الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات
آخر تحديث 23:40:25 بتوقيت أبوظبي

فيما لجأت الخارجية المصرية للإعلام الأميركي والأوروبي لتصحيح المعلومات

الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات

احداث العنف الاخيرة في "رابعة العدوية"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي دعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الدول الأعضاء التي وصفتها بالشقيقة التضامن مع مصر في هذه المرحلة العاصفة التي تمر بها، "لتظل مستقرة وقوية وعنصرًا فاعلاً في حفظ الأمن الجماعي العربي ومنارة للتنوير الحضاري والاستقرار للمنطقة ورقيها"، حسب قولها وأعربت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان صحافي لها، الخميس، عن بالغ حزنها وتأثرها لسقوط عدد من الضحايا والمصابين بين صفوف المدنيين وقوات الأمن المصرية، خلال عملية فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية التي جرت في القاهرة، وما تلاها من مصادمات، وحرق لمنشآت الدولة، واعتداء على الكنائس، في عدد من محافظات الجمهورية وأكدت أنها تدرك أن ما قامت به الحكومة المصرية من إجراءات "هي سيادية وتقدير للموقف، لمواجهة التطورات الخطيرة، واحتواء الانفلات الأمني، وتحمل مسئولياتها الوطنية لحفظ أمن واستقرار الوطن"ودعت الأطراف السياسة المصرية كافة إلى انتهاج الحوار السلمي، لمعالجة أبعاد هذه الأزمة وتحقيق المصالحة الوطنية، وتجاوز تداعيات الأحداث المؤلمة، وتوفير المناخ المناسب لمشاركة المصريين جميعهم دون إقصاء للانخراط في تنفيذ خارطة طريق المستقبل وشددت على ضرورة إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية عاجلة لاختصار المرحلة الانتقالية، وتحقيق المطالب المشروعة التي عبر عنها الشعب المصري خلال ثورتي 25 كانون الثاني/يناير 2011، و30 حزيران/يونيو 2013، والذي يصبو إلى بناء مجتمع ديمقراطي حر، وإرساء دولة القانون وتحقيق العدالة الاجتماعية ووجهت الجامعة العربية إلى الشعب المصري، وأسر الضحايا، تعازيها ومواساتها، كما تؤكد تضامنها مع مصر وشعبها الأبي، واستعدادها الكامل لتقديم كل ما يطلب منها للوقوف مع مصر في هذه الظروف العصيبة واتجهت وزارة الخارجية المصرية إلى الإعلام الأميركي والأوربي لتوضيح حقيقة الأمور في مصر، منعًا لنقل أي معلومات مغلوطة أو الاعتماد على مصدر واحد في التغطية الإعلامية وقالت الخارجية في بيان صحافي لها، إنه "في إطار التحرك المكثف والشامل الذي تقوم به وزارة الخارجية مع وسائل الإعلام الأجنبية، لشرح تطورات الأحداث في مصر قبل وبعد فض اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة، واصل المسؤولون بالوزارة اتصالاتهم ولقائهم مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبي، حيث أجرى وزير الخارجية، نبيل فهمي، لقاءًا مع شبكة PBS الأوروبية، أكد فيه أن المسؤوليات التي تضطلع بها أي حكومة ديمقراطية تتمثل في حفظ الأمن والنظام العام، وأن قرار فض الاعتصامين يتم في إطار تطبيق القانون"وأجرى المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بدر عبد العاطى، لقاءًا مع شبكة الإذاعة الأمريكية الوطنية "NPR" تناول فيه خلفيات قرار فض الاعتصام، وأن الحكومة لم يكن أمامها أي بديل سوى فض الاعتصامين في إطار القانون بعد فشل الجهود والمساعي الحميدة التي بذلتها أطراف دولية وأضاف أن أي حكومة تحترم نفسها لابد وأن تتحمل مسؤوليتها لفرض الأمن والنظام العام، ومنع ترويع مواطنيها واستهداف المنشآت العامة والكنائس، ونوه إلى ضرورة تنفيذ خارطة الطريق بكافة عناصرها، وبمشاركة القوى السياسية التي تنبذ العنف والتحريض عليه وأجرى سفير مصر في واشنطن، السفير محمد توفيق، مقابلة تلفزيونية مع قناة "CNN" الأميركية، وأكد أنه بعد أحداث العنف في مصر، فإن جماعة "الإخوان المسلمين" لن تتمتع بتأييد واسع في الشارع المصري، كما تناول قرار فض الاعتصام ومبرراته وأنه كان البديل الوحيد المتاح وتم تنفيذه في إطار القانون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات الجامعة العربية تدعو الدول الأعضاء للتضامن مع القاهرة فيما تواجهه من أزمات



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates