لجنة التحقيق في مقتل الكاتب ناهض حتر تكشف عن احالة كافة أوراق الحادثة إلى القضاء
آخر تحديث 14:00:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

​ القاتل خطط لجريمته بشكل منفرد دون الاتفاق مع أحد أو أية جهة

لجنة التحقيق في مقتل الكاتب ناهض حتر تكشف عن احالة كافة أوراق الحادثة إلى القضاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لجنة التحقيق في مقتل الكاتب ناهض حتر تكشف عن احالة كافة أوراق الحادثة إلى القضاء

الكاتب الأردني ناهض حتر
عمان - عادل سلامة

​أنهت لجنة التحقيق المشكلة من كبار ضباط مديرية الأمن العام الأردني مساء الإثنين من التحقيق بجريمة اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر التي وقعت الأحد أمام قصر العدل بوسط العاصمة عمان

وأكد بيان صادر عن الأمن العام ان القاتل اعترف بارتكاب جريمته بعد التوسع معه بالتحقيق وكانت لجنة التحقيق قد شكلت لجنة باشرت أعمالها من الجانب الفني من حيث الكشف على مسرح الجريمة والتقاط الأدلة وسلاح الجريمة وأرسالها إلى إدارة المختبرات والأدلة الجنائية

و​خطط ​القاتل خطط لفعلته منذ فترة  بعد ان قام المغدور بإعادة نشر احدى الصور على صفحته على احد مواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 13/8/2016م، وقام بشراء سلاح الجريمة، وانه عند علمه بموعد مراجعة المغدور إلى قصر العدل  قرر تنفيذ جريمته  واخذ سلاحه وانتظره أمام قصر العدل وعندها اقترب منه وقام بمباغتته بعدة طلقات أصابته ولاذ بالفرار إلى أن تمكن رجال الأمن العام الموجودين في المكان من القبض عليه، كما قال انه خطط لفعلته ونفذها  لوحدة دون الاتفاق مع احد او اية جهة ما  ولم يخبر  احد بما كان ينوي عمله وأتم جريمته بشكل منفرد .

 وتابعت إدارة الأعلام الأمني أن لجن​ة​ التحقيق كذلك قامت بتفتيش منزل القاتل ومركبته وأجهزته الإلكترونية ولم يعثر على اي دليل يثبت كذلك وجود أي شركاء معه في الجريمة وجرى بعد أنهاء كافة التحقيقات إحالة المتهم والأرواق التحقيقية إلى مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى  لاستكمال التحقيقات وجرى إيقافه 14 يوما على ذم​ة​ التحقيق في مركز إصلاح وتأهيل ماركا عن تهمة القتل العمد والقيام بأعمال إرهابية وحمل السلاح الناري وأرسلت عن طريقهم  كافة التحقيقات إلى النائب العام لمحكمة امن الدولة

وكانت  جريمة اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر صباح الأحد  قد هزت المجتمع الأردني بكافة أطيافه باعتبارها الأولى من نوعها في المجتمع باغتيال صحافي اردني ​، وتوالت ردود الفعل الغاضبة من الجهات الرسمية والشعيية كما قامت عشيرة حتر الاثنين بوقفة أمام رئاسة الوزراء مطالبين بإقالة رئيس الوزراء  ووزير الداخلية ولم يستلم ذويه جثته ، وحتر الذي كان بطريقه إلى قصر العدل لحضور جلسة سرية بسبب منشور له على الفيسبوك  الا أن القاتل البالغ من العمر 50 عاما وهو اردني الجنسية فاجئه بـ 5 رصاصات، وفي التحقيقات الأولية قال القاتل ان سبب ارتكابه​ ​لهذه الجريمة منشور لناهض حتر على صفحته على الفيسبوك .

واستنكر المجتمع الاردني من خلال القنوات الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي اغتيال الكاتب اليساري ناهض حتر حيث استنكر وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمّد المومني الجريمة النكراء التي راح ضحيّتها صباح اليوم الكاتب الصحفي ناهض حتّر​، وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني في تصريح للوكالة الرسمية الأردنية "بترا"  أنّ الثقة بالقضاء الأردني وبأجهزتنا الأمنية  عالية في متابعة ومحاسبة من اقترف هذه الجريمة النكراء، مشدّداً على أن  اليد التي امتدّت إلى الكاتب المرحوم حتّر ستلقى القصاص العادل حتى  تكون عبرة لكلّ من تسوّل له نفسه ارتكاب مثل هذه الجريمة  الغادرة .

وثمّن المومني ردود الأفعال التي صدرت عن قيادات المجتمع وفعالياته السياسيّة والاجتماعيّة والإعلاميّة، والتي أدانت هذا العمل  الإجرامي الذي يتطاول على دولة القانون، مؤكّداً أنّ القانون سيطبق بحزم  على  من قام بهذا العمل الآثم، وان الحكومة ستضرب بيد من حديد كلّ من يستغل  هذه الجريمة لبثّ خطاب الكراهية الطارئ على مجتمعنا، فيما دعا مجلس الأعيان الأردني  كافة مكونات المجتمع الأردني إلى "الحفاظ على النسيج الاجتماعي والوطني، وعدم الانجرار الى محاولات العبث بوحدتنا وعيشنا المشترك، والوقوف صفا واحد في وجه، مثيري الفتنة وقوى الإرهاب والتطرف والغلو، ومروجي خطاب الكراهية"، معربا عن ثقته المطلقة بالقضاء العادل والنزيه، والأجهزة الأمنية، في متابعة ومحاسبة مرتكب هذه الجريمة لينال العقاب العادل، والذي يستحق.

واستنكرت دائرة الافتاء العامة اغتيال حتر مؤكدة على أن الدين الإسلامي بريء من هذه الجريمة البشعة، ويمنع الاعتداء على النفس
الإنسانية ذلك أنه دين الرحمة والعدل والتسامح، كما يحرم على أي شخص أن ينصب نفسه حاكماً أو قاضياً يحاسب الناس، لما يؤدي ذلك إلى الفوضى وإفساد المجتمع وإيقاع الفتنة بين أبناء المجتمع الواحد ,داعية أبناء المجتمع الأردني  جميعاً باختلاف أديانهم وأطيافهم إلى أن يقفوا صفاً واحداً خلف قيادتهم  الهاشمية ضد الإرهاب ومثيري الفتنة.

ورفض العديد من الأحزاب منها حزب جبهة العمل الإسلامي والحزب الشيوعي الأردني  ومجلس النقباء ونقابة المحامين ومجلس الشوري وغيرها من الأحزاب والشخصيات العامة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الجريمة .

يشار الى ان السلطات الأردنية افرجت عن حتر بداية الشهر الحالي بعد إيقافه في السجن على خلفية منشور على الفيس بوك وإسناد تهمة أثارة النعرات المذهبية والعنصرية

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة التحقيق في مقتل الكاتب ناهض حتر تكشف عن احالة كافة أوراق الحادثة إلى القضاء لجنة التحقيق في مقتل الكاتب ناهض حتر تكشف عن احالة كافة أوراق الحادثة إلى القضاء



GMT 16:04 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

الإمارات وإسرائيل تعلنان الموافقة على فتح السفارتين

GMT 15:45 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

أبو ظبي أكثر مدن العالم أمانا للعام الـ 5 على التوالي

GMT 17:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"المسح الميداني" تجري 226 فحصًا في مركز شرطة نايف

مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 13:30 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 صوت الإمارات - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates