ياسر قورة لـمصر اليوم دعم السعودية والإمارات لمصر تاريخيًا والأبرز منذ حرب أكتوبر
آخر تحديث 04:57:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

طالب بإصدار قرار استباقي بالتخلي عن المعونات الأميركية والأوروبية

ياسر قورة لـ"مصر اليوم": دعم السعودية والإمارات لمصر تاريخيًا والأبرز منذ حرب أكتوبر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ياسر قورة لـ"مصر اليوم": دعم السعودية والإمارات لمصر تاريخيًا والأبرز منذ حرب أكتوبر

قوات الجيش خلال عملية فض اعتصام "رابعة العدوية"
القاهرة - محمد الدوي

أشاد عضو الهيئة العليا لحزب "الحركة الوطنية" المهندس ياسر قورة بالدور الذي لعبته كل من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في دعم مصر خلال أزمتها الراهنة، والتصدي لـ"الإرهاب الدولي" الذي يُمارس ضد القاهرة عبر قيام جماعة "الإخوان" بترسيخ أفكار بعينها من خلال منابرها المختلفة لدى الغرب. ووصف قورة، الجهد المبذول من قِبل كل من السعودية والإمارات على أنه موقف تاريخي، يُعد الأبرز منذ موقفهما البارز في حرب السادس من أكتوبر في العام 1973، مشيرًا إلى أن ذلك الدور القوي الذي تلعبه الدولتان جاء في الأساس انتصارًا وانحيازًا إلى مفهوم "الأمن العربي"، ومنعًا لتغول جماعة "الإخوان"، وتنظيمها السرطاني الذي يريد أن يتوغل في قلب الأمة العربية، ويُنفذ أجنداته تحت رعاية أميركية.
وخص قورة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالتحية والشكر، مؤكدًا على أن الدور الذي تلعبه السعودية الآن دور نموذجي، كما خص رئيس دولة الإمارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عن دوره كذلك في دعم مصر، وتفهم الإمارات للتطورات التي تشهدها القاهرة، وإعلان كلا من الدولتين عن استعدادهما لتعويض مصر عن أية معونات أو مساعدات عسكرية أو اقتصادية حال صدور أي قرار يوقف المساعدات أو المعونات من أي جهة مشيدًا بالجهود الدبلوماسية التي تبذلها السعودية والإمارات مع دول العالم، وواصفًا دورهما بالقوي والمحترم، ومخاطرة من الطرفين بعلاقتهما مع أمريكا.
ودعا قورة الإدارة المصرية إلى إصدار قرار فوري بالاستغناء عن المعونات الأمريكية والأوربية قبل صدور أي قرار من الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، أو مجلس الأمن، يفرض على مصر عقوبات اقتصادية بعينها، مطالبًا في الوقت ذاته بضرورة فتح قنوات تواصل مع كل من روسيا والصين فورًا؛ لإمداد الجيش بما يحتاجه من معدات.
كما طالب قورة الإدارة المصرية بالتضامن مع الدول العربية التي أعلنت مواقف متفهمة لما يجري في مصر الآن، وداعمة للإدارة الحالية، وذلك في مواجهة الهجوم المشبوه الذي يقوده الغرب ضد مصر وشعبها بدعم من "الإخوان"، مشيرًا إلى ضرورة سرعة إلقاء قوات الأمن المصرية القبض على باقي قيادات الجماعة، وتقديمهم إلى محاكمات عاجلة؛ ليسترد الشعب حقه في القصاص من قتلة المصريين الأبرياء، مشيدًا بتمكن قوات الأمن من إلقاء القبض على "رأس الأفعى" مرشد جماعة الإخوان د.محمد بديع.
وقال قورة لـ"مصر اليوم"، إنه لا يجب أن يفوتنا أن نتقدم بخالص الشكر والتحية إلى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الأنبا تواضروس الثاني، عن مجهوداته التاريخية كذلك، وموقفه البارز في تفهم الأوضاع، والتصدي هو وشعب الكنيسة إلى محاولات "الإخوان" لإثارة فتنة طائفية في مصر.
وتقدم قورة بخالص التعازي إلى  خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ملك المملكة العربية السعودية، في وفاة صاحب السمو الملكي الأمير مساعد بن عبدالعزيز آل سعود.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ياسر قورة لـمصر اليوم دعم السعودية والإمارات لمصر تاريخيًا والأبرز منذ حرب أكتوبر ياسر قورة لـمصر اليوم دعم السعودية والإمارات لمصر تاريخيًا والأبرز منذ حرب أكتوبر



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى
يولاندا حديد أو يولاندا فوستر والدة جيجي وبيلا كانت احدى أكثر عارضات الأزياء شهرة وأيضاً عُرفت في أميركا من خلال مشاركتها في برنامج عن تلفزيون الواقع، وبالرغم من أنها بلغت عامها الـ 56 غير أنها مازالت تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق وكثيراً ما عبرت كلاً من جيجي وبيلا أنهما ورثتا جمالهما من والدتهما. وفي مناسبات مختلفة شاهدناها في اطلالات أنيقة ومتنوعة نافست بها بناتها ان كانت على السجادة الحمراء أو في اطلالات الستريت ستايل. حيث والى اليوم مازالت يولاندا حديد Yolanda Hadid تعتمد الاطلالات التي تجمع بين الأناقة والعصرية وفي المناسبات الرسمية على سبيل المثال تختار موديلات الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً أو تعتمد اطلالات في فساتين سهرة أنيقة وناعمة. أما في اطلالات الستريت ستايل تختار التنسيقات العصرية ذات الطابع الشبا...المزيد

GMT 02:24 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة
 صوت الإمارات - 6 أفكار ديكور لمجالس شتوية يملؤها الشعور بالدفء والراحة

GMT 14:13 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
 صوت الإمارات - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 23:45 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الفرنسي جان كلير توديبو مدافع برشلونة ينتقل إلى شالكة

GMT 23:38 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

تعيين تشارلز أكونور مديرًا فنيًا لمنتخب غانا

GMT 03:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"الأرشيف وعلم المصريات" ندوة في المركز البريطاني الخميس

GMT 02:48 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

الأوبرا المصرية تحيي ذكرى أسمهان 29 كانون الثاني

GMT 08:08 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يطلب ضم دانك لويس دانك مدافع فريق برايتون

GMT 18:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُؤكِّد غياب لويس سواريز بعد خضوعه لعملية جراحية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates