الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب
آخر تحديث 01:22:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد اختلاف فقهاء الدستور بشأن تفسير حكم "الدستورية" ببطلانه

الرئاسة المصرية تؤكد بقاء"الشورى" في التشريع لحين انتخاب "مجلس النواب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرئاسة المصرية تؤكد بقاء"الشورى" في التشريع لحين انتخاب "مجلس النواب"

"مجلس الشورى"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد القصر الرئاسي المصري أن "مجلس الشورى" مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملا لحين استكمال مؤسسات الدولة وانتقال سلطة التشريع إلى "مجلس النواب الجديد،" وقال بيان صادر عن قصر الرئاسة، تعليقا على حكم المحكمة الدستورية العليا بحل مجلس الشورى عقب انتخاب مجلس نواب جديد، "إن الدستور الذي أُستفتي عليه الشعب وحاز الأغلبية هو المرجع الذي يحرص الجميع على العمل به والدفاع عنه، وحمايته، واحترامه واجب على جميع سلطات الدولة"، وأضاف البيان إن "رئيس الجمهورية هو الحكم بين السلطات ويمارس مسؤوليته الدستورية والقانونية لضمان أن تقوم كل سلطة بدورها كاملا وفقا لأحكام الدستور".
هذا وقد  صدق حزب "الحرية والعدالة"  على بيان الرئاسة مؤكدًا على استمرار "مجلس الشورى" في أداء دوره كسلطة تشريعية، استنادًا للمادة 230 من الدستور، و التي تمنح سلطة التشريع كاملة لـ"مجلس الشورى" لحين انتخاب مجلس النواب، فيما يستمد "مجلس الشورى" سلطته من الدستور، و الذي صدر من السلطة الأصلية، والتي تنبثق منها كل سلطات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية -وهو ما أكده حكم الدستورية-" الأحد، بشأن بطلان قانون مجلس الشورى وحله بمجرد عقد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد، هذا واختلف بعض فقهاء الدستور بشأن تفسير حكم المحكمة الدستورية بشأن بطلان قانون "مجلس الشورى" و"الجمعية التأسيسية للدستور"، وقال البعض منهم "إن الحكم سيمنع "مجلس الشورى" من التشريع وإصدار القوانين حتى تشكيل مجلس النواب الجديد وتسلميه سلطة التشريع".
و من جانبها قالت اللجنة القانونية لـ"حزب الحرية والعدالة"، عن  حكم المحكمة الدستورية العليا وحكمها بحل الشورى والتأسيسية، "إنه لم يتم إيداع الحيثيات حتى كتابة هذا البيان لتوضيح مرمى وحدود حكمي المحكمة".
وأضافت اللجنة القانونية في بيان صادر عنها، الأحد، "إن "حزب الحرية والعدالة" يقدر كل مؤسسات الدولة وسلطاتها التنفيذية والتشريعية والقضائية واختصاص كل سلطة وفقًا للدستور"، لافتًا إلى أنه يتمسك بإقامة دولة دستورية وقانونية وديمقراطية بعد ثورة 25 يناير، وذلك باستكمال مؤسساتها الدستورية.
أما بالنسبة لحكم عدم دستورية القانون 79 لسنة 2012 الخاص بوضع معايير "الجمعية التأسيسية"، فهو حكم لا تأثير له عمليا على تشكيل الجمعية التأسيسية التي أنشئت وفقا لنص المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 آذار/مارس 2011، كما أن هذا القانون قانون إجرائي صدر في 12 تموز/يوليو 2012 بعد تشكيل الجمعية التأسيسية بشهر كامل، حيث أنشئت الجمعية في 13 حزيران/يونيو  2012 ومارست مهامها في وضع الدستور، كما أن الجمعية التأسيسية قد أنهت عملها، وأنجزت مهمتها وانتهى دورها.
وتابعت اللجنة القانونية "إن الدستور الحالي الصادر في 25 كانون الأول/ديسمبر، في استفتاء شعبي حقيقي وديمقراطي وتحت إشراف قضائي كامل هو الإطار الملزم لكافة السلطات في الدولة، وكل سلطة تقوم باختصاصاتها استنادا لنصوص الدستور دون تقييد أو تعطيل أو احتواء".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب



خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE"

كيرا نايتلي تتألّق ببدلةً مِن التويد مِن "شانيل"

لندن – صوت الإمارات
تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة.   أقرأ أيضا : فيكتوريا بيكهام في إطلالة مميزة خلال قيامها بالتسوق في سيدني ألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 12:33 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019
 صوت الإمارات - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019

GMT 17:28 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

"الكنغر" في أستراليا للباحثين عن المغامرات البرية
 صوت الإمارات - "الكنغر" في أستراليا للباحثين عن المغامرات البرية

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 08:16 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

نجم أتلتيكو مدريد الإسباني يُوافق على عرض ميلان الإيطالي

GMT 08:12 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة يحسم صدارته للمجموعة الثانية في "دوري الأبطال

GMT 08:22 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بريدراج مياتوفيتش يُؤكّد أنّ إيسكو تحوَّل إلى لا شيء

GMT 23:52 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مورينيو يؤكد أن دي خيا أفضل حارس في العالم

GMT 08:52 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أتلتيكو ودورتموند يلحقان بركب المتأهلين لدور الستة عشر

GMT 20:51 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

فريق برشلونة يثير قلق اللاعب الهولندي دي يونج

GMT 11:52 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

إيهاب يُشير إلى أسباب فوزه بذهبيات بطولة العالم

GMT 16:35 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

داليا إبراهيم تكشف كواليس قبولها تجسيد دور شادية

GMT 03:53 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

شركة أميركية تزيد ثمن دواء سرطان الدماغ بنسبة 1400%

GMT 17:23 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

"سكودا رابيد" الجديدة سيارة العائلة بأسعار تنافسية
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates