التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا
آخر تحديث 08:21:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كما رفض الهجوم على الثقافة وطالبوا بإقالة الوزير وإعادة القيادات المُقالة

"التيار المدني" يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "التيار المدني" يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا

جانب من جلسة سابقة لمجلس الشورى
القاهرة ـ أكرم علي

طالب نواب "التيار المدني" في مجلس الشورى المصري والذي يضم (70 نائبا)، السبت، رئيس المجلس أحمد فهمي، بعقد جلسة طارئة، يحضر فيها الرئيس محمد مرسي وممثلي جهاز المخابرات العامة، لبحث أزمة المياه مع أثيوبيا، والتي تهدد الأمن القومي المصري.وشن نواب "التيار المدني" في مجلس الشورى، والذى يضم أحزاب المعارضة وعددا من المستقلين، هجوماً حاداً على الموقف الرسمي من قيام إثيوبيا بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق استعداداً لإنشاء سد النهضة، مطالبين بعقد جلسة طارئة يوم 10 يونيه الجارى من أجل مناقشة الأزمة فى حضور الرئيس مرسي.وقال النائب ناجي الشهابي عن حزب الجيل، في مؤتمر صحافي عقده "التيار المدني" في مقر مجلس الشورى السبت "إن قرار الحكومة الإثيوبية جاء بعد لقاء الرئيس محمد مرسي مع رئيس أثيوبيا، مما يعني الاستهانة بالدولة المصرية والرئيس المصري".أضاف الشهابي "توقعنا أن يكون تصرف الرئاسة والحكومة مناسباً للحدث ورادعاً له، منتقداً عقد الرئيس لمؤتمر بشأن قانون الجمعيات الأهلية لم يذكر فيه شيء حول ما قامت به إثيوبيا"، مشيراً إلى أن نهر النيل هو نهر دولى ولا يمكن لأى دولة أن تتصرف تصرفاً منفرداً، معتبراً أن تصرف الحكومة الإثيوبية بمثابة إعلان حرب على مصر، والمفترض أن تتحرك الدبلوماسية على أكثر من اتجاه.وقال النائب سامح فوزي "لإن مصر ليست ضد التنمية فى أى دولة من دول أفريقيا، ولكن من المهم ألا تكون التنمية على حساب دول أخرى، ولابد من مخاطبة أى جهات مانحة وفتح حوار مع هذه الجهات، مشيراً إلى أن الأمر يتطلب مخاطبة البنك الدولي لإبلاغه أن هذه المشروعات ليست محل اتفاق، ودخول مجلس السلم والأمن الأفريقي".
وأضاف، لابد أن تشعر الحكومة بخطورة القضية على الأمن القومى المصرى قائلاً، نحن فى انتظار حسم الحكومة عن الملفات المهمة والمتأزمة فى أكثر من جبهة فى سيناء والسلوم وأثيوبيا.
فيما قال رئيس لجنة حقوق الإنسان في المجلس إيهاب الخراط "إن ثروات مصر في خطر، وإن الهجوم على الثقافة عن طريق الوزير لن يقبله أحد.
وطالب الخراط بإعادة القيادات المبعدة وإقالة وزير الثقافة، مؤكدين أن تهديدات التى يواجها الوطن تحتم على السلطة الحاكمة أن تتخلى عن مفاهيم الانفراد بالسلطة، وأنانية السلطة الحاكمة تعكس الفساد فى السلط
وألقى حافظ فاروق النائب في الشورى والعضو في "التيار المدني"، بيانا أكد فيه التضامن مع المثقفين ضد وزير الثقافة والمطالبة بإقالته.
وطالب بإعادة القيادات المبعدة وإقالة وزير الثقافة، مؤكدين أن تهديدات التى تواجها الوطن تحتم على السلطة الحاكمة أن تتخلى عن مفاهيم الانفراد بالسلطة، وأنانية السلطة الحاكمة تعكس الفساد في السلطة، على حد قوله.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا التيار المدني يُطالب بعقد جلسة طارئة في حضور مرسي لبحث أزمة أثيوبيا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة ساحرة خلال حفل الاستقبال

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي. والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير في المكسيك
 صوت الإمارات - إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير  في المكسيك

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 صوت الإمارات - ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"
 صوت الإمارات - مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"

GMT 18:15 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 صوت الإمارات - قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 14:16 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 صوت الإمارات - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 05:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين
 صوت الإمارات - جولة ساحرة داخل أحد المنازل العصرية والأنيقة في الصين

GMT 22:15 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

"ريال مدريد" يسعى للثأر أمام "ليغانيس" في مسابقة كأس إسبانيا

GMT 07:03 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أوبلاك يُلمّح إلى إمكانية اللعب في الدوري الإنجليزي

GMT 08:21 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

"لاتسيو" يرفض التخلي عن الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش

GMT 23:32 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

جوارديولا يحسم الجدل حول بقاء كومباني من عدمه

GMT 20:45 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"

GMT 08:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يكشف طبيعة إصابة حارسه البلجيكي كورتوا

GMT 21:02 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بنزيما ينصح إيسكو بالانتقال إلى "باريس سان جيرمان"

GMT 22:42 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

انقسام في باريس سان جيرمان حول صفقة نجم ريال مدريد إيسكو

GMT 01:33 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

أربعة أندية أوروبية لم يتلق لاعبوها بطاقات حمراء في حصاد 2018

GMT 23:06 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

إحصائية سلبية للأرجنتيني ليونيل ميسي تدعم رأي بيليه

GMT 01:32 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

شاكيري يؤكّد ضرورة تحقيق الفوز على "مانشستر سيتي" الخميس

GMT 22:01 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

قائد "ليفربول" يكشف سبب دفاعه عن صلاح

GMT 23:45 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ ينافس ريال مدريد على ضم لوكاس دس فيغا

GMT 21:12 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

روبرتسون يؤكد صعوبة انتهاء الموسم دون تلقي هزائم

GMT 18:45 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المعلومات والمحطات في حياة اللبنانية أمل حمادة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates