زوار الإمام الرضا تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

شربل لـ"مصر اليوم":أرفض الربط بين العملية وملف اللبنانيين في إعزاز

"زوار الإمام الرضا" تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "زوار الإمام الرضا" تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت

دورية للجيش اللبناني على طريق المطار بعد حادثة خطلف طيارين من الخطوط التركية الجمعة
بيروت ـ جورج شاهين

أعلنت مجموعة تُطلق على نفسها اسم "زوار الإمام الرضا"، مسؤوليتها عن عملية خطف طيار التركي ومساعده، على طريق مطار بيروت الدولي، عند الثالثة من فجر الجمعة، وهذه هي المرة الأولى التي يُكشف فيها عن هذه المجموعة، التي اتخذت من الحملات النظامية لزوار العتبات المقدسة في إيران والعراق شعارًا لها ولا تستبعد المصادر الأمنية اللبنانية، أن تُطلق المجموعة نداءً آخر إلى الأتراك لترهن مصير الطيار التركي ومساعده بمخطوفي إعزاز اللبنانيين الشيعة التسعة، فيما أكدت أن عملية خطف الطيار التركي، نفذتها أكثر من مجموعة وأكد وزير الدالخلية العميد مروان شربل، في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أنه "يرفض حتى الساعة الربط بين العملية وقضية المخطوفين الشيعة اللبنانيين التسعة في إعزاز، في انتظار المعلومات التي تُثبت هوية الخاطفين وأهدافهم التي لم نفهمها حتى اللحظة"، مضيفًا "لا تستعجلوا التفاصيل، فإن التحقيقات جارية، واستعجال الكشف عن المعلومات القليلة المتوافرة إلى الآن قد يُسيء إلى العملية، التي جنّدت لها الدولة اللبنانية أجهزتها المختلفة، وأن العملية متقنة، والخاطفون ليسوا هواة ليدلونا على خططهم وطريق سيرهم"، متعهدًا العمل من أجل كشف مصير المخطوفين، بالسرعة التي تخدم لبنان في مثل هذه العمليات وقالت المعلومات الأولية، إن الباص تعرض للرصد منذ لحظة وصول الطائرة التركية إلى المطار، وبعد قطع الخاطفون الطريق عليه عند جسر الكوكودي، تولت مجموعتان تنفيذ العملية، واحدة أقلّت الرهينتين من الباص وسلمتهما على الفور إلى أخرى، التي نقلتهما إلى جهة مجهولة بعد انعطافهم باتجاه خط السير المعاكس، في اتجاه المطر وفروا بهما إلى الطرق المؤدية إلى المنطقة البحرية جنوب غربي طريق المطار وأكد سائق الباص ماهر زعيتر، الذي خُطف منه الطيار التركي ومساعده، أثناء التحقيق معه لدى الأجهزة المختصة الذي لا يزال يخضع له، صباح الجمعة، أنه استسلم للخاطفين مخافة إطلاق النار عليه وعلى ابنه الذي كان معه، وأنه لم يستطع التملص أو المناورة من المسلحين، مشيرًا إلى أن المسلحين طلبوا تحديدًا من قائد الطائرة ومساعده النزول من الباص وتركوا المضيفات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوار الإمام الرضا تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت زوار الإمام الرضا تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زوار الإمام الرضا تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت زوار الإمام الرضا تُعلن مسؤوليتها عن خطف الطيار التركي ومساعده في بيروت



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates