الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا في سلاح الجو اعتدى على مسجد بالقنابل
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كان يخطط لقتل المسلمين داخل مُصلّاهم خلال عيد الفطر في ليون

الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا في سلاح الجو اعتدى على مسجد بالقنابل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا في سلاح الجو اعتدى على مسجد بالقنابل

الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا كان يخطط لقتل مسلمين بالمسجد
باريس - مارينا منصف

دان أحد رجال الدين الإسلامي في فرنسا ما أسماه بأجواء "فوبيا الإسلام"، أي ظاهرة الخوف من الإسلام وكراهية المسلمين، وذلك بعد قيام السلطات الفرنسية بالتحقيق مع جنديّ في القوات الجوية للاشتباه في ارتباطه بجناح يميني متطرّف، ومحاولته شن هجوم إرهابي على أحد المساجد في مدينة ليون الفرنسية.
وألقت السلطات الفرنسية القبض على الجندي البالغ من العمر 23 سنة داخل قاعدة عسكرية، خلال الأسبوع الماضي، وقامت بالتحقيق معه في اتهامات من بينها حيازته لسلاح بهدف استخدامه في عمل إرهابي.
يُذكر أن الهجمات والاعتداءات في إطار ما يسمى بـ "فوبيا الإسلام" ارتفعت في فرنسا بنسبة تتراوح ما بين 35 إلى 50 في المائة هذا العام، وذلك وفقًا لتقارير منظمات إسلامية، والمعروف أن عدد المسلمين في فرنسا يبلغ الآن حوالي خمسة ملايين مسلم.
وقال وزير الداخلية الفرنسي: إن الجندي وهو برتبة رقيب يُعتقَد بأنه على علاقة مع الجناح اليميني المتطرف في فرنسا، وإنه كان يعتزم إطلاق نيرانه على مسجد في منطقة فينيسيو في مدينة بوردو، الخميس الماضي، وذلك أثناء احتفال المسلمين بعيد الفطر.
وشهدت ساحة المسجد الخارجية، الثلاثاء، حشدًا جماهيريًا للإعراب عن تضامنهم مع المسلمين في منطقة فينيسيو.
وتقول جهات التحقيق إن الجندي اعترف بالتخطيط للهجوم على المسجد، كما اعترف أيضًا بمسؤوليته عن الهجوم بالقنابل على مسجد في منطقة ليبورن جنوب غربي فرنسا، خلال شهر آب/ أغسطس من العام الماضي، وذكرت تقارير أن بعض أقارب الجندي كانوا أبلغوا الشرطة عن خطته الأخيرة.
وأعرب شيخ المسجد الرئيسي في ليون كامل قبطان عن صدمته بعد اعتقال الجندي الذي يبرر مهمته بأنها "دفاع عن فرنسا"، وقال قبطان "إن القبض على الجندي يكشف عن مناخ كراهية الإسلام السائد في فرنسا اليوم"، وأضاف أنه "لا ينبغي أن نخدع أنفسنا؛ إذ إن الكراهية سائدة منذ سنوات، والناس في فرنسا اليوم بدأوا يُحوّلون عبارات الكراهية إلى أفعال".
وقالت جهات التحقيق "إن الجندي سعى إلى الاتصال ثلاث مرات بعضو حركة "النازيين الجدد" ماكسيم برونيري، الذي حاول اغتيال الرئيس الأسبق جاك شيراك العام 2002، خلال الاحتفال بـ "يوم الباستيل"، كما أن الجندي من أنصار الراديكالي دومينيك فينير، الذي انتحر في كاتدرائية نوتردام خلال شهر أيار/ مايو الماضي احتجاجًا على التشريع بزواج المثليين في فرنسا، كما كان يُردّد من قبل أن فرنسا وأوروبا سوف تخضعان مستقبلاً للسيطرة الإسلامية والشريعة الإسلامية".
وأثنى الشيخ قبطان على قيام وزارة الداخلية بالقبض على الجندي، ووصف ذلك بأنه "دليل على أن فرنسا تتعامل مع المخاطر كافة على قدْر متساوٍ".
ويذكر أن السلطات الفرنسية كانت دائمًا ما تُتَّهَم بقصورها في التحقيقات ضد الهجمات المعادية للإسلام بالحماس نفسه عندما تتعامل مع الهجمات المعادية للسامية، وهو اتهام ينفيه وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالز، ويعتبره بمثابة إهانة.
ويتعرّض وزير الداخلية لانتقادات من المجتمع الإسلامي في فرنسا بسبب تهوينه من خطورة ظاهرة "فوبيا الإسلام".
وتقول صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية "إن العديد من الهجمات المعادية للإسلام في فرنسا ارتبطت بالجدل بشأن تشريع حظر ارتداء النقاب، اعتبارًا من نيسان/ أبريل 2011، كما شهد الشهر الماضي أعمال شغب بعد قيام شرطي بتفتيش امرأة محجّبة في أحد أحياء باريس، وتعرّضت فتاة عمرها 17 عامًا لاعتداء على يد همجي ألقاها أرضًا بعد أن وصفها بأنها مسلمة قذرة، كما تعرّضت امرأة محجبة حامل للإجهاض بعد اغتصابها على يد رجلين يردّدان شعارات معادية للإسلام".
وكان وزير الداخلية الفرنسي عقد اجتماعات عدّة خلال الأسابيع الماضية مع ممثلي المسلمين في فرنسا، وتناول الإفطار الرمضاني معهم.
والمعروف أن تعداد السكان المسلمين في فرنسا يبلغ 5 مليون من بين 65 مليونًا. وتعرَّض 40 مسجدًا لهجمات خلال العام الماضي، وهو ضعف عدد الهجمات التي تعرضت إليها المساجد العام 2011، كما شهدت فرنسا العام 2012 عدد 469 هجومًا معاديًا للإسلام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا في سلاح الجو اعتدى على مسجد بالقنابل الداخلية الفرنسية تعتقل جنديًا في سلاح الجو اعتدى على مسجد بالقنابل



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates