أُسَر القتلى البريطانيين في حرب العراق يسعون إلى رفع دعوى قضائية ضد طوني بلير
آخر تحديث 19:49:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنَّهم استندوا إلى تقرير "تشيكلوت" الذي كشف أنَّ التخطيط للحرب كان سيئًا وانتهى بالفشل

أُسَر القتلى البريطانيين في حرب العراق يسعون إلى رفع دعوى قضائية ضد طوني بلير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أُسَر القتلى البريطانيين في حرب العراق يسعون إلى رفع دعوى قضائية ضد طوني بلير

طوني بلير يكشف أن تقرير تشيكلوت أظهر عدم وجود أكاذيب أو خطط سرية لغزو العراق وأنه لم يضلل البرلمان
لندن - سليم كرم

أصدر أقارب الجنود البريطانيين الذين قتلوا في حرب العراق نداء تمويل جماعي عبر الانترنت كي يتمكنوا من اتخاذ اجراءات قانونية ضد طوني بلير، وأطلقوا على الحملة اسم "مجموعة أسر قتلى حرب العراق" ويسعون الى الحصول على 50 ألف جنيه استرليني كي يقدموا المسؤولين عن الحرب ومقتل أحبائهم إلى العدالة, ونبعت الحملة من تقرير تشيكلوت الذي انتقد وبشدة عملية صنع القرار وراء الحرب، مبينًا أن التخطيط للحرب كان سيء جدًا وانتهى بالفشل، واستطاعت الحملة أن تحصل على 46 ألف جنيه استرليني بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وتعهَّدت الأسر بمحاسبة طوني بلير على كل قرش من الثروة التي جمعها بعد مغارته لرئاسة الوزراء، وقاد المجموعة روجر بيكون وريغ كيز الذين كان ابنيهما ضمن 179 قتيل بريطاني في العراق, ويأمل النداء من تمويل الفريق القانوني للبحث في تقرير جون تشيكلوت الذي جاء في 2.6 مليون كلمة وتحضير الرأي الأخير حول ما اذا كان أهالي الضحايا سيستطيعون رفع دعوى ضد المسؤولين.

وسيبحث المحاميين في رفع دعوى مدنية لإساءة استخدام السلطة في المناصب العامة والذي ستشهد سحب بلير الى المحاكم لأول مرة على قراره لاتخاذ قرار مشاركة بريطانيا في الحرب.

وصرح كل من بيكون وكيز " قبل مقتل ماثيو وتوم والكثير من زملائهم من الرجال والنساء كنا نعرف المخاطر التي يتحملها كل فرد في الجيش البريطاني لخدمة بلده، ومع ذلك أكدت لجنة التحقيق على ان هناك اخفاقات خطيرة في الفترة التي سبقت الحرب وتحديدا في فترة التخطيط وادارة الحرب مما أدى الى مقتل العديد ويجب ألا تضحي قواتنا المسلحة بهذه القسوة من أجل طموح سياسي وانعدام المسؤولية وفشل الحكومة."

وانتقد تقرير تشيكلوت الذي طال انتظار بشدة الطرق التي سار فيها رئيس الوزراء الأسبق بلاده الى الحرب في عام 2003 والتي استندت الى أساس من المعلومات الاستخباراتية المعيبة مع عدم كفاية الاعداد، في الوقت الذي لم يكن صدام حسين يشكل أي تهديد وشيك.

ووصف التقرير أن الطريقة التي تم التوصل بها إلى قرار استند على أسس قانونية للحرب لم تكن مرضية ولكن التقرير لا يحكم على شرعية العمل العسكري، ودافع بلير عن قراره بالاطاحة بصدام حسين وأصر على أن جهوده لتشكيل علاقة وثيقة مع الولايات المتحدة قد أقنعت الرئيس دبليو بوش لمتابعة قرار مجلس الامن الدولي الثاني الذي لم ينفذ في نهاية المطاف.

وأضاف السيد بيكون " لقد ضاعفنا تصميمنا للعثور على اجابات من وجهة نظر السيد تشيكلوت، ويجب علينا الآن ضمان تحليل كل ذرة من التقرير بعمق لتحديد اذا ما كان هناك فرصة لرفع قضايا قانونية محتملة لمساعدتنا، نحن نطلب من الشعب البريطاني اتخاذ الاجراءات اللازمة."

وكشف المحامي ماثيو جيرمي "أوضح لنا التقرير ما حدث من أخطاء ومن كان مسؤولا لكنه لم يكن محكمة قانونية، والأسر عازمة على التقدم بدعوى قضائية، ليس فقط من أجلهم ومن أجل ذويهم ولكن لضمان ألا يتكرر الامر مع اخرى بدون أن يفلت الساسة من العقاب لأخذهم البلاد في حرب ظالمة مع مثل هذه العواقب المأساوية، هذه الأسر هي الفرصة الوحيدة للشعب البريطاني لتحقيق العدالة."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أُسَر القتلى البريطانيين في حرب العراق يسعون إلى رفع دعوى قضائية ضد طوني بلير أُسَر القتلى البريطانيين في حرب العراق يسعون إلى رفع دعوى قضائية ضد طوني بلير



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:03 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نسرين طافش تخطف الأنظار بالأبيض في أحدث ظهور لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates