصاص الذي يمكن سماعه في الفيديو.

ثم أطلق المهاجم النار على أسطوانة غاز الطهي، مما أدى إلى انفجار وحريق. وأظهرت مقاطع الفيديو أشخاصا وهم يفرون ويهرعون خلف السيارات، وتحدثت تقارير، غير مؤكدة، عن أن الجندي بحوزته قنابل يدوية.

وبداخل المركز التجاري، استخدم الجندي خاصية البث المباشر على "فيسبوك"، كما نشر صورة شخصية له وهو يحمل بندقية. وقال في فيديو نشره في الـ7:20 مساء بالتوقيت المحلي: "أنا مرهق، لا أستطيع تحريك أصابعي".

وأرسلت السلطات قوات خاصة إلى المركز التجاري، حيث قيل إن المهاجم يحتجز 16 رهينة في الطابق الرابع.

وشوهدت قوات الكوماندوز التابعة لشرطة مكافحة الجريمة في الموقع أيضا، وتحاول الشرطة أن تقوم بنقل والدة الجندي إلى موقع الحادث، على أمل أن تتمكن من إقناعه بالاستسلام.

وفي حوالي الـ8:30 مساء بالتوقيت المحلي، ورد أن القوات الخاصة كانت تستعد "للاشتباك" مع مطلق النار داخل مركز التسوق. وطلب الجيش من وسائل الإعلام التوقف عن التغطية الحية لتجنب إعطاء معلومات للمشتبه بها حول ما يحدث.

قد يهمك أيضًا :

 الجيش الليبي يشنّ هجومًا على الميليشيات ويطالب السكّان بالابتعاد عن الاشتباكات 

الجيش الوطني الليبي يُؤكِّد تدمير المرافق المُستخدَمة في تخزين الطائرات المُسيَّرة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند والمهاجم لا يزال طليقًا قوات الأمن تنفّذ عمليات مشتركة لإنقاذ المئات من مقر مذبحة تايلاند والمهاجم لا يزال طليقًا



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates