صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء
آخر تحديث 11:40:33 بتوقيت أبوظبي

أشادت بحملة الجيش المصري لتطهيرها واعتبرتها خطوة إيجابية لطمأنة الشعب

صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء

الجيش يواصل انتشاره في سيناء للقضاء على العناصر المتطرفة
القاهرة ـ الديب أبوعلي

أكدت صحيفة "إيه بي سي" الناطقة بالإسبانية، أن نجاح العملية العسكرية للجيش المصري في شبه جزيرة سيناء للقضاء على أي عناصر متطرفة، يرجع إلى حريته في العمل بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي. وقالت الصحيفة الإسبانية، إن الرئيس المعزول كان يرغب، بأمر من جماعة "الإخوان المسلمين" في وجود هذه العناصر في سيناء، وأن هناك مخاوف كبيرة من تحوّل منطقة سيناء إلى منطقة يتمركز فيها عناصر تنظيم "القاعدة"، ولكن قيام وزير الدفاع المصري الفريق أول عبدالفتاح السيسي بالعملية العسكرية للقضاء على أي عناصر متشددة موجودة في المنطقة، خطوة إيجابية كبيرة لطمأنة الشعب المصري على هذه المنطقة المهمة، لا سيما أن جميع التحليلات الموجودة حاليًا، تؤكد أن جماعة "الإخوان" هي المسؤول الأول عن انتشار هذه الجماعات في سيناء.
وأفادت "إيه بي سي"، أنه "منذ الإطاحة بـمرسي، أعلن الجيش عن بدء عملية عسكرية واسعة النطاق لتمشيط شبه الجزيرة من المتطرفين، وأن هناك مصادر أكدت أن إسرائيل لم تجد مفرًا من الموافقة على إدخال المزيد من العتاد العسكري إلى سيناء، بسبب الهجمات الأخيرة التي شنها المسلحون ضدها، ومن ناحية اخرى فإن متظاهري رابعة العدوية والنهضة لا يزالون يتحدّون السلطات الامنية في مصر، رغم التحذيرات المتكررة، ومناشدة الحكومة لهم بإخلاء هذه الميادين، وأن مؤيدي مرسي رفضوا ترك أماكن الاعتصام، مؤكدين أنهم سيواجهون الشرطة بالعصي والحجارة"، فيما أشارت الصحيفة إلى الاستعدادات الأمنية المكثفة التي يقوم بها "الإخوان"، ليحصّنوا أماكن اعتصامهم، استعدادًا لمواجهة الشرطة، ودعواتهم بانطلاق تظاهرات مليونية ضد الجيش، مع تزايد تحذيرات الحكومة من أن صبرها بدأ ينفد.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء صحيفة إسبانية تؤكد موافقة مرسي وجماعته على وجود عناصر متطرفة في سيناء



حصلت النجمة على جائزة فانجارد السنوية تكريمًا لمسيرتها

جنيفر لوبيز متألقة بفستان فضي في حفلة جوائز "إم تي في"

نيويورك ـ مادلين سعاده
حصلت النجمة العالمية جنيفر لوبيز على جائزة فانجارد السنوية التي تحمل اسم النجم الراحل مايكل جاكسون تكريمًا لمسيرتها الفنية الممتدة 20 عامًا،  في  حفل إم.تي.في- MTV VMAs للأغاني المصورة، يوم الاثنين، والذي اقيم في مدينة نيويورك الأميركية وحضره حشد كبير من المشاهير. وخطفت مغنية البوب البالغة من العمر 49 عاما الأنظار لإطلالتها الانيقة والمذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الفضي اللامع حمل توقيع دار أزياء فرساتشي، يتميز بفتحة جانبية كشفت عن مفاتنها. وأضافت لوبيز إلى إطلالتها زوجا من الصنادل الفضية ذات كعب عال، أضاف مزيد منالسنتيمترات إلى طولها على السجادة الوردية، وحملت في يدها حقيبة كلاتش فضية وارتدت أساورًا من الألماس والفضة على المعصمين. وحضرت جنيفر الحفلة برفقة حبيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغز (42 عاماً) الذي بدا متألقاً الى جانبها، وكان رودريغز أنيقا ايضا حيث ارتدى سترة توكسيدو باللون الخمري مع قميص أبيض ذو رقبة مفتوحة وبنطلون
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates