تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة
آخر تحديث 21:51:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بينما أكد على عدم الإضرار بمصالح مصر و أن الاحتجاجات لا تعنيهم

تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب "سد النهضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب "سد النهضة"

جانب من تظاهرة سابقة في القاهرة
القاهرة ـ أكرم علي

نظم عدد من أعضاء حركتي "مصريين ضد الظلم" و"أقباط بلا قيود" واتحاد شباب محامي حوض النيل، وقفة احتجاجية أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة، اعتراضا على بناء دولة إثيوبيا لـ"سد النهضة" وتحويل مجرى نهر النيل، فيما طالب المتظاهرون، الرئيس محمد مرسي، بطرد السفير الإثيوبي واتخاذ موقف حاسم لوقف بناء السد والبدء في حركة شعبية تجاه إثيوبيا.ومن جانبه قال المتحدث باسم حركة "مصرييين ضد الظلم" محمود عاشور الذي شارك في التظاهرات، إنه ينبغي على النظام الحاكم في مصر أن يتخذ إجراء عاجل ضد الحكومة الإثيوبية وأن يتخذ موقفًا رادعًا لما تمارسه أديس أبابا من "سطو على مياه نهر النيل".أضاف عاشور "إن الشعب المصري لن يسمح بمنع مياه نهر النيل عنه، لأن مصر أكبر من إثيوبيا وليست دولة صغيرة حتى يحدث معها ذلك".هذا و ورفع المتظاهرون لافتات مناهضة للسفير الإثيوبي في القاهرة محمود درير وطالبوه بالخروج من مصر.في المقابل رد السفير الإثيوبي في القاهرة محمود درير "إنه لن يلتفت لتلك التظاهرات، لأن بلاده أكدت أنها لن تضر بمصلحة مصر ولن تمنع مياه نهر النيل عنها في أكثر من مرة".وأضاف درير في تصريحات إلى "مصر اليوم" "إن هناك بعض المصريين يريدون افتعال أزمة مع إثيوبيا رغم العلاقات الطيبة بين البلدين والتأكيد على مصالح مصر المائية وعدم الإضرار بها".وِأشار درير إلى أنه في منزله ولن يذهب السفارة لأن اليوم أجازة رسمية في عمل السفارة ولا تعنيه هذه التظاهرات.وتنتظر كل من مصر والسودان وإثيوبيا انتهاء اللجنة الثلاثية المعنية بدراسة أبعاد وتداعيات سد النهضة من كتابة تقريرها النهائي، التي تتحرك مصر من خلاله وعلى التوصيات التي يصدرها، وسوف يتم إرسال التقرير إلى الجهات السياسية الفاعلة في مصر.ويذكر أن السودان تنسق مع مصر في هذه القضية بشأن تحويل مجرى النيل الأزرق من قبل إثيوبيا لإكمال بناء سد النهضة الذي من المقرر انتهائه في عام 2017 بمعدل 75 مليار متر مكعب في بحيرة صناعية بجانبه.وكانت وزارة الخارجية استدعت السفير الثيوبي في القاهرة محمود درير الأربعاء، للتأكيد عليه عدم الإضرار بمصالح مصر من بناء سد النهضة، ويجب مراعاة مصالح الشعب من المياه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates