رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور
آخر تحديث 22:32:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصادر لـ"مصر اليوم": عرض بعض الحقائب على "النور" و"الحرية والعدالة"

رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور

رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي
القاهرة ـ أكرم علي

بدأ رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي، الأربعاء، عمله رسميًا لتشكيل الحكومة الجديدة في أقرب وقت، لقيادة المرحلة الانتقالية. وقالت مصادر حكومية، لـ"مصر اليوم"، إن التشكيل الوزراي الجديد سيتم تحديده من خلال اجتماعات تجري من داخل قصر الاتحادية، للتشاور بشأنها والاتفاق عليها من قبل الرئيس الموقت عدلي منصور، اختصارًا للوقت، وتكون بشكل توافقي بين الجميع لاختيار أفضل الكفاءات، مضيفة أن الببلاوي سيستعين بوزراء حكومة هشام قنديل، وهم وزراء الخارجية والداخلية والري والدفاع والبيئة والاتصالات، وأنه سيعرض بعض الحقائب الوزارية على أحزاب "النور" و"الحرية والعدالة"، حتى لا يحدث أي إقصاء لأي حزب سياسي، وأن الببلاوي سيستعين بالشباب في بعض الحقائب الوزارية، ومنها وزارتي القوى العاملة والشباب.
وأكد رئيس الوزراء الجديد، في تصريحات صحافية، أنه يأمل في الانتهاء من تشكيل الحكومة خلال يومين أو ثلاثة، وأن الحكومة ستكون من كفاءات وحكومة "تكنوقراط" بالدرجة الأولى، مع اعتبار مهم، وهو أن يكون الوزراء لديهم مصداقية ويتمتعون بالقبول والثقة لدى الرأي العام، لإعطاء نوع من الارتياح وخلق جو من الثقة والاطمئنان.
وأوضح الببلاوي، أن "الأولوية القصوى للحكومة من وجهة نظره، يجب أن تكون استعادة الأمن، وتحقيق التوافق بين جميع فئات المجتمع من دون استثناء، لأن هذه المرحلة تحتاج إلى المؤازرة والحوار والتشاور، ولا تقبل التنابذ والشجار.
وعن تعيين نوابه، قال رئيس الوزراء المكلف، إنه سيكون هناك نائبًا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وأنه لم يستقر حتى الآن على أي من الأسماء التي ستتولى المناصب الوزارية أو نواب رئيس الحكومة.
وكان الدكتور حازم الببلاوي، قد قضى أربعة أشهر داخل ثاني حكومة مصرية بعد الثورة، كنائب لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير للمال منتصف تموز/يوليو 2011، إثر حركة التغييرات التي أجرتها حكومة الدكتور عصام شرف، ثاني رئيس وزراء يتولى إدارة البلاد بعد الثورة، واستطاع في وقت عمله وزيرًا للمال أن يقنع المجلس العسكري، الذي أدار البلاد عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، بضرورة الحصول على قروض خاصة من صندوق النقد الدولي، ووضع خلال تلك الفترة برنامجًا للإصلاح الاقتصادي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور رئيس الحكومة المصرية الجديد يبدأ مشاورته لاختيار الوزراء بالتنسيق مع منصور



GMT 04:04 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الدوما يصادق على ضمّ 4 مناطق أوكرانية إلى روسيا

GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 20:56 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الزي المدرسي يعرض التلميذات للتحرش الجنسي في بريطانيا

GMT 20:18 2013 السبت ,14 أيلول / سبتمبر

"الميادين" تحصد جائزة افضل فيلم اجنبي "بركسات"

GMT 16:12 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

تصميم تقليدي لـ"جيب رانجلر" وطرح نسخ أخف وزنًا

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

دراسة تؤكّد التربية تُحدد مستويات "التستوستيرون"

GMT 23:22 2013 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لا خلافات مع هيفاء واعتذرت عن "حلاوة روح"

GMT 16:48 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصيادون في بيرو يقتلون الدلافين لصيد أسماك القرش

GMT 02:17 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

11 مليون مشترك في خدمة الهاتف المحمول في اليمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates