بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها
آخر تحديث 03:05:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اقتحم المياه الإنكليزية في جبل طارق احتجاجًا على إنشاء حاجز صناعي

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته "غازيًا" لمياهها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته "غازيًا" لمياهها

بريطانيا تتصدى لأسطول من القوارب الإسبانية اعتبرته "غازيًا" لمياهها
لندن ـ سليم كرم

تجمّع عدد من الصيادين الإسبان في أسطول من قوارب الصيد التي بلغ عددها 38 قاربًا، بالإضافة إلى عدد صغير من قوارب الاستجمام في صحبة أقاربهم، في تظاهرة احتجاجية عند الموقع الذي تقوم فيه السلطات البريطانية في مضيق جبل طارق بإنشاء حاجز إسمنتي صناعي، الأمر الذي اعتبرته البحرية الملكية البريطانية وشرطة السواحل غزوًا غير مشروع للمياه البريطانية في مضيق جبل طارق، وعلى الفور قامت شرطة جبل طارق الملكية البريطانية والبوارج الحربية البريطانية بتطويق أسطول قوارب الصيد الإسباني فور عبورها المياه الإسبانية، والاقتراب من الحاجز الصناعي.

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها
وأسفر ذلك عن انتظار العديد من العمال والسائحين في طوابير لمدة خمس ساعات من أجل العبور.
وقال مسؤول في شرطة جبل طارق الملكية إن القوارب التقت في المياه الإسبانية، وإنه على الرغم من مساعي القوارب البريطانية لإيقاف هذه القوارب، إلا أنها عبرت المياه الإسبانية، ودخلت مياه جبل طارق قبل أن تقوم البوارج البريطانية بإرغامهم على التراجع.
وأضاف أن الحادث وقع في حوالي الساعة التاسعة صباحًا، وأن الصيادين الإسبان حاولوا اختراق الطريق مرات عدّة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل.

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها
وقال إن القوارب غادرت مياه مضيق جبل طارق حوالي الساعة الحادية عشرة صباحًا، وتابع أن الشرطة البريطانية كانت على علم مسبق بتلك التظاهرة الاحتجاجية منذ الجمعة، وأكّد أن التظاهرة مرت سلميّة من دون اعتقالات.
وحذّرت قوراب الحرس الإسباني المدنية قوارب الصيد بعدم الاقتراب من المياه البريطانية.
ويُذكر أن الصيادين الإسبان الذين انطلقوا إلى منطقة كامبو جبل طارق التي تقع في الجنوب الإسباني يزعمون بأن الحاجز الإسمنتي الصناعي يُقيّد من حريتهم في الصيد.

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها
ويعتقد الإسبان بأن إسقاط كتل إسمنتية في قاع البحر لإنشاء حاجز صناعي كان الهدف منه منع أسطول الصيد من ممارسة نشاطه، لكن السلطات البريطانية في جبل طارق تقول إن الحاجز ضروري لحماية مخزونها المحلّي من الأسماك.
وعلى أثر ذلك، نشبت أزمة دبلوماسية بين بريطانيا وإسبانيا عندما قام الإسبان بوضع نقاط مرور إضافية على الحدود، واعتزمت فرض رسوم قدرها 50 يورو على كل سيارة تريد الخروج من أو إلى جبل طارق عبر الأراضي الإسبانية.
ورفع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ذلك الأمر، الجمعة، إلى رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو.
وقال في مكالمة هاتفية أن بريطانيا تعتقد بأن الدافع وراء نقاط العبور هذه كان سياسيًا وغير متوازن، ويتنافى مع حرية الحركة والتنقل وفقًا لقوانين الاتحاد الأوروبي.

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها
وأعرب الوزير المسؤول عن جبل طارق فابيان بيكاردو عن شكره للسلطات البريطانية لما قدّمته من مساعدات، الأحد.
وقال بيكاردو على موقع "تويتر" أنه يوجّه جزيل الشكر إلى البحرية الملكية وشرطة جبل طارق وهيئة الموانئ والجمارك البريطانية لمشاركتها في المساعدة.
وتشير تقارير صحافية إلى أنه تلقّى تهديدات بالقتل عبر شبكة الإنترنت من قِبل بعض الإسبان.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها بريطانيا تتصدى لأسطول من قوارب الصيد الإسبانية اعتبرته غازيًا لمياهها



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020
 صوت الإمارات - أفكار لأجمل كوش افراح بزينة الورود للعروس في 2020

GMT 12:22 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
 صوت الإمارات - نصائح هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 23:47 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عقد سيتين مع برشلونة يفتح باب الجدل على مصراعيه

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 18:27 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"اللؤلؤة الربانية" تُطرح للبيع في المزاد العلني في الهند

GMT 05:15 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعيين أبيلاردو فرنانديز مديرًا فنيًا جديدًا لإسبانيول

GMT 05:20 2020 الثلاثاء ,07 كانون الثاني / يناير

اختيار لويس سواريز كأفضل لاعب في بطولة الدوري المحلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates