قوات الجيش العراقي تتأهب لاقتحام الجانب الأيمن من الموصل
آخر تحديث 23:01:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مستشار الأمن الوطني يؤكد أن المعركة "وشيكة جدًا"

قوات الجيش العراقي تتأهب لاقتحام الجانب الأيمن من الموصل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قوات الجيش العراقي تتأهب لاقتحام الجانب الأيمن من الموصل

الجيش العراقي "في انتظار الأوامر لتحرير غرب الموصل"
بغداد - نجلاء الطائي

تتأهب القوات المشتركة العراقية، لانتزاع الجانب الأيمن لمدينة الموصل من عناصر" داعش" المتطرفة، بينما استهدفت الطائرات العراقية بضربات جوية مواقع عسكرية لتنظيم داعش في مناطق قرب مدينة الموصل، فيما واصلت عناصر"داعش" قصفها الصاروخي على أحياء المناطق المحررة في الجانب الأيسر للموصل أسفرت عن مقتل طالب وإصابة خمسة آخرين، في وقت رجّح مستشار الأمن الوطني رئيس (هيئة الحشد الشعبي) فالح الفياض٬ وجود زعيم تنظيم "داعش" في أربع مناطق في سورية والعراق.

وكشف مستشار الأمن الوطني فالح الفياض في حديث صحفي، أن "العمليات المشتركة دعت الإعلاميين كي يدخلوا معهم إلى غرب الموصل (الساحل الأيمن)٬ لأن العمليات وشيكة٬ وسيتم إعطاء تسهيلات للإعلاميين ليغطّوا هذه المعركة٬ المعركة ستتم على الهواء٬ عبر الفضائيات٬ وهي في سياق الحرب النفسية٬ وحتى المخالفات المزعومة فإنها على الهواء". وتابع أن "معركة الساحل الأيمن معركة وشيكة٬ ووشيكة جّداً".

وردّ على سؤال بشأن إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي بعلمه بمكان تواجد البغدادي، قال الفياض إنها "تخمينات استخبارية٬ وإلا كنّا استهدفنا المكان في اللحظة نفسها٬ قد يكون في الموصل أو الرقة أو البعاج أو دير الزور"٬ مرجحا إصابة البغدادي في "إحدى المعارك٬ لكن لا فكرة لدي إن كنا قد وصلنا إليه".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن في حديث صحفي، الثلاثاء الماضي، أنه يعلم بمكان تواجد زعيم داعش المدعو أبو بكر البغدادي٬ رافضًا الإفصاح عنه.

وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقى"صوت الامارات نسخة منه، أن "الفرقة المدرعة التاسعة- المتمركزة في المحور الشمالي للساحل الأيسر من الموصل- بدأت عمليات الاستعداد والتهيؤ لانطلاق معركة تحرير الجانب الأيمن من المدينة".

وأضاف أن "قائد الفرقة باشر بالاطلاع على الاستحضار والتهيؤ للقوات لإدامة زخم المعركة والمتابعة الميدانية للآمرين لرفع الروح المعنوية لديهم ولدى المقاتلين وحثهم على بذل المزيد من العطاء حتى يتم إكمال فرحة النصر والخلاص من عناصر داعش المتطرفة".. وأشار البيان إلى، أن "مفارز التصليح التابعة للواء المدرع الـ 34 باشرت بإدامة وتصليح العجلات القتالية والناقلات والدبابات التابعة للفرقة وتدريعها لغرض تقليل الإصابات والخسائر في المعدات".

وأعلنت وزارة الدفاع في بيان آخر، الخميس، أن " قيادة القوة الجوية، استنادًا إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن، نفذت عدة ضربات جوية ناجحة، استطاعت خلالها تدمير معمل لصناعة العبوات الناسفة ومحطة تحكم للطائرات المسيرة في قضاء تلعفر غرب الموصل".. وأضاف البيان أن "القوة الجوية تمكنت من تدمير مدفع ثقيل ومخزن للأسلحة والاعتدة في ناحية المحلبية ومنطقة حاوي الكنيسة".. وأشار إلى أن "طيران الجيش نفذ بواسطة الطائرة المسيرة ch4، واستنادًا إلى معلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن، ضربة جوية استطاع من خلالها تدمير بلدوزر مسرف في قضاء تلعفر".

وتابعت وزارة الدفاع العراقية، أن "قيادة طيران الجيش تواصل جهودها عبر طلعات مكثفة ومتتالية لملاحقة عناصر داعش وتتبع حركة آلياتهم في المناطق التي تستعد القوات الامنية لتحريريها في مدينة الموصل".

وأكد مصدر أمني مسؤول وآخر طبي، أن عناصر التنظيم قصفوا بصواريخ مدرسة "الرسالة" للبنين في حي المثنى في الجانب الأيسر للموصل، ممّا أسفر عن مقتل طالب وإصابة خمسة آخرين بجروح مختلفة.

وذكرت مصادر محلية، أن "قصفًا لطيران التحالف الدولي استهدف عجلة يستقلها ثلاثة من عناصر تنظيم داعش لدى مرورها بشارع خالد بن الوليد في الساحل الأيمن لمدينة الموصل ما تسبب بمقتلهم جميعا".

وأفاد إعلام (الحشد الشعبي) أن " طيران الجيش العراقي وبالتنسيق مع حركة تحرير تلعفر قصف مقرًا لاجتماع قيادات مهمة لداعش المتطرف قرب جامع النور بمنطقة حسنكوي وسط قضاء تلعفر".
وانتقد نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، الخميس، إخراج حرس نينوى من داخل مدينة الموصل بعد يوم من إسناد مهمة حماية ثلاثين حيا إليها، معتبرا أن الخطوة ارسلت رسالة مفادها بأن النوايا السياسية بدأت تعمل وتخمد بريق النصر في الموصل. وجاء حديث النجيفي خلال استقباله دوغلاس سيليمان سفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق، حيث بحثا ملفات مهمة تتعلق بالوضع السياسي والأمني واعادة البناء.
ونقل بيان لمكتبه عن النجيفي قله: إن "هناك علاقة جديدة نشأت بين المواطنين والقوات العسكرية المحررة قوامها الاحترام والاعجاب والتعاون، ما يخلق بيئة مناسبة في التسريع في تحرير الساحل الأيمن من المدينة".
وأضاف أن "هناك مخاوف لدى المواطنين من أن لا يقود النصر العسكري إلى تحقيق السلام الدائم والثقة بالمستقبل، ذلك أن أبناء المدينة شاركوا عبر حرس نينوى في عمليات التحرير وقدموا الشهداء والجرحى وكان لدورهم أثرا كبيرا في ثقة المواطنين بمستقبلهم وحمايتهم".

واستدرك : "لكن خروجهم بعد يوم واحد من مسكهم لثلاثين حيًا من أحياء الساحل الأيسر ولد شعورا بالاحباط ونال من الثقة في المستقبل وارسل رسالة مفادها أن النوايا السياسية ما زالت تفعل فعلها امام اخماد بريق النصر وفرحته"..مشيرًا إلى أن "الوضع الأمني بعد خروج مقاتلي حرس نينوى شهد حوادث وعمليات سرقة وحرق واختطاف ما يدعو إلى التدخل العاجل لعدم فسح المجال لخلايا داعش من استغلال الوضع".

وشدد النجيفي بالقول، "لا بد من التمسك بالاتفاقيات التي سبقت عمليات التحرير، وبخاصة بتوزيع الواجبات وتحديد القوات وطبيعة حركتها، وعدم الخروج عنها ، لأن ذلك ينال من الثقة في ثبات الموقف ويمنح البعد السياسي تأثيرا كبيرا في صياغة مواقف جديدة".. مؤكدًا ضرورة "إبعاد الأجندات الأجنبية من التأثير على معركة تحرير الموصل أو استغلال نتائجها في غير مصلحة المواطن، فالنصر عراقي وحصاده للعراقيين دون غيرهم".
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات الجيش العراقي تتأهب لاقتحام الجانب الأيمن من الموصل قوات الجيش العراقي تتأهب لاقتحام الجانب الأيمن من الموصل



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:11 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

التهابات اللثة يمكن ان تسفر عن الإصابة بسرطان المعدة

GMT 08:06 2013 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

" نفط الكويت": الحفاظ على البيئة يأتي على رأس أولوياتنا

GMT 23:05 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

الاكتئاب عدو الرغبة الجنسية عند المرأة

GMT 06:15 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

محمد عامر ينضم إلى "البارون" الشهر المقبل

GMT 08:37 2013 الخميس ,22 آب / أغسطس

الإنجاب يزيد من ذاكرة المرأة

GMT 04:50 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

دائرة أشغال الشارقة تُنجز صيانة عدد من المنشآت الرياضيّة

GMT 07:18 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فرقة الباليه الوطني تمتع الجمهور بالعروض الكوريغرافية

GMT 05:08 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

فريق رين يستعيد انتصاراته في الدوري الفرنسي على حساب "نيس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates