الحر يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن وقتلى في مواجهات بين المعارضة
آخر تحديث 07:15:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قصف على حمص ودرعا وأحياء في دمشق ومعارك في دير الزور

"الحر" يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن وقتلى في مواجهات بين "المعارضة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الحر" يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن وقتلى في مواجهات بين "المعارضة"

عنصر من الجيش السوري الحر
دمشق ـ  جورج الشامي

دمشق ـ  جورج الشامي سيطر مقاتلو المعارضة المسلحة في سورية على نقاط عسكرية على الحدود الأردنية، مساء الثلاثاء، في الوقت الذي أغارت مقاتلات الحكومة على مناطق في ريف حمص واللاذقية ودرعا، وواصلت قوات الحكومة السوري قصفها على مدن ريف حمص ودرعا وأحياء في دمشق، في وقت تواصلت فيه المعارك بين قوات الحكومة والمعارضة المسلحة في دير الزور، كما تواصلت المعارك في ريف اللاذقية الذي حافظت قوات المعارضة فيه على مناطق سيطرت عليها قبل أيام، فيما أفاد مراسلنا بوقوع عشرات القتلى والجرحى في تفجير سيارة مفخخة استهدفت مقر كتائب "أحفاد الرسول" في مدينة الرقة.
وواصلت قوات الحكومة السوري قصفها على مدن ريف حمص ودرعا وأحياء في دمشق، في وقت تواصلت فيه المعارك بين قوات الحكومة والمعارضة المسلحة في دير الزور، كما تواصلت المعارك في ريف اللاذقية الذي حافظت قوات المعارضة فيه على مناطق سيطرت عليها قبل أيام.
وأفاد ناشطون بأن قوات الحكومة شنت غارات جوية على مدينة تلبيسة في ريف حمص، وقالت شبكة شام إن سلاح الجو استهدف الأراضي الزراعية وأماكن تجميع المحاصيل مما أسفر عن إتلاف جزء كبير منها.
 وجددت قوات الحكومة قصفها بالمدفعية الثقيلة مدن وبلدات الرستن والحولة والدار الكبيرة في ريف حمص أيضا.
وفي دير الزور جددت قوات الحكومة قصفها المدفعي على أحياء متفرقة داخل المدينة، وأفاد مركز صدى الإعلامي بأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات الحكومة في محيط حي الحويقة لليوم الرابع على التوالي.
وقصفت عناصر الجيش الحر بالمدفعية الثقيلة تجمعات الأمن والشبيحة المتمركزين في إحدى مستشفيات المدينة وحققت إصابات مباشرة، كما واصلت المعارضة هجومها على مطار دير الزور، بعد أيام من سيطرتها على مقار حزب البعث والتأمينات في المدينة.
فيما سيطر مقاتلو المعارضة المسلحة في سورية على نقاط عسكرية على الحدود الأردنية، مساء الثلاثاء، في الوقت الذي أغارت مقاتلات الحكومة على مناطق في ريف حمص واللاذقية ودرعا.
وذكر ناشطون أن مقاتلي المعارضة سيطروا أيضا على كتيبة الهجانة التي تحمي معبر نصيب الحدودي الذي يشكل آخر معاقل القوات الحكومية على الحدود السورية الأردنية.
وكان مقاتلو المعارضة السورية المسلحة شنوا قصفا مدفعيا على نقاط تجمع للقوات الحكومية في دير الزور شرقي البلاد، في الوقت الذي أغارت مقاتلات النظام على مناطق في ريف حمص واللاذقية ودرعا.
وذكرت أن الجيش الحر استهدف بالمدفعية مدرسة "المميزون" في مدينة دير الزور التي يتحصن فيها عدد كبير من عناصر القوات الحكومية بعد خروجهم من حي الحويقة الاستراتيجي الذي سيطرت عليه المعارضة.
وفي حلب اندلعت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات الحكومة في حي بستان باشا، واستهدف الجيش الحر تجمعات لقوات الحكومة في ثكنة "المهلب" و"الدفاع المدني" في حلب.
وفي اللاذقية شن الطيران الحربي قصفا جويا على قرى جبل الأكراد بالتزامن مع اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية التي تسعى إلى استعادة بعض القرى التي سيطرت عليها المعارضة هناك.
واستهدف مقاتلو المعارضة في حماة رتلا عسكريا على طريق الحرير بين خناصر أسفر عن مقتل عدد من القوات الحكومية وتدمير شاحنتي نقل ومدافع وفقا للناشطين.
وأغار الطيران الحربي على نوى في ريف درعا، وعلى قرى الفرحانية وتلبيسة في ريف حمص.
وأفاد مراسلنا بوقوع عشرات القتلى والجرحى في تفجير سيارة مفخخة استهدفت مقر كتائب "أحفاد الرسول" في مدينة الرقة.
وقال سكان في المدينة إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين "دولة الإسلام في العراق والشام" وكتائب أحفاد الرسول وهما فصيلان من فصائل المعارضة المسلحة.
وأضافوا أن عناصر دولة العراق والشام استهدفوا مقر كتائب أحفاد الرسول الذين يتخذون من مبنى محطة القطار مقراً لهم بسيارة مفخخة راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح.
إلى ذلك قتل شخص، وأصيب أكثر من 10 آخرون بجروح في إطلاق نار من أحد عناصر "دولة الإسلام في العراق والشام" على متظاهرين في مدينة الرقة ضد دولة العراق والشام والكتائب المتناحرة في المدينة.
وتشهد مدينة الرقة منذ منتصف الشهر الماضي مواجهات بين الكتائب الإسلامية والتي سيطرت على المدينة بداية شهر آذار/مارس الماضي وهي أول محافظة تخرج عن سيطرة النظام السوري.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحر يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن وقتلى في مواجهات بين المعارضة الحر يسيطر على نقاط حدودية مع الأردن وقتلى في مواجهات بين المعارضة



GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates