كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات
آخر تحديث 07:52:04 بتوقيت أبوظبي

من تأليف الفرنسية أنيك كوجيان وتحكي فيه الفتيات ما حدث معهن

كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

كتاب يكشف اعتداءات القذافي الجنسية على تلميذات
واشنطن - يوسف مكي

كشف كتاب من تأليف الصحافية الفرنسية أنيك كوجيان عن الديكتاتور الراحل معمر القذافي بعنوان "حريم القذافي" أنه "كان يقوم بعملية خطف لطالبات المدارس، اللاتي احتفظ بهن جواري، لممارسة الجنس معهن في منتجع سري خاص به". وقال الكتاب: إنه قام بخطف فتاة اسمها ثريا، عندما كان عمرها 15عامًا، واحتجزها لمدة 5 أعوام، في قبو في مكتبه داخل قلعة على بعد 6 أميال خارج طرابلس. وتقول ثريا: إنها تعرضت للاغتصاب بعنف، والضرب وسوء المعاملة يوميًا، وشهدت فتيات أخريات الاعتداءات نفسها. وتم ذكر قصتها وقصص الآخريات اللواتي يدعين أنهن تعرضن للاغتصاب من قبل الطاغية في الكتاب: قصة لامرأة شابة وإساءة استخدام السلطة في ليبيا. وقد تم بيع أكثر من 100 ألف نسخة، منذ أن تم نشره باللغة الفرنسية في العام الماضي، وسوف يتم إطلاق نسخة إنجليزية الشهر المقبل.
وتقول الصحافية أيضًا: إن الرجال والفتيان والقذافي كان يعشق المشاهير وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية. ووفقا لتحقيقات لها، تقول كوجيان: كانت الحارسات اللاتي يحطن بالقذافي، هن عشيقاته في الواقع، وليس لديهن أية فكرة عن استخدام الأسلحة.
وقامت كوجيان بالتحقيق في انتهاكات القذافي وإساءة استخدامه للسلطة بعد لقاء ثريا (التي غير اسمها)، وسردت قصتها المؤلمة. فعندما كانت في المدرسة في بلدة سرت الساحلية، أعطيت ثريا شرف تقديم باقة من الزهور إلى القذافي، خلال زيارة قام بها في العام 2004.
بعد تقديم الزهور، لمس القذافي، الذي كان لديه 8 أبناء، على رأسها. وقالت: إن هذا رمزًا لمساعديه أنه يريدها.
وفي اليوم التالي، استدعيت إلى منتجعه الفخم، الذي يبعد 6 أميال عن طرابلس (باب العزيزية)، حيث تم تجريدها من ملابسها وإزالة الشعر، ثم اقتيدت إلى القذافي، وقالت: إنه كان يرقد عاريًا على السرير وحاول اغتصابها. وعندما قاومته، أخذتها رئيسة الحريم وهي سيدة تدعى مبروكة لتلقنها الدروس.
وقالت في الكتاب "لقد مسك بيدي وأجبرني على الجلوس بجانبه على السرير. وأنا لم أتجرأ على النظر في وجهه، وقال: لا تخافي. أنا والدك، ولكنني أيضًا أخوك وحبيبك وكل شيء، لأنك سوف تبقين معي إلى الأبد".
وتم عرض مشاهد إباحية على التلميذة الصغيرة، كما شاهدت القذافي وهو يمارس الجنس مع غيرها حتى تتعلم.
ووفقًا للكتاب، تعرض الفتيان وحراسه من الرجال أيضًا للاغتصاب من قبل الطاغية.
وتم السماح لثريا في نهاية المطاف العودة إلى المنزل في العام 2009، لكنها كانت عار على أسرتها، لأنها مارست الجنس خارج إطار الزواج. وقالت: إنها شعرت بأنها تحررت من القذافي بعد وفاته في العام 2011 في نهاية الحرب الأهلية.
ويضم الكتاب مقابلات مع امرأة كانت تنقل الفتيات إلى مجمع القذافي وغيرها من الضحايا.
كما تدعي أن "القذافي، الذي كان متزوجًا من صفية فركش، كان يمارس الجنس مع الطالبات وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية".
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" عن كوجيان: لم يكن الأمر بشأن إغواء امرأة، ولكن إذلال الرجل الذي من المفترض أن يكون مسؤولا عنها. وكانت تخضع الزائرات بشكل روتيني لاختبارات الدم، عن طريق ممرضات القذافي، للتأكد من أنه لا يوجد أي مرض إذا أراد ممارسة الجنس معها.
وذكرت ماري كولفين (صحافية في "نيويورك تايمز"، قتلت في سورية في العام 2012) أن "الممرضة قد اقتربت منها وفي يدها إبرة، عندما كانت في طرابلس لمقابلة القذافي. وامتنعت الصحافية عن إعطاء الدم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates