القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي والدنمارك ستشارك في نزع الأسلحة الكيميائية
آخر تحديث 13:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

احباط محاولة لاغتيال السراج وكوبلر يؤكد وجود 2.4 مليون شخص في حاجة إلى مساعدة إنسانية

القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي والدنمارك ستشارك في نزع الأسلحة الكيميائية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي والدنمارك ستشارك في نزع الأسلحة الكيميائية

القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي
طرابلس _ فاطمة سعداوي

كشف مدير المخابرات الليبية التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، مصطفى نوح، صباح اليوم السبت، أنّ قواته أحبطت مؤخرًا، محاولة لاغتيال رئيس المجلس فائز السراج. وأوضح نوح، أنه تم التخطيط لتنفيذ العملية الإرهابية داخل مقر  رئاسة الحكومة بالعاصمة الليبية طرابلس.
وأعلن أنّ أجهزة المخابرات تمكنت من كشف العملية، والقبض عن خلية إرهابية تابعة لتنظيم "داعش"، عملت على التغلغل في مقر الحكومة، ومن ثمّ تنفيذ عملية إرهابية كبيرة، الهدف الأول منها هو اغتيال فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق. وأكد مدير جهاز المخابرات أنّ مخطط العملية الإرهابية التي تم إحباطها،  ليبي من منطقة الجنوب، ويكنّى بأبي معاذ الأنصاري.
ووصل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فائز السراج الجمعة، إلى العاصمة التونسية، برفقة عضوي المجلس الرئاسي أحمد حمزة وفتحي المجبري، في زيارة غير معلنة.
وأفادت بعض المصادر أنّ السراج، والمجبري وحمزة، سيلتقون نائب رئيس مجلس النواب محمد اشعيب، الموجود في تونس، إلى جانب عضوي المجلس الرئاسي المقاطعين علي القطراني وعمر الأسود.
وناشد السراج الدول الغربية إلى ممارسة المزيد من الضغوط على الدول المجاورة لليبيا بهدف تشديد الرقابة على الحدود في الدول المجاورة لحل مشكلة اللاجئين. وقال السراج في تصريحات أدلى بها الى مجلة "دير شبيغل" الألمانية اليوم الجمعة إنه “يتعين ممارسة ضغوط على تشاد والنيجر ومالي حتى تكون الرقابة على الحدود فعالة وجادة”، مشيراً إلى حاجة جنود حرس الحدود إلى التدريب.
وذكر السراج أن البحرية الليبية يمكنها الاستفادة أيضاً من مهمة الاتحاد الأوروبي البحرية "صوفيا"، وقال: في ما يتعلق بالمهمة صوفيا في البحر المتوسط: نأمل أن يحدّث ويدعم الأوروبيون قواتنا البحرية حتى يمكنها القيام بدورها. إنها ضعيفة للغاية. يشار إلى أن أكثر من 150 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا العام الماضي عبر البحر المتوسط، بواسطة عصابات تهريب البشر.
استُهدفت دورية تابعة لقوة العمليات الخاصة الليبية صباح اليوم السبت، بإطلاق نار عليها في منطقة بوابة بئر الغنم 90 كلم جنوب غرب  العاصمة طرابلس، مما أدى الى سقوط قتيل حسب معلومات أولية.
وقال مسؤول مكتب الأعلام بـ"قوة العمليات الخاصة" أحمد ابوروجه ، إن سيارة مجهولة يستقلها مسلحون استهدفوا دورية تابعة لـ"قوة العمليات الخاصة" وأردوا أحد عناصر الشرطة قتيلاً، ولاذو بالفرار ، لافتًا أن عناصر الدورية حاولو اللحاق بالسيارة.
وأوضح ابوروجه، أن لـ"قوة العمليات الخاصة" حق الرد على مصادر النيران ،بالوسائل القانونية والبحث عن الجناة، مرجحًا أن عملية الأستهداف جاءت بعد تضييق الخناق على مهربي الأغنام والمواشي ومهربي البشر والوقود والمعدات والأجهزة الآلكترونية والكهربائية الى تونس ودول الجوار.
ولقي خمسة جنود بالقوات الخاصة الليبية في بنغازي، حتفهم وأصيب 15 آخرون، جراء المواجهات المسلحة في محيط المستشفى الأوروبي وشارع الشجر في منطقة القوارشة غربي مدينة بنغازي. وقال الناطق باسم القوات الخاصة "الصاعقة"، العقيد ميلود الزوي في تصريح صحفي إن المعارك لم تتوقف ولا تزال مستمرة في أخر معاقل تنظيم "داعش"، وما يُعرف بـ"مجلس شورى ثوار بنغازي" في منطقة القوارشة، غرب بنغازي.
وأضاف "إن شهداء الواجب الذين قضوا نحبهم جراء انفجار الألغام الأرضية التي زرعها المارقين لعرقلة تقدم الجيش الليبي هم العريف عبد ربه المالكي، والجندي عبد السلام الفيتوري من الكتيبة (21 صاعقة)، والجندي محمد الصفراني من سرية (الأشباح)، والجندي سعد الدين عبد الفضيل من الكتيبة (الأولى صاعقة)، والجندي يوسف المجبري من سرية (البركان)".
وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر ، الجمعة، أن الأزمة في هذا البلد أوجدت "احتياجات إنسانية مهولة" إذ هناك أكثر من 2.4 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدة إنسانية. وأشار إلى وجود 300 ألف طفل خارج المدارس وحوالي 350 ألف نازح ليبي فضلاً عن 270 ألف مهاجر عالقين في هذا البلد الغارق في الفوضى.
وقال كوبلر في بيان بمناسبة "اليوم العالمي للعمل الإنساني" إن هذه المناسبة تمثل "تذكيراً قوياً بالحاجة الملحة للتصدي للأوضاع الإنسانية المتردية في جميع أرجاء البلاد". وأضاف: "يوجد ما يزيد على 2.4 مليون شخص في ليبيا في حاجة إلى مساعدة إنسانية، فهم محرومون من الأدوية واللقاحات ويعانون من خدمات متردية في المستشفيات. كما يوجد حوالي 300 ألف طفل خارج المدارس وما يقارب 350 ألف ليبي نازح في البلاد".
وتابع: "يجب ألا ننسى الوضع المقلق للغاية لما يربو على 270 ألف مهاجر عالقين في ليبيا في محاولتهم الهرب من الأوضاع المزرية في بلادهم، ومحنة آلاف المحتجزين في ظروف غير إنسانية في مراكز الاحتجاز". وأكد المبعوث الأممي أن "الاحتياجات الإنسانية التي أوجدتها الأزمة في ليبيا هي احتياجات مهولة".
وقال منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا علي الزعتري من جهته: إن "الثورة أتت ولكن لحقها الكثير من الفوضى، وهذه الفوضى أدت للأسف إلى اقتتال داخلي وإلى انهيار الخدمات الإدارية وبخاصة الإنسانية منها وتشرذم حكومي وكل هذا أدى الى مآس إنسانية". وأعرب الزعتري في رسالة عبر الفيديو عن أسفه "لأن نرى أن الأزمة ما زالت مستعرة ما بين شرق وغرب وأيضاً جنوب، وأن هناك احتياجات إنسانية متعددة أهمها التدهور في القطاع الصحي والحالة العامة التي يعاني منها النازح داخل ليبيا والمهاجر".
وأضاف: "كنت أتمنى أن تستطيع ليبيا أن تتجاوز الأزمة الإنسانية في 2016 وأن ترى في 2017 صفحة جديدة من صفحات التنمية والعودة إلى الاستقرار الأهلي والأمني". وأعرب منسق الشؤون الإنسانية عن أمله في أن "نستطيع في 2017 أن نتجاوز الأزمة الإنسانية في ليبيا وأن تعود ليبيا مرة أخرى على درب التنمية والتعاون الدولي".
وفي كوبنهاغن، أيَّد البرلمان الدنماركي بالإجماع مبادرة تدعو لمشاركة البلاد في عملية نزع الأسلحة الكيميائية في ليبيا، حسب ما جاء في بيان نشر الجمعة على موقع وزارة الخارجية الدنماركية. ونقل البيان عن وزير الخارجية الدنماركي كريستيان يانسن قوله: "سنأخذ نحن زمام المبادرة في هذه العملية المهمة لإزالة ما تبقى من مخزونات الأسلحة الكيميائية الليبية، والتي قد تقع في أيدي خطرة في حال لم يحدث ذلك".وأضاف يانسن: "هذا يثبت مرة أخرى أن الدنمارك شريك موثوق يتحمل المسؤولية عن الحفاظ على السلام والاستقرار على المستوى الدولي ". وحسب البيان، فإنه يتوقع أن تنضم دول أخرى مثل فنلندا وألمانيا إلى هذه العملية التي سترسل فيها الدنمارك سفينة مساعدات و200 موظف للمشاركة فيها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي والدنمارك ستشارك في نزع الأسلحة الكيميائية القوات الخاصة الليبية تخسر 5 جنود في بنغازي والدنمارك ستشارك في نزع الأسلحة الكيميائية



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates