المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية
آخر تحديث 14:35:13 بتوقيت أبوظبي

الأمن الوطني يحاول فك شفرة بيان أنصار "بيت المقدس"

المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية

محاولة اغتيال وزير الداخلية
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكد مصدر أمني أن وزارة الداخلية كلفت جهاز الأمن الوطني بمتابعة بيان أنصار "بيت المقدس" التي أعلنت منذ قليل في بيان لها مسؤوليتها عن محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، للكشف عن مضمون البيان وسر تأخر الإعلان حتي هذا الوقت. وكذلك الكشف عن أي شفرات تحتويها الرسالة ، خشية أن يكون وراء صدور البيان توصيل رسالة إلى أنصارهم أو جماعات جهادية أخرى، أو أن يكون البيان ليس له بالواقع ولا يمت لأي جماعة جهادية بأي صلة، وأن يكون صدوره بدافع تضليل الأجهزة الأمنية، إلا أن هذا لم يمنع وزارة الداخلية والأجهزة المعاونة لها من تحليل مضمون البيان بدون أي تهاون واتخاذه على محمل الجد.
وأوضح المصدر أن هناك ربط كبير بين محاولة اغتيال وزير الداخلية وبين ايقاف 25 مجند في سيناء وإطلاق النيران عليهم، خاصةً وأن المعلومات المبدئية تشير إلى أن أنصار بيت المقدس وراء الحادثين، مضيفاً أن هناك احتمال أيضاً بتورطهم في اختطاف السبع جنود وإعادتهم من جديد.
وأضاف المصدر أن محتويات الرسالة أكدت مبدئياً أن تعاون أنصار الرئيس السابق وبعض من كوادر الأخوان الهاربة مع أنصار بيت المقدس، خاصةً وأن الهدف الآن أصبح بات واضح وهو تصدير الخوف والرعب لدىالمواطنين باغتيال رجال الأمن، حتى يفقد المواطنون الثقة في الحكومة، وأيضاً دافع الانتقام من فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، مؤكداً أن عدداً من الأجهزة السيادية تتعاون مع الداخلية في تحليل مضمون البيان، وأن هناك أكثر من فريق يقوم بتحليل الرسالة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية المعلومات تشير إلى أنهم وراء حادثي جنود رفح ومحاولة اغتيال وزير الداخلية



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

تألّق أريانا غراندي خلال جولة لها في نيويورك الأميركية

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates