طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان
آخر تحديث 06:42:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

للمرة الثانية بعد واقعة النقيب البلكي في كانون الثاني الماضي

طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان

الضابط الشهيد
القاهرة – عمرو والي

القاهرة – عمرو والي شيّع الاثنين جثمان رئيس قسم مكافحة الإرهاب الدولي في جهاز الأمن الوطني في شمال سيناء النقيب محمد سيد عبد العزيز أبو شقرة، في جنازة عسكرية من مسجد الشرطة في الدراسة، والذي استشهد بسبع طلقات نارية في الرأس من أسلحة أربعة مجهولين.   حضر الجنازة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وعدد كبير من قيادات الوزارة، بالإضافة إلى محافظ الفيوم المهندس أحمد علي، فيما غادر الوزير قبل أن يتم تشييع الجثمان إلى محافظة الفيوم، مسقط رأس أبو شقرة، نظرًا لحالة الغضب التي سيطرت على الضباط وزملاء الشهيد.
  ودوت هتافات مناهضة لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، أثناء تشييع جنازة بينما غادر اللواء محمد إبراهيم غاضبًا، من مسجد الشرطة في الدراسة بعد انتهاء الصلاة، بعد أن رفض ضباط الشرطة وأهالي الشهيد انتظار خروج الوزير لبدء تحرك الجنازة.
 ويعد هذا المشهد هو تكرار لما حدث من الضباط بعد أداء صلاة الجنازة على النقيب أحمد البلكي , وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم, اللذين وافتهما المنية على خلفية أحداث بورسعيد أثناء تأمين سجن بورسعيد العمومي في كانون الثاني/يناير الماضي .
   وطالب ضباط الشرطة وأهالي النقيب الشهيد، برحيل مُرسي عن الحكم، مُحملين جماعة الإخوان المسلمين، دماء الشهداء من رجال الشرطة، حيث هتفوا أثناء تشييع الجنازة "ارحل يا مرسي"".
  وفي السياق نفسه استنكر القائمون على صفحة الجهاز الإعلامي لوزارة الداخلية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قيام الدكتور محمد مرسي بتهنئة المنتخب الوطني بالفوز في مباراته على زيمبابوي، وعدم تعقيبه على استشهاد النقيب محمد سيد عبدالعزيز أبو شقرة، الذي استشهد برصاص إرهابيين.
  وقالت الصفحة غير الرسمية والتي يقوم على إدارتها عدد من ضباط الشرطة "لَما رئاسة الجمهورية تهنئ المنتخب الوطني على الفوز في مباراته مع زيمبابوي ولا تذكر شهيد الإرهاب الدولي بكلمه فاعلم أنك في مصر".
  واتهمت أسرة الشهيد أبو شقرة الرئيس مرسي وأبناءه عبر تصريحات صحافية الاثنين بقتل ابنهم أثناء تأدية عمله في جهاز الأمن الوطني في شمال سيناء بعد أن ترك سيناء لحركة حماس تقتل وتغتال أبناء الوطن.
  وكانت تقارير المعاينة الأولية لفريق البحث الجنائي والأدلة الجنائية، كشفت تفاصيل اغتيال محمد سيد عبد العزيز "30 عامًاً" والذي يعمل في قسم مكافحة الإرهاب الدولي في إدارة الأمن الوطني.
   وأشارت المعاينة إلى أن الضابط كان مستقلاً سيارته، وكان يمر من شارع الساحة الشعبية في دائرة قسم ثان العريش، فيما قامت سيارة الجناة المسلحين يستقلها أربعة مسلحين ملثمين، بتضييق الخناق على سيارته، فتوقف ضابط الشرطة، واشتبك معهم بسلاحه الميري، فقتل أحدهم، بينما أطلق بقيتهم النار على الضابط وأردوه قتيلاً، بعد إصابته بطلقتين في الصدر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 14:13 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 صوت الإمارات - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates