إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة
آخر تحديث 10:41:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نفوا علاقتهم بحكومة أديس أبابا بعد تعرضهم لمضايقات من بعض المصريين

إثيوبيون من "الأورومو" يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على "سد النهضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إثيوبيون من "الأورومو" يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على "سد النهضة"

عشرات من اللاجئين الإثيوبيين
القاهرة ـ أكرم علي

نظم عشرات من اللاجئين الإثيوبيين المنتمين لقبيلة "الأورومو" في القاهرة، الأحد، تظاهرة أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، للتقدم بشكاوى ضد سوء معاملتهم من بعض المصريين، لسبب بناء "سد النهضة"، مؤكدين عدم صلتهم بحكومة أديس أبابا ، ورفضهم لبناء المشروع من الأساس.
ورفع المتظاهرون، أعلام مصر وإثيوبيا، مؤكدين رفضهم بناء "سد النهضة" الذي سيضر مصر ولن يفيد إثيوبيا، حيث قال أحد المشاركين في الوقفة ويدعى عبدالقادر شيخ، في حديث لـ"العرب اليوم"، "إن الأوروموا فروا من إثيوبيا هربًا من الاضطهاد، لانتقادهم الحكومة الإثيوبية، وإن أديس أبابا ليست في حاجة للمياه، وإنما الهدف من إقامة السد الحصول على مكاسب سياسية، وأن التظاهرات أمام مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، جاءت للتأكيد على أن قبيلة الأورومو ليست على صلة بالحكومة الإثيوبية، وذلك بعد تعرض الكثير منا لمضايقات من المصريين لسبب بناء (سد النهضة)، رغم أنهم رافضين لبناء السد، وأنهم من أشد المعارضين للمشروع".
وأكد أحد المتظاهرين ويُدعى محمد يحيى، أنهم يعانون من الاضطهاد العرقي في بلادهم من الحكومة، وهو ما اضطرهم إلى اللجوء السياسي لبعض الدول مثل مصر وكينيا والصومال، وأن الحكومة الإثيوبية تتجاهلهم في كل القرارات التي تتخذها، بما فيها "سد النهضة"، برغم أنهم يمثلون غالبية الشعب الإثيوبي بنسبة 45 %".
وأضاف يحيى، لـ"العرب اليوم"، "لم نتعرض لمضايقات إلا منذ فترة قليلة، تتزامن مع الإعلان عن بناء (سد النهضة) الإثيوبي، مما أدى إلى مطالبة مفوضية الأمم المتحدة بحمايتهم لأنهم هاربين من بلادهم ولجئوا إلى مصر".
وأكد مسؤول في مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، في تصريحات إلى "العرب اليوم"، أن "المسؤولين في المفوضية اجتمعوا مع عدد من المتظاهرين السبت، لبحث مطالبهم، وأن المفوضية أكدت للمتظاهرين الإثيوبيين، أنها ستعمل على توفير الأمن والحماية لهم من خلال توعية الشعب المصري بأنهم ليسوا لهم علاقة ببناء (سد النهضة)، ولا ينتمون إلى حكومة أديس أبابا، وأنهما جاؤوا إلى مصر بعد تعرضهم للاضطهاد في بلادهم".
وتعد قبيلة "الأورومو" إحدى أكبر القبائل في إثيوبيا، وتشكل 45% من عدد السكان، و85% منهم يعتنقون الدين الإسلامي، وقد عانت هذه القبيلة من الاضطهاد السياسي والعرقي في إثيوبيا، وتم الزج بعدد كبير من أبنائها في المعتقلات والسجون الإثيوبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة



GMT 10:17 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على سجل مسيرة مورينيو التدريبية وإنجازاته

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين

عمان - صوت الامارات
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة.   أقرأ أيضا :  الملكة رانيا العبد الله تخطف الأنظار بالقفطان الأردني  موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها.  معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 16:51 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ
 صوت الإمارات - غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ

GMT 15:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

استعدادات الفنادق في أميركا لاستقبال موسم الإجازات
 صوت الإمارات - استعدادات الفنادق في أميركا لاستقبال موسم الإجازات

GMT 22:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية
 صوت الإمارات - منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية

GMT 15:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين
 صوت الإمارات - ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين

GMT 03:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 صوت الإمارات - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 03:35 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

فوز صعب يقود دورتموند للابتعاد بصدارة الدوري الألماني

GMT 22:10 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "آرسنال" يؤكّد أفضلية "توتنهام" قبل "ديربي"

GMT 21:42 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

"أرسنال" يتحدى "توتنهام" في قمة الدوري الإنكليزي الأحد

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"برشلونة" يهزم"فياريال" بهدفين نظيفين في الدوري الإسباني

GMT 22:17 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يكشّف سر استبدال راشفورد أمام "ساوثهامبتون"

GMT 10:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

هولندا وألمانيا يتواجهان في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020

GMT 05:44 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يهزم بارما بهدفين ويصعد للمربع الذهبي في "الكالتشيو"

GMT 04:03 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 01:06 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يؤكد انبهاره بجنون ديربي الميرسيسايد

GMT 08:40 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على تفاصيل قرعة تصفيات اليورو والتفوُّق الإسباني
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates