الدستورية العليا تحسم مصير مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الأحد
آخر تحديث 15:12:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصادر لـ"مصرر اليوم" تؤكد عدم حلّه سواء بقبول أو رفض الدعوى

الدستورية العليا" تحسم مصير مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الأحد"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدستورية العليا" تحسم مصير مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الأحد"

المحكمة الدستورية العليا
القاهرة ـ اكرم علي

  تُصدِر المحكمة الدستورية العليا، الأحد، الحكم في دعاوى بطلان قانوني تشكيل الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور، وانتخابات مجلس الشورى.   وتوقعت مصادر قضائية لـ "مصرر اليوم" رفض الدعاوى المقدمة، لأن تقرير المفوضين في حل مجلس الشورى، انتهى إلى التوصية بعدم قبول الدعوى استناداً على الدستور الجديد المقرر في 15 كانون الأول/ديسمبر الماضي، ووجود المادة 230 التي تحصن المجلس  من الحل.   وأضافت المصادر لـ "مصرر اليوم" أن السلطة التشريعية الآن في يد مجلس الشورى، ولا يمكن أن يصدر قرار بحل المجلس، حيث أنه دستورياً لن يطبق.   وفيما يخص حل الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور، قالت المصادر سترفض أيضاً الدعوى لاعتبارها من اختصاص القضاء الإداري وليس اختصاص المحكمة الدستورية العليا.   وأشارت المصادر إلى أنه في حال إصدار الحكم بحل مجلس الشورى، فإن الرئيس محمد مرسي سيصدر قراراً بالإبقاء على المجلس، بحكم المادة 150 من الدستور الجديد التي تعطي الحق للرئيس بأن يدعو الناخبين للاستفتاء على بقاء المجلس، ونصها "لرئيس الجمهورية أن يدعو الناخبين للاستفتاء في المسائل المهمة، التي تتصل بمصالح الدولة العليا، وإذا اشتملت الدعوة للاستفتاء على أكثر من موضوع، وجب التصويت على كل واحد منها، ونتيجة الاستفتاء ملزمة لسلطات الدولة جميعها وللكل في الأحوال كافة"، ويسيطر غالبية التيار الإسلامي على مجلس الشورى الذي سيتجه للتصويت لبقائه.   وأكدت مصادر أمنية لـ"مصرر اليوم" أن تأمين الجلسة سيكون مشدداً، وسيتم إرسال أكثر من 1000 ضابط ومجند حول المحكمة الدستورية في منطقة "المعادي" منعا لتكرار محاصرة مقر المحكمة، لمنع القضاة من أداء عملهم، قبل صدور الإعلان الدستوري في تشرين الثاني/نوفمبر، لتحصين قرارات الرئيس محمد مرسي من المحكمة الدستورية العليا.    وحجزت المحكمة الدستورية العليا برئاسة المستشار ماهر البحيري، في جلسة 12 أيار/مايو الماضي نظر دعاوى حل مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور، إلى جلسة 2 حزيران/يونيو المقبل للنطق بالحكم.   واستمعت المحكمة إلى مرافعة المدعين والمدعى عليهم في دعاوى حل الشورى، حيث أكد الدكتور جابر نصار لهيئة المحكمة، أن الدولة لا تحترم النصوص القانونية، ولا أحكام القضاء، وأن الرقابة على دستورية القوانين هي التي ترسخ لمبدأ سيادة القانون، مؤكدًا أن تقرير هيئة مفوضي المحكمة الدستورية انقسم إلى جزءين، الأول جاء بمثابة بحث انتهى إلى تحصين مجلس الشورى، مؤكداً أن المحكمة الدستورية لا ينال من اختصاصها ما ورد في الإعلان الدستوري، من تحصين لمجلس الشورى، وأكد أن الحل لا يأتي إلا على مجلس صحيح بينما المجلس الحالي باطل وتشكيله باطل.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدستورية العليا تحسم مصير مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الأحد الدستورية العليا تحسم مصير مجلس الشورى والجمعية التأسيسية الأحد



تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو" الإيطالية

ميلانو - صوت الامارات
مع بدء عروض الأزياء العالمية لموسم ربيع وصيف 2020 في ميلانو، بدأت أناقة التجمات العالميات تظهر بشكل بارز وساحر مع إطلالات راقية وتصاميم تستحق التوقف عندها. لذلك رصدنا لك أجمل هذه الاطلالات التي شاهدناها في ميلانو. تابعي معنا أناقة النجمات والعارضات الاخيرة اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع ميلانو للموضة. أناقة الفستان المزخرف سحرت النجمة Nicole Kidman الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Prada لموسم ربيع وصيف 2020، بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة مع الزخرفات المتموجة بالألوان الساحرة والمنسّقة مع القماش البيج. كما زيّنت خصرها بالحزام الفضي المضلّع وأكملت أناقتها بحذاء زهري جلدي ساحر. ولفتتنا التصاميم الشبابية باللون الزيتي التي اختارتها Winnie Harlow خلال حضورها عرض Prada. أما موضة الشورت القصير مع القميص الزرقاء الواسعة من اختيار...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 00:03 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

مانشستر يونايتد يحدد بديل بول بوجبا

GMT 08:57 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

ميسي يعود لتدريبات برشلونة قبل مواجهة دورتموند

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تشيلسي يسخر من مشوار برشلونة في دوري الأبطال

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates