الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن
آخر تحديث 01:05:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصادر سيادية ترصد مكالمات بين قيادات "الإخوان" تُفيد بتنفيذ خطة حرق المنشآت

"الدفاع الوطني" يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدفاع الوطني" يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن

جانب من اشتباكات بين قوات الأمن والإخوان المسلمين
القاهرة ـ أكرم علي

كشف مصدر أمني مسؤول، لـ"مصر اليوم"، أن مجلس الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في المناطق التي تشهد أحداث فوضى في القاهرة ومحافظات مصر. وقال المصدر، "إن القوات المسلحة قد تلجأ إلى حظر التجوال، اعتبارًا من مساء الأربعاء، مثلما حدث في أحداث جمعة الغضب 28 كانون الثاني/يناير، وأن أنصار الرئيس المعزول أحرقوا 12 قسم شرطة ونقطتي نجدة على مستوى الجمهورية، مما يستدعي فرض حظر التجوال لمواجهة أعمال العنف والإرهاب"، موضحًا أن "فرض حظر التجوال ضروري في الوقت الحالي للسيطرة على الأحداث، واستعادة الاستقرار والأمن في البلاد".
وأكدت مصادر سيادية مسؤولة، أن قيادات من التنظيم الدولي لجماعة "الإخوان المسلمين" وبعض القيادات المتواجدة في القاهرة، اصدرت توجيهاتها إلى أعضاء الجماعة، صباح الأربعاء، بتنفيذ خطة "حرق المناطق الحيوية" في مصر، حال فضّ الاعتصامات.
وقالت المصادر، لـ"مصر اليوم"، "إن أجهزة الأمن الوطني رصدت اتصالات لقيادات جماعة (الإخوان المسلمين)، تشير إلى تنفيذ الخطة المتفق عليها، وعقب ذلك تم اشتعال أكثر من 10 أقسام شرطة".
وأعربت الحكومة المصرية، عن أسفها لوقوع ضحايا من الدم المصري من أي طرف أيًا كان توجهه، وتهيب بالمتواجدين على الأرض في أماكن الاعتصام بالعودة إلى الضمير الوطني والاستماع إلى صوت العقل، وحفظ الدماء، والكف الفوري عن استخدام العنف ومقاومة السلطات، فيما طالبت الحكومة تنظيم "الإخوان" بإيقاف عمليات التحريض التي تضر بالأمن القومي، وتُحمّل الحكومة تلك القيادات المسؤولية كاملة عن أية دماء تُراق، وعن كل عمليات الشغب والعنف الدائر.
وأشادت الحكومة، في بيان لها، الأربعاء، بجهود قوات الأمن في تطبيق القانون في ما يخص فضّ تجمعي رابعة والنهضة، والتزام تلك القوات بأقصى درجات ضبط النفس والأداء الاحترافي العالي خلال عملية فض الاعتصام، وهو ما انعكس في انخفاض أعداد الإصابات في صفوف المعتصمين، بالمقارنة بالأعداد المتواجدة على الأرض، وحجم التسليح والعنف الموجه ضد قوات الأمن، مشيرة إلى حرصها والتزامها ودعمها لضمان حق التعبير السلمي عن الرأي والتظاهر، طالما كان في إطار القانون، وحماية حرية الآخرين، والحفاظ على سلامة وأمن المجتمع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن الدفاع الوطني يبحث فرض حظر التجوال في مصر لمواجهة أعمال العنف واستعادة الأمن



GMT 23:52 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب
 صوت الإمارات - أساسيّات في ديكورات المطابخ المودرن الخشب

GMT 00:54 2021 السبت ,25 أيلول / سبتمبر

الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي
 صوت الإمارات - الصوف "البوكليه" في موضة الديكور الخريفي

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 22:50 2019 الإثنين ,27 أيار / مايو

تزيَّني في العيد مع عطور من أفخر أنواع العود

GMT 04:39 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

شباب أهلي دبي يستمع إلى مقترحات جماهيره

GMT 16:25 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

تعرف على رسالة سعد الصغير إلى هاني شاكر

GMT 07:56 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

سراويل الجينز بأرجل عريضة ترند هذا الشتاء

GMT 10:01 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيك نعيش" يفوز بجائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان

GMT 13:36 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

المغربية جيهان خليل بالأبيض والأسود في أحدث جلسة تصوير

GMT 02:59 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

فورد تكشف عن سيارتها "اكسبلورر 2020" الجديدة كليًا

GMT 18:29 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "باراكودا بيتش" في أم القيوين بحلة جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates