سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة
آخر تحديث 17:29:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خبراء يؤكدون لـ"مصر اليوم": القرار يستهدف إجهاض فاعليات 30 حزيران

سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة

محكمة جنايات القاهرة
القاهرة ـ عمرو والي

انتقد عدد من السياسيين والحقوقين في مصر، قرار نيابات جنوب القاهرة، بإحالة النشطاء السياسيين وهم أحمد دومة، وعلاء عبدالفتاح، ونوارة نجم، وحازم عبدالعظيم، وكريم الشاعر، وأحمد الصحافي، وثمانية آخرين، إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك على خلفية أحداث العنف تحت عنوان "جمعة رد الكرامة"، واعتبروا أن "النظام الحالي يتبع أساليب النظام السابق نفسها في ملاحقة النشطاء".
وقال نائب رئيس حزب "المصري الديمقراطي" الدكتور فريد زهران، في تصريحاته لـ "العرب اليوم"، إن جماعة "الإخوان المسلمين" تحاول منذ توليها الحكم قمع المعارضين، بالتزامن مع الأحداث الكبرى، ضاربًا المثل بيوم 30 حزيران/يونيو الجاري، والذي أعلنت بعض القوى السياسية نزولها فيه لإسقاط النظام، وإن استهداف النشطاء أمر ممنهج لتخويف المواطنين من النزول إلى الشارع، مشددًا على أن "الجماعة في واد، وما يحدث على أرض الواقع في واد آخر، وأنها لا تؤمن بوجود معارضة من الأساس، على الرغم من تكرار الحديث عن رغبتها في توفير الديمقراطية لجميع الفئات".
وأكد رئيس حزب "الكرامة" المهندس محمد سامي، في حديثه لـ"العرب اليوم"، أن "إحالة النشطاء والثوار إلى الجنايات، يكشف عن نية الجماعة في تصفية المعارضة قبل 30 حزيران/يونيو، وأن النائب العام طلعت عبدالله، والذي أتى بطريق غير مشروع، ساعد على استكمال منظمومة القمع وتهديد الثوار تحت غطاء قانوني، وأن كل ما يحدث سيأتي بنتائج عكسية على الجماعة، لإصرارها على تصفية النشطاء".
واعتبر الناشط الحقوقي محمد زارع، أن ممارسات السلطة الحالية في اعتقال النشطاء والسياسيين أمر مرفوض، ويعكس تلاعب "الإخوان" بالقانون، في محاولة لإجهاض "ثورة 30 حزيران"، مضيفًا أن اتجاه "الإخوان" لتصفية حركة "تمرد" وغيرها لن تخمد ثورة الشباب أو تمنع خروجهم، وأن حركة 30 حزيران/يونيو سلمية، ولا يجوز استغلال القانون ضدها أو مقابلتها بالعنف أو الادعاء بأنها غير قانونية، والتحايل للقبض على أعضائها, مشددًا على أن "النظام الحالي لا يريد أن يتعلم من الأخطاء السابقة له".
ورأى الناشط الحقوقي أمير سالم، في تصريحاته لـ"العرب اليوم"، أن جماعة "الإخوان" تمارس سياسات النظام السابق نفسها، من اعتقالات للنشطاء وشباب الثورة، في محاولة لإفشال فعاليات يوم 30 حزيران/يونيو، وأن الجماعة تحاول إعادة السياسات القمعية التي أدت إلى الثورة، ولكن هذه الإجراءات لن تكسر شوكة النشطاء، وإنما ستزيدهم إصرارًا على استكمال المشوار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة سياسيون وحقوقيون يستنكرون إحالة نشطاء مصريين إلى محكمة جنايات القاهرة



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates