الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس
آخر تحديث 19:26:55 بتوقيت أبوظبي

بعد أن أعلنت تحفظها فيه على مواد الإعلان وانتقدت تجاهلها في التشاورات

"الإنقاذ" تسحب بيانًا يرفض "الدستوري" وتخفف حدة انتقادها للرئيس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الإنقاذ" تسحب بيانًا يرفض "الدستوري" وتخفف حدة انتقادها للرئيس

"جبهة الإنقاذ الوطني"
القاهرة ـ أكرم علي

سحبت "جبهة الإنقاذ الوطني" ، البيان الذي اعترضت فيه على الإعلان الدستوري الذي يمنح الرئيس الموقت عدلي منصور صلاحيات واسعة، ويضع برنامجًا جديدًا للانتخابات.وأعلنت الجبهة، في وقت سابق، تحفظها على الإعلان الدستوري الصادر من قبل الرئيس الموقت، وأنها لم تكن طرفًا في التشاورات التي سبقت الإعلان عنه، إلا أنها أكدت خلال اجتماعها الذي انتهى في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء،  أنها ستتقدم بالتعديلات اللازمة للإعلان الدستوري الصادر من أجل تصحيحه والتوافق عليه. وقال عضو "جبهة الإنقاذ" عصام شيحة، لـ"مصر اليوم"، "إن المناقشات تطرقت إلى رؤية الجبهة في ما يخص الإعلان الدستوري الأخير، وتحفظها على عدم التشاور مع الأعضاء قبل إصداره، وأن الاجتماع لم يناقش موضوع مرشحي الجبهة للحكومة الجديدة، ولم يتم التطرق لطرح أي أسماء بشكل رسمي حتى الآن"، مضيفًا أن أعضاء "الإنقاذ" أكدوا حقهم في المشاركة في الإعلان الدستوري، والأخذ بوجهة نظر الأعضاء في المواد التي تم صياغتها، حيث ينقص الإعلان مواد مهمة عدة، بينما تحتاج أخرى إلى التعديل أو الحذف، وأصدرت الجبهة، بيانًا صحافيًا، الأربعاء، خففت فيه من حدة انتقادها للرئيس الموقت، وقالت إنها سترسل خطابًا إلى رئيس الجمهورية الموقت، تطرح فيه وجهة نظرها بشأن المرحلة الانتقالية التي تؤدي إلى انتخابات برلمانية ورئاسية. واضاف شيحة، أن الجبهة اتفقت أيضًا على دعم القوات المسلحة، لأن الجيش يمر بمرحلة صعبة، ويجب أن يكون هناك تكاتف بين جميع القوى السياسية لتجاوز المرحلة الراهنة، وأن حزبه لم يتلق أي اتصالات بشأن ترشيحات الحكومة الجديدة. حضر الاجتماع كل من مؤسس "التيار الشعبي" حمدين صباحي، ورئيس حزب "الوفد" السيد البدوي، ورئيس الحزب "المصري الديمقراطي" الدكتور محمد أبوالغار، ورئيس حزب "المصريين الأحرار" أحمد سعيد، ورئيس حزب "الكرامة" المهندس محمد سامي، ورئيس حزب "التجمع" سيد عبدالعال، ورئيس حزب "التحالف الشعبي" عبدالغفار شكر، ورئيس حزب "الجبهة الديمقراطية" الدكتور أسامة الغزالي حرب، بالإضافة إلى كل من رفعت السعيد، ومنير فخري عبدالنور، وأحمد بهاء الدين شعبان، وسمير مرقص، وجورج إسحق، والدكتور عبدالجليل مصطفى، والدكتورة منى ذو الفقار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس الإنقاذ تسحب بيانًا يرفض الدستوري وتخفف حدة انتقادها للرئيس



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates