حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي
آخر تحديث 00:23:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الاحتلال الإسرائيلي يعترض صاروخًا فوق عسقلان أطلق من غزة دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد رئاسة الجمهوريّة اللبنانية تعلن أن عون استدعى الرئيس سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة انتهاء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا بحصول الحريري على 64 صوتا مؤيدا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية بالفيديو.. اندلاع حريق ضخم في غابات جنوب السعودية إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخطى عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا إصابة وزير الصحة في البرازيل بكورونا
أخر الأخبار

تتكون من شباب تعرضوا للتعذيب من جهاز أمن الدولة

حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي

الشرطة تعتقل مواطنين
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي رصدت حملة "أنا ضد التعذيب" الحقوقية المستقلة اعتقال 3460 مواطنا في الـ 10 شهور الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي، وسقوط أكثر من 153 قتيلا على أيدي قوات الشرطة، و27 حالة وفاة من التعذيب داخل الأقسام والمعتقلات.    وقال المنسق الإعلامي للحملة، أشرف عباس، خلال مؤتمر للإعلان عن الحملة في مركز ابن خلدون الحقوقي الثلاثاء، "إن الحملة حقوقية مستقلة مكونة من شباب تعرض بجانب كبير للتعذيب من أجهزة الدولة، وهي تعد فكرة لوطن حر، مضيفاً "نحن وضعنا استراتيجية أمنية حقيقية لوقف التعذيب ورؤيتها التعذيب كسياسة وتقديم دعم معنوي وإعلامي وقانوني للذين يتعرضون للتعذيب، كما تتكون الحملة من لجان توثيق حالات التعذيب ولجنة قانونية للتصعيد القانوني ولجنة إعلامية تعمل على الضغط الاعلامي".
  وأشار عباس خلال كلمته، إلى أن قرار إنشاء الحملة جاء على خلفية كيفية التعذيب، "هل هو حالات فردية أم منهجى، فإذا كان حالات فردية فلابد أن يوقف الضابط عن العمل والضحية تأخذ حقها، أما إذا كان منهجى فهنا تتواطأ أجهزة الدولة في التعذيب، ويتم بشكل ممنهج بالأقسام ويتم استخراج تقارير منافية للحالة الصحية لإخفاء التعذيب، مؤكداً أن هذا ما يحدث في مصر الآن، موضحا أن دور الحملة الأساسي هو الحد من هذا التعذيب الممنهج، واسترجاع حق كل ضحية تعرضت للتعذيب".
  وقدم أشرف عباس، المنسق الإعلامي للحملة، خلال حديثه، إحصائيات لحالات التعذيب والانتهاكات خلال العام الذي تولى محمد مرسي فيه الرئاسة، بالتعاون مع عدد من المراكز الحقوقية والحملات المناهضة للتعذيب.
  وأوضح أحمد طلعت، وهو أحد منسقي الحملة أن التعذيب أصبح "أسلوباً ومنهجاً" للدولة، وأنه ليس من الآدمية التعرض للتعذيب للاعتراف بأي شىء، مؤكدا أن المواد التي تنص على معاملة المعتقلين في مثل هذه الأمور تعد غير منصفة بالمرة، وأنه لا يوجد دستور أو قانون واضح يحمي المواطن من التعذيب، مطالبا بأن يكون هناك تشريع واضح يجرم التعذيب ويناهضه"، حسب قوله.
   وأشار طلعت إلى أن "الكل صار مهدداً ويعيش في إطار الطوارئ، وأصبح الاعتقال دون أي تهمة أو تبرير للوضع، وأن مصر أصبحت متنامية في عملية التعذيب".
  وأكد أحمد طلعت أنه لابد من تفعيل المراقبة على الأقسام والسجون واشتراك المجتمع المدني مع الحكومة في مراقبة السجون وتكون هناك زيارات مفاجئة لها، كما أشار إلى أن قضايا التعذيب ليست قضية فرد بل مجتمع ومشكلة لابد أن تحارب من الجميع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي حملة حقوقية مستقلة ترصد اعتقال 3460 مواطنًا في حكم مُرسي



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates