غضب بين القوى الشبابية لإخلاء سبيل المتهمين بقتل خالد سعيد
آخر تحديث 21:57:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدوا لـ"مصرر اليوم" إحياء ذكرى وفاته الخميس المقبل

غضب بين القوى الشبابية لإخلاء سبيل المتهمين بقتل خالد سعيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غضب بين القوى الشبابية لإخلاء سبيل المتهمين بقتل خالد سعيد

المتهمين بقتل خالد سعيد
القاهرة ت عمرو والي

  أعرب عدد من القوى السياسية الشبابية المصرية عن نيتهم إحياء ذكرى استشهاد خالد سعيد مفجر ثورة 25 كانون الثاني /يناير، الخميس المقبل بالتزامن مع قرار محكمة جنايات الإسكندرية السبت، بإخلاء سبيل أمناء الشرطة المتهمين بقتله. وأعلنت حركات وأحزاب عدة، تكوين سلسلة بشرية كبرى أمام منزل خالد سعيد في الإسكندرية بالتزامن مع وقفة بالملابس السوداء على كورنيش المحافظة، وأيضاً على كوبري  قصر النيل في القاهرة، وذلك الخميس الموافق ذكرى استشهاده.   وقال المنسق العام في الجبهة الحرة للتغيير السلمي عصام الشريف في تصريحاته لـ "مصرر اليوم" إن القوى الثورية ستنظم فعالية رئيسية في الإسكندرية بسلسلة بشرية أمام منزله، مشيراً إلى مشاركة الجبهة في الوقفة الاحتجاجية المنظمة بالملابس السوداء على كوبري قصر النيل.   وأضاف الشريف أن خالد سعيد كان أحد الأسباب المهمة لقيام ثورة كانون الثاني/يناير، مشيراً إلى أن إخلاء سبيل المتهمين السبت يؤكد أن الثورة لم تغير شيئاً. وأشار "جماعة الإخوان المسلمين مازالت تمارس أسلوب النظام السابق، داعياً الجميع للنزول لمظاهرات 30 حزيران/يونيو الجاري من أجل المطالبة برحيل هذا النظام.   واستنكر وكيل مؤسسي 6 أبريل عمرو الوزيري، في تصريحاته لـ"مصرر اليوم"، إخلاء سبيل المتهمين في قضية خالد سعيد، مشيراً إلى أن هناك فاعلية رئيسية ستنظم أمام منزله في الإسكندرية.   وأضاف "سندعو الجميع للمشاركة في فعاليات 30 حزيران/يونيو المقبل وستكون أبرز مطالبنا رحيل مرسي والقصاص للشهداء.   وكانت صفحة خالد سعيد على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك قد كتبت السبت "لن ننسَى اليومٍ، إنّ دم خالد هو دم كل الشهداء، وذكرى خالد هي ذكرى الشهداء الخالدين كلهم في عقولنا وقلوبنا.. وأن حقّ خالد هو حقّ شهداء مصر كلهم.. المجد للشهداء، هنجيب حقهم ونحقق حلمهم"   وكانت محكمة جنايات الإسكندرية قررت السبت إخلاء سبيل الشرطيين محمود صلاح محمود وعوض إسماعيل سليمان المتهمين بالتورط في حزيران /يونيو 2010 في قتل خالد سعيد الذي أصبح في ما بعد رمز الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب بين القوى الشبابية لإخلاء سبيل المتهمين بقتل خالد سعيد غضب بين القوى الشبابية لإخلاء سبيل المتهمين بقتل خالد سعيد



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates