كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات
آخر تحديث 12:59:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

من تأليف الفرنسية أنيك كوجيان وتحكي فيه الفتيات ما حدث معهن

كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

كتاب يكشف اعتداءات القذافي الجنسية على تلميذات
واشنطن - يوسف مكي

كشف كتاب من تأليف الصحافية الفرنسية أنيك كوجيان عن الديكتاتور الراحل معمر القذافي بعنوان "حريم القذافي" أنه "كان يقوم بعملية خطف لطالبات المدارس، اللاتي احتفظ بهن جواري، لممارسة الجنس معهن في منتجع سري خاص به". وقال الكتاب: إنه قام بخطف فتاة اسمها ثريا، عندما كان عمرها 15عامًا، واحتجزها لمدة 5 أعوام، في قبو في مكتبه داخل قلعة على بعد 6 أميال خارج طرابلس. وتقول ثريا: إنها تعرضت للاغتصاب بعنف، والضرب وسوء المعاملة يوميًا، وشهدت فتيات أخريات الاعتداءات نفسها. وتم ذكر قصتها وقصص الآخريات اللواتي يدعين أنهن تعرضن للاغتصاب من قبل الطاغية في الكتاب: قصة لامرأة شابة وإساءة استخدام السلطة في ليبيا. وقد تم بيع أكثر من 100 ألف نسخة، منذ أن تم نشره باللغة الفرنسية في العام الماضي، وسوف يتم إطلاق نسخة إنجليزية الشهر المقبل.
وتقول الصحافية أيضًا: إن الرجال والفتيان والقذافي كان يعشق المشاهير وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية. ووفقا لتحقيقات لها، تقول كوجيان: كانت الحارسات اللاتي يحطن بالقذافي، هن عشيقاته في الواقع، وليس لديهن أية فكرة عن استخدام الأسلحة.
وقامت كوجيان بالتحقيق في انتهاكات القذافي وإساءة استخدامه للسلطة بعد لقاء ثريا (التي غير اسمها)، وسردت قصتها المؤلمة. فعندما كانت في المدرسة في بلدة سرت الساحلية، أعطيت ثريا شرف تقديم باقة من الزهور إلى القذافي، خلال زيارة قام بها في العام 2004.
بعد تقديم الزهور، لمس القذافي، الذي كان لديه 8 أبناء، على رأسها. وقالت: إن هذا رمزًا لمساعديه أنه يريدها.
وفي اليوم التالي، استدعيت إلى منتجعه الفخم، الذي يبعد 6 أميال عن طرابلس (باب العزيزية)، حيث تم تجريدها من ملابسها وإزالة الشعر، ثم اقتيدت إلى القذافي، وقالت: إنه كان يرقد عاريًا على السرير وحاول اغتصابها. وعندما قاومته، أخذتها رئيسة الحريم وهي سيدة تدعى مبروكة لتلقنها الدروس.
وقالت في الكتاب "لقد مسك بيدي وأجبرني على الجلوس بجانبه على السرير. وأنا لم أتجرأ على النظر في وجهه، وقال: لا تخافي. أنا والدك، ولكنني أيضًا أخوك وحبيبك وكل شيء، لأنك سوف تبقين معي إلى الأبد".
وتم عرض مشاهد إباحية على التلميذة الصغيرة، كما شاهدت القذافي وهو يمارس الجنس مع غيرها حتى تتعلم.
ووفقًا للكتاب، تعرض الفتيان وحراسه من الرجال أيضًا للاغتصاب من قبل الطاغية.
وتم السماح لثريا في نهاية المطاف العودة إلى المنزل في العام 2009، لكنها كانت عار على أسرتها، لأنها مارست الجنس خارج إطار الزواج. وقالت: إنها شعرت بأنها تحررت من القذافي بعد وفاته في العام 2011 في نهاية الحرب الأهلية.
ويضم الكتاب مقابلات مع امرأة كانت تنقل الفتيات إلى مجمع القذافي وغيرها من الضحايا.
كما تدعي أن "القذافي، الذي كان متزوجًا من صفية فركش، كان يمارس الجنس مع الطالبات وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية".
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" عن كوجيان: لم يكن الأمر بشأن إغواء امرأة، ولكن إذلال الرجل الذي من المفترض أن يكون مسؤولا عنها. وكانت تخضع الزائرات بشكل روتيني لاختبارات الدم، عن طريق ممرضات القذافي، للتأكد من أنه لا يوجد أي مرض إذا أراد ممارسة الجنس معها.
وذكرت ماري كولفين (صحافية في "نيويورك تايمز"، قتلت في سورية في العام 2012) أن "الممرضة قد اقتربت منها وفي يدها إبرة، عندما كانت في طرابلس لمقابلة القذافي. وامتنعت الصحافية عن إعطاء الدم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع أحدث صيحات الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates