وزير العدل يكشف إعداد مشروع جديد لتعديل قانون السلطة القضائية
آخر تحديث 03:58:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصدر قضائي لـ"مصر اليوم" يؤكد سعي مُرسي لحل الأزمة

وزير العدل يكشف إعداد مشروع جديد لتعديل قانون السلطة القضائية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير العدل يكشف إعداد مشروع جديد لتعديل قانون السلطة القضائية

وزير العدل المصري أحمد سليمان
القاهرة ـ أكرم علي

كشف وزير العدل المصري أحمد سليمان أن هناك "مشروع قانون جاهزاً لتعديل السلطة القضائية تعمل وزارة العدل حالياً على تنقيحه حتى يتم تقديمه من خلال الحكومة إلى مجلس الشورى وسيتم استطلاع رأي الهيئات القضائية بشأنه". وأكد سليمان في تصريحات صحافية السبت، أن "المشروع الجديد في وزارة العدل سيحقق الاستقلال الكامل للقضاء عن السلطة التنفيذية ويعالج أوجه القصور وينهي الأزمة المثارة وسيتوافق عليه الجميع".
ومن أهم ملامح هذا المشروع أنه "لا يتعرض مطلقا إلى مسألة سن تقاعد القضاة حيث يبقيه كما هو حاليا عند سن الـ 70 عاما، وينقل التفتيش القضائي من وزارة العدل إلى مجلس القضاء الأعلى، كما يجعل اختيار النائب العام من قبل مجلس القضاء والرئيس يقوم بإصدار قرار تعيينه فقط، وهذا هو ما ينص عليه الدستور".
وأكد مصدر قضائي أن الرئيس محمد مرسي التقى وزير العدل، السبت، للاطلاع على آخر تطورات أزمة القضاة ومجلس الشورى، لسبب قانون السلطة القضائية وكيفية حلها وطلب منه التوسط لحلها.
وأشار المصدر إلى أن الرئيس محمد مرسي طلب من وزير العدل، التدخل في حل الأزمة بين مجلس القضاء ومجلس الشورى الذي يناقش قانون السلطة القضائية، وتعترض القضاة عليه.
  وقال المصدر لـ "العرب اليوم" إن الرئيس مرسي أوصى وزير العدل بإقناع مجلس القضاء بمشروع السلطة القضائية الجديد التي تعده وزارة العدل حالياً، لإنهاء الأزمة القضائية وإنهاء اعتصام القضاة.
وأكد المصدر أن مجلس الشورى أرجأ مناقشة قانون السلطة القضائية، لأجل غير مسمى بعد حكم المحكمة الدستورية العليا.
وكشف المصدر القضائي أن مؤتمر العدالة الذي كان قد دعا إليه الرئيس محمد مرسي، لن ينعقد، مشددا على أن الظروف الحالية لا تساعد على عقده.
وكان وزير العدل التقى الرئيس محمد مرسي قبل يومين في قصر الاتحادية، لمناقشة أزمة السلطة القضائية.
ويواصل نادي القضاة برئاسة أحمد الزند اعتصامه منذ أسبوع، حتى إعلان مجلس الشورى وقف مناقشة قانون السلطة القضائية حتى انتخاب مجلس النواب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل يكشف إعداد مشروع جديد لتعديل قانون السلطة القضائية وزير العدل يكشف إعداد مشروع جديد لتعديل قانون السلطة القضائية



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates