إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة
آخر تحديث 22:24:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نفوا علاقتهم بحكومة أديس أبابا بعد تعرضهم لمضايقات من بعض المصريين

إثيوبيون من "الأورومو" يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على "سد النهضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إثيوبيون من "الأورومو" يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على "سد النهضة"

عشرات من اللاجئين الإثيوبيين
القاهرة ـ أكرم علي

نظم عشرات من اللاجئين الإثيوبيين المنتمين لقبيلة "الأورومو" في القاهرة، الأحد، تظاهرة أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، للتقدم بشكاوى ضد سوء معاملتهم من بعض المصريين، لسبب بناء "سد النهضة"، مؤكدين عدم صلتهم بحكومة أديس أبابا ، ورفضهم لبناء المشروع من الأساس.
ورفع المتظاهرون، أعلام مصر وإثيوبيا، مؤكدين رفضهم بناء "سد النهضة" الذي سيضر مصر ولن يفيد إثيوبيا، حيث قال أحد المشاركين في الوقفة ويدعى عبدالقادر شيخ، في حديث لـ"العرب اليوم"، "إن الأوروموا فروا من إثيوبيا هربًا من الاضطهاد، لانتقادهم الحكومة الإثيوبية، وإن أديس أبابا ليست في حاجة للمياه، وإنما الهدف من إقامة السد الحصول على مكاسب سياسية، وأن التظاهرات أمام مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، جاءت للتأكيد على أن قبيلة الأورومو ليست على صلة بالحكومة الإثيوبية، وذلك بعد تعرض الكثير منا لمضايقات من المصريين لسبب بناء (سد النهضة)، رغم أنهم رافضين لبناء السد، وأنهم من أشد المعارضين للمشروع".
وأكد أحد المتظاهرين ويُدعى محمد يحيى، أنهم يعانون من الاضطهاد العرقي في بلادهم من الحكومة، وهو ما اضطرهم إلى اللجوء السياسي لبعض الدول مثل مصر وكينيا والصومال، وأن الحكومة الإثيوبية تتجاهلهم في كل القرارات التي تتخذها، بما فيها "سد النهضة"، برغم أنهم يمثلون غالبية الشعب الإثيوبي بنسبة 45 %".
وأضاف يحيى، لـ"العرب اليوم"، "لم نتعرض لمضايقات إلا منذ فترة قليلة، تتزامن مع الإعلان عن بناء (سد النهضة) الإثيوبي، مما أدى إلى مطالبة مفوضية الأمم المتحدة بحمايتهم لأنهم هاربين من بلادهم ولجئوا إلى مصر".
وأكد مسؤول في مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، في تصريحات إلى "العرب اليوم"، أن "المسؤولين في المفوضية اجتمعوا مع عدد من المتظاهرين السبت، لبحث مطالبهم، وأن المفوضية أكدت للمتظاهرين الإثيوبيين، أنها ستعمل على توفير الأمن والحماية لهم من خلال توعية الشعب المصري بأنهم ليسوا لهم علاقة ببناء (سد النهضة)، ولا ينتمون إلى حكومة أديس أبابا، وأنهما جاؤوا إلى مصر بعد تعرضهم للاضطهاد في بلادهم".
وتعد قبيلة "الأورومو" إحدى أكبر القبائل في إثيوبيا، وتشكل 45% من عدد السكان، و85% منهم يعتنقون الدين الإسلامي، وقد عانت هذه القبيلة من الاضطهاد السياسي والعرقي في إثيوبيا، وتم الزج بعدد كبير من أبنائها في المعتقلات والسجون الإثيوبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة



GMT 21:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الداخلية الإماراتي يوجه بإطلاق مبادرة "فزعة فخر الوطن"

صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - صوت الإمارات
عادت رانيا يوسف لإثارة الجدل مرة أخرى بإطلالاتها الجريئة، بعدما ظهرت اليوم على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة السينمائي بفستان جريء والذي لاقى تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.وصدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس من مهرجان الجونة السينمائي، وظهرت بإطلالة جريئة على السجادة الحمراء قبل عرض "تحية إلى شارلي شابلن" الموسيقي، والذي يعرض به فيلم شارلي شابلن "الطفل" الذي أنتج عام 1921، ويصاحبه عرض موسيقي حي لأوركسترا كاملة، وحضر مع رانيا يوسف عدد من النجوم أيضاً.ولاقت إطلالة رانيا يوسف اليوم في مهرجان الجونة تفاعل كبير من قبل الجمهور والمتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي، والذين قابلوها بالانتقاد والسخرية مجدداً بسبب إصرارها على الجرأة في فساتينها على السجادة الحمراء، وذكرت إطلالتها الجديدة الجمهور...المزيد

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 14:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 صوت الإمارات - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates