تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة
آخر تحديث 07:52:04 بتوقيت أبوظبي

بينما أكد على عدم الإضرار بمصالح مصر و أن الاحتجاجات لا تعنيهم

تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب "سد النهضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب "سد النهضة"

جانب من تظاهرة سابقة في القاهرة
القاهرة ـ أكرم علي

نظم عدد من أعضاء حركتي "مصريين ضد الظلم" و"أقباط بلا قيود" واتحاد شباب محامي حوض النيل، وقفة احتجاجية أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة، اعتراضا على بناء دولة إثيوبيا لـ"سد النهضة" وتحويل مجرى نهر النيل، فيما طالب المتظاهرون، الرئيس محمد مرسي، بطرد السفير الإثيوبي واتخاذ موقف حاسم لوقف بناء السد والبدء في حركة شعبية تجاه إثيوبيا.ومن جانبه قال المتحدث باسم حركة "مصرييين ضد الظلم" محمود عاشور الذي شارك في التظاهرات، إنه ينبغي على النظام الحاكم في مصر أن يتخذ إجراء عاجل ضد الحكومة الإثيوبية وأن يتخذ موقفًا رادعًا لما تمارسه أديس أبابا من "سطو على مياه نهر النيل".أضاف عاشور "إن الشعب المصري لن يسمح بمنع مياه نهر النيل عنه، لأن مصر أكبر من إثيوبيا وليست دولة صغيرة حتى يحدث معها ذلك".هذا و ورفع المتظاهرون لافتات مناهضة للسفير الإثيوبي في القاهرة محمود درير وطالبوه بالخروج من مصر.في المقابل رد السفير الإثيوبي في القاهرة محمود درير "إنه لن يلتفت لتلك التظاهرات، لأن بلاده أكدت أنها لن تضر بمصلحة مصر ولن تمنع مياه نهر النيل عنها في أكثر من مرة".وأضاف درير في تصريحات إلى "مصر اليوم" "إن هناك بعض المصريين يريدون افتعال أزمة مع إثيوبيا رغم العلاقات الطيبة بين البلدين والتأكيد على مصالح مصر المائية وعدم الإضرار بها".وِأشار درير إلى أنه في منزله ولن يذهب السفارة لأن اليوم أجازة رسمية في عمل السفارة ولا تعنيه هذه التظاهرات.وتنتظر كل من مصر والسودان وإثيوبيا انتهاء اللجنة الثلاثية المعنية بدراسة أبعاد وتداعيات سد النهضة من كتابة تقريرها النهائي، التي تتحرك مصر من خلاله وعلى التوصيات التي يصدرها، وسوف يتم إرسال التقرير إلى الجهات السياسية الفاعلة في مصر.ويذكر أن السودان تنسق مع مصر في هذه القضية بشأن تحويل مجرى النيل الأزرق من قبل إثيوبيا لإكمال بناء سد النهضة الذي من المقرر انتهائه في عام 2017 بمعدل 75 مليار متر مكعب في بحيرة صناعية بجانبه.وكانت وزارة الخارجية استدعت السفير الثيوبي في القاهرة محمود درير الأربعاء، للتأكيد عليه عدم الإضرار بمصالح مصر من بناء سد النهضة، ويجب مراعاة مصالح الشعب من المياه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة تظاهرات أمام سفارة إثيوبيا في القاهرة تطالب بطرد السفير بسبب سد النهضة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates