المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء
آخر تحديث 21:10:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد أن مرسي ليس محتجزًا بل في حماية الجيش وحذر من حملات التشويه

المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء

المتحدث العسكري العقيد أحمد علي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد المتحدث العسكري المصري العقيد أحمد علي، الأربعاء، أن الرئيس المعزول محمد مرسي ليس محتجزًا، وأنه لا احتجاز من دون أمر قضائي، وأن القوات المسلحة اتخذت بعض الإجراءات لحمايته، وكان تأمينه هو الهدف الرئيس من الإبقاء عليه.واستبعد المتحدث العسكري، في تصريحات تلفزيونية بثت صباح الأربعاء، فكرة نشوب حرب أهلية في مصر، مؤكدًا أن "أصحاب هذه الادعاءات لا يفهمون طبيعة الشعب  المصري، وأن القوات المسلحة هي جزء من الدولة، وإن مستقبل مصر بعد 30 حزيران/يونيو هو مستقبل يشمل الجميع، من دون إقصاء أو استثناء لأحد، وأنه لن تكون هناك أي ملاحقات لأي فرد لسبب خلاف سياسي، وأن إعطاء إطار ديني للخلاف السياسي عن طريق بعض الأشخاص هو نوع من التضليل لا يتفق مع الحالة المصرية". وحذر العقيد أحمد علي، من أن هناك حملة من الادعاءات والإشاعات تهدف إلى تشويه الجيش المصري، مؤكدًا أن "القوات المسلحة مؤسسة متماسكة لم تنقلب ولم ينشق قاداتها في تاريخها، وأن الأعمال التحريضية لا تزال مستمرة، وهي مرصودة عن طريق الجيش ووسائل الإعلام المختلفة، وأن هذه الأعمال تحاول دائمًا تصوير الخلاف السياسي على أنه خلاف ديني، وأن التحريض يشمل محاولات استهداف منشآت عسكرية، وأنه أمر غير مقبول في مصر أو أي دولة في العالم، فلا يمكن القبول بالتظاهر المسلح بالقرب من أي وحدة أو منشأة عسكرية أو منشأة إستراتيجية، والتحريض ينتج عنه مقتل وإصابة أبرياء، مما يعد أمرًا مرفوضًا، حيث أن الجيش المصري لم يخلق ليقتل مصريين، أو يُقتل بواسطة مصريين". وردًا على اتهامات البعض، ولا سيما قيادات جماعة "الإخوان المسلمين"، بأن ما حدث في 30 حزيران/يونيو هو انقلاب عسكري، وأن الجيش يطمع في تولي السلطة، قال المتحدث العسكري "إن القوات المسلحة أدت واجبها الوطني في تلبية مطالب الشعب، وكان هناك أكثر من 33 مليون مواطن مصري لهم طموحات في التغيير والإصلاح، والقوات المسلحة وفقًا لمهامها الوطنية ووفقًا لعقيدتها القتالية ومبادئها الأخلاقية والتاريخية لبت نداء شعبها،و هذا شيء موجود في أي دولة في العالم، وفي كل الدساتير في العالم، وهو أن القوات المسلحة حامية لرغبات الشعب، كانت ثورة عظيمة، وكان هناك تواجدًا للشعب المصري غير مسبوق في تاريخ البشرية، مما يدعو القوات المسلحة إلى الفخر بأنها مؤسسة ممثلة لشعب عظيم بهذا الشكل، والجيش ليس له أي تواجد على الساحة السياسية، فهناك رئيسًا للدولة، وهناك وزارة يتم تشكيلها، ونحن مهتمون بحماية الأمن القومي المصري والدفاع عن مصر وأرضها وشعبها فقط"، مشيرًا إلى استشعار مؤسسة القوات المسلحة للخطر الذي كان يهدد الأمن القومي المصري نتيجة للانقسامات الداخلية، وقد تم تنبيه الرئاسة بتلك المخاطر، إلا أن "القصر الرئاسي لم يفهم طبيعة هذه المخاطر". وبشأن الوضع الأمني في سيناء والهجمات المتكررة ضد الجيش، أكد العقيد علي أن "العملية العسكرية في سيناء لم تتوقف منذ إطلاقها في 7 أب/أغسطس من العام الماضي، وأن عمليات تدمير الأنفاق التي تربط سيناء بغزة مستمرة بشكل يومي، إضافة إلى التعزيزات الأمنية وإنشاء النقاط الأمنية والكمائن ومعاونة أجهزة وزارة الداخلية لاستعادة الأمن في سيناء، وأن القوات المسلحة قادرة على حسم الأمر في سيناء في وقت محدود".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء المتحدث العسكري المصري يستبعد نشوب حرب أهلية ويعلن استمرار عمليات سيناء



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates