خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل الإخوان
آخر تحديث 13:08:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدوا عبر "مصر اليوم" أن عودتها مشروطة بالمصالحة وتصحيح الأخطاء

خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل "الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل "الإخوان"

صورة أرشيفية لتظاهرة للتيار الإسلامي في مصر
القاهرة ـ عمرو والي

تباينت آراء عدد من الخبراء والمحللين السياسين في مصر بشأن مستقبل التيارات الإسلامية في الحياة السياسية المصرية، في أعقاب رحيل نظام "الإخوان المسلمين" بعد تظاهرات 30 حزيران/يونيو، التي دعت إليها حملة "تمرد"، وتولي المستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية مقاليد الحكم. رأى بعض الخبراء، أن "التيار الإسلامي انتهى بالفعل بسقوط الجماعة، لسبب سياستها التي جعلت الشعب المصري ينفر منها", في حين قال آخرون إن التيار الإسلامي يتمتع بشعبية كبيرة لن تؤثر فيها الجماعة، وأنها قادرة على العودة بتصحيح أخطاء الماضي.
وأكد الخبير السياسي في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، أن مستقبل التيار الإسلامي في مصر سيتشكل من خلال رغبتهم في العودة للتصالح مع بقية القوى الأخرى خلال الفترة المقبلة، وأن الجماعة وضعت كل التيارات الإسلامية كاملة في مأزق، وأن مواقف الأحزاب الإسلامية الآن متخبطًا، والدليل على ذلك مواقف حزب "النور" الغريبة في الاعتراض على شخصيات رئاسة الحكومة, بالإضافة إلى "البناء والتنمية"، والذي تشهد مواقفه هي الأخرى تغييرًا, داعيًا إلى ضرورة منع تشكيل الأحزاب على أساس ديني مطلقًا.
وقال القيادي السابق في "الجماعة الإسلامية" الدكتور ناجح إبراهيم، "إن مستقبل التيار الإسلامي يتوقف على ما سيقدمونه من برامج، فإذا تعاملوا بطريقة إعادة ترتيب الأوراق  مثلما حدث في تركيا فسينجحون إلى حد كبير في العودة مرة أخرى إلى الساحة السياسية"، مضيفًا أن "تصحيح الأخطاء وتقديم تيار أكثر قابلية وأقل تمسكًا بالسلطة، ومراجعة الأفكار وتعديل المسار سيجعل التيار الإسلامي، محافظًا على وجوده، وأنه من دون هذه الخطوات لن يحصل أي منهم على شعبية خلال أي انتخابات مقبلة".
واستبعد أستاذ العلوم السياسية في جامعة قناة السويس الدكتور جمال زهران، في حديث إلى "مصر اليوم"، عودة التيار الإسلامي مرة أخرى إلى سابق عهده، موضحًا أن "جماعة "الإخوان المسلمين" لن تقوم لها قائمة أخرى، لسبب أفعالها التي جعلت الشعب ينفر منهم، وأن سياسية الاستحواذ والتمكين والإستعلاء جعلتهم يغفلون أن الشعب المصري وسطي متعدد الثقافات والتيارات".
وقال الأمين العام بحزب "البناء والتنمية" علاء أبو النصر، لـ"مصر اليوم"، إن من يعتقد انتهاء التيار الإسلامي برحيل الجماعة من "الإخوان"، هو "واهم"، مضيفًا أن التيار الإسلامي سيظل كبيرًا وفعالاً في الساحة المصرية، فهو تيار كامل يضم أفكار واتجاهات واحزاب عدة لها شعبية، تمثل قطاعًا عريضًا من المجتمع المصري، وظهر ذلك في الانتخابات والاستفتاءات.
وأضاف أبو النصر، أن "مشاركة التيار الإسلامي مستمر، بل وأثقل مفاهيم الديمقراطية في مصر، وأثرى الحياة السياسية، وأن إقصاء أحزابه من المشهد السياسي قد يؤدي بنا إلى العنف يرفضه الجميع.
وشدد رئيس حزب "التيار الشعبي الاشتراكي" عبدالغفار شكر، على أن شعبية "الإخوان" تراجعت بالفعل قبل وبعد 30 حزيران/يونيو، لسبب الأخطاء الرهيبة التي وقعوا فيها والأزمات التي أغرقت المواطن المصري, وأنه على الرغم من ذلك فالتيارات الإسلامية يوجد بها فكر وسطي يعمل على التهدئة"، مضيفًا "في اعتقادي أن التيار الإسلامي قادر على عودة شعبيته مرة أخري لإجادته استخدام الوازع الديني للبسطاء والعوام, لأن عقيدة المصريين يغلب عليها الطابع الديني".
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل الإخوان خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل الإخوان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل الإخوان خبراء يحددون مستقبل التيارات الإسلامية في مصر بعد رحيل الإخوان



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

روبي تخطف الألباب خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - صوت الامارات
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم و مارغوت روبى على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 13:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
 صوت الإمارات - لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم
 صوت الإمارات - "سان بطرسبرغ" الروسية الوجه الأمثل للتسوق في العالم

GMT 14:10 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019
 صوت الإمارات - نُقدم روشته لأفضل الطُرق لترميم المنزل لعام 2019

GMT 01:25 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال
 صوت الإمارات - ديون تُبيِّن سبب إلهامها لتدشين خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 17:01 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
 صوت الإمارات - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 22:01 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد باريس سان جيرمان يحدد سلاحي فريقه أمام ليفربول

GMT 02:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن قوائم المُرشَّحين للتتويج بجوائز "جلوب سوكر"

GMT 06:44 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكرواتي سيرغيو بوسكيتس يُشيد باللاعب عثمان ديمبلي

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لينديلوف يورِّط مورينيو أمام يونج بويز في دوري الأبطال

GMT 22:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفرتون يسعى للتعاقد مع البرتغالي جوميز من برشلونة

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوناي إيمري يكشف أسباب عدم مشاركة أوزيل في مباراة بورنموث

GMT 17:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات العملاقة كالمجوهرات في المنزل البريطاني

GMT 13:36 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يبطئ شيخوخة الرئة

GMT 17:27 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

سيارة "بورش 911 كاريرا كوبية" تحت المجهر

GMT 22:01 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

طرح البرومو الدعائي الأول لفيلم "اطلعولي برة"

GMT 13:51 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فيدرا تكشف أنّ دورها في "بين عالمين" مختلف

GMT 21:35 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل رمضان صبحي يؤكد استمراره مع هيدرسفيلد الأنكليزي

GMT 15:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

يوم في منتجع صحي يمكن أن يقضي على السرطان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates