الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة
آخر تحديث 07:09:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مع انتقادات حزب الوسط بسبب مساندة المعارضة لأثيوبيا

"الدبلوماسية الشعبية" يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدبلوماسية الشعبية" يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة

سد النهضة الأثيوبي
القاهرة ـ أكرم علي

أعلن وفد الدبلوماسية الشعبية المعني بأزمة أثيوبيا، عقد مؤتمر دولي، يدعو فيه ممثلي دول حوض النيل؛ لبحث أزمة بناء سد النهضة الأثيوبي، وطرح البدائل لأزمة المياة للحفاظ على الأمن القومى المائي لكل دول حوض النيل. وقال عضو مجلس الشعب السابق وعضو الوفد الدبلوماسي، أنه سيتم تأسيس جمعية غير حكومية بمسمى "الدبلوماسية الشعبية" أيضا وسيتم التقدم بأوراقها للنائب العام.
وأضاف نائب رئيس حزب الدستور مصطفى الجندي في مؤتمر صحافي الأربعاء في مركز إعداد القادة لبحث أزمة المياه "إن حل مشاكل الأمن القومي المصري ستأتي من خلال نزول الشعب المصري يوم 30 حزيران/يونيو ورحيل نظام الإخوان المسلمين".
وقال مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي خلال المؤتمر، "إن القوى الوطنية ووفد الدبلوماسية الشعبية لديهم إصرار بالغ على أن يؤدوا دوراً يشاركون به مؤسسات الدولة، في حل أزمة مياه النيل، وحماية واحترام حقوق الأفارقة في النيل الواحد".
وأضاف صباحي أنه عقب قيام الثورة، "أدركت القوى الشعبية أهمية وخطورة مشكلة مياه النيل، فبادر البرلمان الشعبي بتشكيل وفد دبلوماسية شعبية يمثل القوى جميعها، وتم تشكيله بالتنسيق مع أجهزة الدولة حينها، وبدأت الزيارة بأوغندا ثم أثيوبيا، وتم الاتفاق مع الحكومة الأثيوبية على تشكيل لجنة ثلاثية من مصر والسودان وأثيوبيا، لمراجعة تصميمات سد النهضة، بما لا يؤثر على حصة مصر من مياه النيل، مشيراً إلى أن موضع الخلل في استثمار نتائج تلك الزيارة هو الإهمال الذى لحق هذا الملف بعد أن عهد به إلى أجهزة الدولة".
وأكد القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني أن أزمة "سد النهضة" لا يمكن حلها إلا بالطرق السلمية، ولا بد أن نتخلى عن لهجة التعالى والتهديد، والمشاركة فى إقامه مشروعات علمية عملاقة، بدول حوض النيل.
 وحضر الاجتماع كل من حمدين صباحى مؤسس التيار الشعبى ومصطفى الجندى وسكينة فؤاد وعلاء عبد المنعم، ومحمود عفيفى وناصر عبد الحميد.
في المقابل انتقد  عضو الهيئة العليا لحزب الوسط وعضو مجلس الشوري، طارق قريطم، مؤتمر وفد الدبلوماسية الشعبية لإثيوبيا، رافضا الدفاع عن ما تريد أثيوبيا من بناء سد النهضة.
وقال  قريطم  في تدوينة له عبر حسابه الشخصي علي فيس بوك بالتزامن مع عقد المؤتمر "النخبة تعقد مؤتمرا صحافيًا للدفاع عن حق إثيوبيا في التنمية وتوليد الطاقة. وأدلتهم الدامغة على هذا أن الشعب الإثيوبي استقبلهم بحفاوة منذ عامين".
واعتبر عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوسط أن "النخبة مشكلتها الكبرى هي وصول الإسلام السياسي للحكم، والمتابع للكلمات يجد أن المشتركين الوحيدين لكل من تحدث هو أولا الدفاع عن الشعب الإثيوبي الشقيق وثانيًا أن إثيوبيا تعيش رعبًا حقيقيًا سببه الأساسي هو وصول الإسلام السياسي للحكم في مصر.
وأضاف قريطم أن الدورة التاريخية تعيد نفسها، "استقطاب إسلامي علماني، وللأسف هم مصممون على أخذ البلاد في هذا الاتجاه".
 وتابع قائلا "بلد ميزانيته ٧ مليارات دولار يبني سدا تكلفته ٥.٥ مليار دولار بتمويل وإشراف إسرائيلي ويهدد الأمن المائي المصري ويخرق اتفاقية عنتيبي الدولية، وفي الحقيقة هدفهم الأساسي من هذا المؤتمر هو إظهار مرسي بأنه يقف وحيدا إذا ما اختار الحل العسكري، وفي نفس الوقت هم يعلمون تمامًا أن الخيارات تضيق والوقت يمضي ولا خيار ناجح على الساحة سوى التدخل العسكري".
 وأكد طارق قريطم "إن هؤلاء همهم الأكبر هو أن يفشل الإخوان في إدارة الأزمة حتى يسجلوا هدفا جديدا في مرماهم حتى ولو أصيبت مصر بكارثة."

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة الدبلوماسية الشعبية يعلن عقد مؤتمر دولي لحل أزمة سد النهضة



مجموعة من أجمل موديلات حقائب صغيرة رائجة في العام الجديد

القاهره ـ صوت الامارات
سيطرت موضة الحقائب الصغيرة بشكل كبير على مجموعات شتاء 2021  ضمن لائحة اتجاهات الموضة ، وحافظت على مكانتها حيث برع المصممون في إبتكار تصميمات غير إعتيادية ،بعضها لا يصلح لإطلالة عملية ولكنه كفيل بمواكبة أحدث صرعات الموضة الرائجة في العام الجديد.شاهدي أجمل موديلات حقائب صغيرة من أشهر الماركات العالمية موضة شتاء 2021واتسمت بعض الصيحات بالغرابة حيث فضلت بعض الماركات العنصر الإبداعي على عملية بعض الحقائب لذلك برزت موضة حقائب الرقبة الصغيرة التي ارتدتها العارضات عوضًا عن القلادات والسلاسل، زينت عارضة برادا Prada إطلالتها بتصميم وردي مزود برباط أسود طويل، فيما ظهرت عارضة توم فورد Tom Ford بحقيبة سوداء على شكل غطاء الهاتف المحمول.  ركز المصممون على حقائب الكتف الصغيرة وأبدعوا في تزيينها بتفاصيل زادتها فخامة، السلسال الذهبي زين قطع ...المزيد

GMT 17:34 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 صوت الإمارات - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 19:44 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021
 صوت الإمارات - أفضل ديكور غرف نوم أطفال لعام 2021

GMT 23:54 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 صوت الإمارات - "تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 23:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 صوت الإمارات - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 18:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 18:30 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 صوت الإمارات - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 17:30 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يطالب لاعبي سيتي بانتصارات أكثر

GMT 03:53 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو ينتقد لاعبي توتنهام بعد التعادل مع وولفرهامبتون

GMT 21:37 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس الإيطالي يحسم أول صفقة في "الميركاتو الشتوي"

GMT 21:26 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

جوزيه مورينيو ينتقد دفاع توتنهام بعد التعادل السادس

GMT 08:13 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

رأسية كين تقود السبيرز للتقدم 1-0 ضد فولهام في الشوط الأول

GMT 23:55 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

إدين هازارد اللاعب الأكثر رمزية في تاريخ الشياطين الحمر

GMT 07:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ميكيل أويارزابال يتعادل للباسكي ضد برشلونة

GMT 03:53 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

شاهد توهج النصيري

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 08:07 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates