كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات
آخر تحديث 00:16:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

من تأليف الفرنسية أنيك كوجيان وتحكي فيه الفتيات ما حدث معهن

كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كتاب بعنوان "حريم القذافي" يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات

كتاب يكشف اعتداءات القذافي الجنسية على تلميذات
واشنطن - يوسف مكي

كشف كتاب من تأليف الصحافية الفرنسية أنيك كوجيان عن الديكتاتور الراحل معمر القذافي بعنوان "حريم القذافي" أنه "كان يقوم بعملية خطف لطالبات المدارس، اللاتي احتفظ بهن جواري، لممارسة الجنس معهن في منتجع سري خاص به". وقال الكتاب: إنه قام بخطف فتاة اسمها ثريا، عندما كان عمرها 15عامًا، واحتجزها لمدة 5 أعوام، في قبو في مكتبه داخل قلعة على بعد 6 أميال خارج طرابلس. وتقول ثريا: إنها تعرضت للاغتصاب بعنف، والضرب وسوء المعاملة يوميًا، وشهدت فتيات أخريات الاعتداءات نفسها. وتم ذكر قصتها وقصص الآخريات اللواتي يدعين أنهن تعرضن للاغتصاب من قبل الطاغية في الكتاب: قصة لامرأة شابة وإساءة استخدام السلطة في ليبيا. وقد تم بيع أكثر من 100 ألف نسخة، منذ أن تم نشره باللغة الفرنسية في العام الماضي، وسوف يتم إطلاق نسخة إنجليزية الشهر المقبل.
وتقول الصحافية أيضًا: إن الرجال والفتيان والقذافي كان يعشق المشاهير وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية. ووفقا لتحقيقات لها، تقول كوجيان: كانت الحارسات اللاتي يحطن بالقذافي، هن عشيقاته في الواقع، وليس لديهن أية فكرة عن استخدام الأسلحة.
وقامت كوجيان بالتحقيق في انتهاكات القذافي وإساءة استخدامه للسلطة بعد لقاء ثريا (التي غير اسمها)، وسردت قصتها المؤلمة. فعندما كانت في المدرسة في بلدة سرت الساحلية، أعطيت ثريا شرف تقديم باقة من الزهور إلى القذافي، خلال زيارة قام بها في العام 2004.
بعد تقديم الزهور، لمس القذافي، الذي كان لديه 8 أبناء، على رأسها. وقالت: إن هذا رمزًا لمساعديه أنه يريدها.
وفي اليوم التالي، استدعيت إلى منتجعه الفخم، الذي يبعد 6 أميال عن طرابلس (باب العزيزية)، حيث تم تجريدها من ملابسها وإزالة الشعر، ثم اقتيدت إلى القذافي، وقالت: إنه كان يرقد عاريًا على السرير وحاول اغتصابها. وعندما قاومته، أخذتها رئيسة الحريم وهي سيدة تدعى مبروكة لتلقنها الدروس.
وقالت في الكتاب "لقد مسك بيدي وأجبرني على الجلوس بجانبه على السرير. وأنا لم أتجرأ على النظر في وجهه، وقال: لا تخافي. أنا والدك، ولكنني أيضًا أخوك وحبيبك وكل شيء، لأنك سوف تبقين معي إلى الأبد".
وتم عرض مشاهد إباحية على التلميذة الصغيرة، كما شاهدت القذافي وهو يمارس الجنس مع غيرها حتى تتعلم.
ووفقًا للكتاب، تعرض الفتيان وحراسه من الرجال أيضًا للاغتصاب من قبل الطاغية.
وتم السماح لثريا في نهاية المطاف العودة إلى المنزل في العام 2009، لكنها كانت عار على أسرتها، لأنها مارست الجنس خارج إطار الزواج. وقالت: إنها شعرت بأنها تحررت من القذافي بعد وفاته في العام 2011 في نهاية الحرب الأهلية.
ويضم الكتاب مقابلات مع امرأة كانت تنقل الفتيات إلى مجمع القذافي وغيرها من الضحايا.
كما تدعي أن "القذافي، الذي كان متزوجًا من صفية فركش، كان يمارس الجنس مع الطالبات وزوجات كبار الشخصيات الأجنبية".
ونقلت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" عن كوجيان: لم يكن الأمر بشأن إغواء امرأة، ولكن إذلال الرجل الذي من المفترض أن يكون مسؤولا عنها. وكانت تخضع الزائرات بشكل روتيني لاختبارات الدم، عن طريق ممرضات القذافي، للتأكد من أنه لا يوجد أي مرض إذا أراد ممارسة الجنس معها.
وذكرت ماري كولفين (صحافية في "نيويورك تايمز"، قتلت في سورية في العام 2012) أن "الممرضة قد اقتربت منها وفي يدها إبرة، عندما كانت في طرابلس لمقابلة القذافي. وامتنعت الصحافية عن إعطاء الدم".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات كتاب بعنوان حريم القذافي يكشف اعتداءه الجنسي على تلميذات مراهقات



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

إليكِ أفكارًا لتنسيق الجمبسوت على طريقة نجوى كرم

بيروت - صوت الإمارات
تعدّ نجوى كرم من النجمات العربيات اللاتي استطعن أن يثبتن أنفسهن في عالم الفن والأناقة على حد سواء عبر السنوات، وذلك من خلال سعيها الدائم لتجديد نفسها ومواكبة العصر، ولها كثيرا ما نراها في إطلالات مميزة إن كان في حفلاتها على المسرح أو حتى في المشاوير اليومية واليوم سنقدم لك أفكارا مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم.الجمبسوت من صيحات الموضة الأكثر رواجاً، وفي كل موسم نشاهد منه تصاميم متنوعة ومختلفة من ناحية القصّات والألوان وطبعاً هنالك منه التصاميم الكاجوال والتصاميم الأكثر رسمية، ونجوى كرم وكما لاحظنا تعشق الجمبسوت وكثيراً ما تعتمده في مختلف المناسبات لا سيما في الفترات الماضية. ورصدنا مؤخرا لها اطلالة ملفتة في الجمبسوت الذي اختارته بنقشة الكارو الرائجة هذا الموسم باللونين الأسود والرمادي، محدد الخصر بحزام قم...المزيد

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 14:02 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك
 صوت الإمارات - نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك

GMT 11:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة
 صوت الإمارات - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 07:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

جوارديولا يدافع عن سلوك أجويرو مع حكم مواجهة أرسنال

GMT 03:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أندية ألمانية تطالب بإعادة توزيع عائدات البث التليفزيوني

GMT 03:53 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أخصائي طبي يحدد طبيعة إصابة فان دايك ومدة غيابه عن ليفربول

GMT 07:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تيجريس أونال يهزم كروز أزول ويقتنص وصافة الدوري المكسيكي

GMT 03:46 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صلاح ثالث أسرع لاعب فى تاريخ ليفربول يصل لـ100 هدف

GMT 19:29 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الأربعاء 28 تشرين الثاني / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates