القلمون السورية تستنكر دعوة البابا والائتلاف يطالب بحماية مقدسات معلولا
آخر تحديث 11:03:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسيحيون يصلون من أجل السلام والتلفزيون الرسمي يُغطي قداس دمشق

القلمون السورية تستنكر دعوة البابا والائتلاف يطالب بحماية مقدسات معلولا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القلمون السورية تستنكر دعوة البابا والائتلاف يطالب بحماية مقدسات معلولا

مئات المسيحيين السوريين في دمشق يصلون لأجل سورية
دمشق ـ جورج الشامي

صلى مئات المسيحيين السوريين في دمشق، الإثنين، من أجل السلام والاحتجاج على التدخل العسكري الأميركي المحتمل في الشأن السوري، تلبية لدعوة البابا فرانسيس للصلاة حول العالم لمنع توجيه ضربة عسكرية إلى سورية، فيما استنكر ثوار القلمون دعوة البابا، في حين كلّف الائتلاف الوطني السوري "المعارض" وهيئة الأركان العامة للقوى العسكرية والثورية، قوات خاصة من الجيش الحر بتأمين أهالي ومقدسات بلدة معلولا التاريخية.وناشد بطريرك الروم الكاثوليك جريجوريوس الثالث، لحام المسيحيين البقاء في سورية رغم الحرب، وذلك خلال القداس الذي استمر ست ساعات في كاتدرائية الزيتونة في الحي القديم في دمشق، فيما قاد البابا الذي وصف قبل يومين الحل العسكري في سورية بأنه "مسعى بلا جدوى"، 1.2 مليار من أتباع الكنيسة الكاثوليكية في العالم في يوم للصلاة والصوم من أجل السلام في سورية والشرق الأوسط والعالم.وأذاع التلفزيون السوري الرسمي القداس، ووصفه بأنه دعوة إلى عودة الأمن والسلام إلى سورية، ومعارضة أي تدخل عسكري أجنبي، في إشارة إلى محاولة الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستخدام القوة العسكرية لمعاقبة حكومة الرئيس بشار الأسد على هجوم كيميائي وقع الشهر الماضي، حيث عرض التلفزيون السوري لقطات تظهر بعض المصلين يحملون الأعلام السورية، وعبارات مكتوبة بخط اليد تعارض التدخل العسكري، وقالت إحدى اللافتات "ارفعوا أيديكم عن سوريو".واستنكر ثوار القلمون، قيام الأب فرانسيس الأول بالدعوة للصلاة حول العالم لمنع ضرب الحكومة السورية، حيث قال بيان صادر عن اتحاد تنسيقيات القلمون، "إن الثوار قاموا بتحرير الحواجز المحيطة ببلدة معلولا، وطردوا القوات الحكومية منها، وبعدها قامت الأخيرة بقصف وتدمير كنائس البلدة وآثارها التاريخية العميقة، وأن الثوار لم يتعرضوا لأي مدني في البلدة بأي أذى، ولم يتعرضوا لأية كنيسة أو دير أو مكان ديني".وكلّف الائتلاف الوطني السوري "المعارض" وهيئة الأركان العامة للقوى العسكرية والثورية، الأحد، قوات خاصة من الجيش الحر، بتأمين أهالي ومقدسات بلدة معلولا التاريخية، التي تقطنها غالبية مسيحية وتقع في ريف دمشق.وأفاد بيان وقّعه رئيسا الائتلاف وهيئة الأركان، أنه تم تكليف قوات خاصة من الجيش الحر بتأمين الحماية لأهالي معلولا، وخصوصًا الأديرة والمقدسات، والقيام بكل جهد لحماية السوريين، وأنه تم تركيز الجيش الحر على حماية الأقليات، قائلاً "إنهم إخوتنا، ونعلم أن حكومة دمشق ستستهدفهم بشكل استثنائي في هذه المرحلة تحديدًا، وأنها تسعى بفجور استثنائي لترهيب السوريين والعالم، عبر إعطاء انطباع بأنها تحمي الأقليات، وأن الثوار وحوش ضارية تريد افتراسها"، مؤكدًا "التزام المعارضة السورية والجيش الحر بالسعي إلى حماية كل سوري وسورية، وقصّ اليد التي تمتد لتطال أهلنا وخصوصًا الأقليات".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القلمون السورية تستنكر دعوة البابا والائتلاف يطالب بحماية مقدسات معلولا القلمون السورية تستنكر دعوة البابا والائتلاف يطالب بحماية مقدسات معلولا



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 19:32 2024 الأحد ,03 آذار/ مارس

اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها
 صوت الإمارات - اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها

GMT 03:55 2019 السبت ,28 أيلول / سبتمبر

الشيخ هزاع بن زايد يعزي في وفاة السيد الهاشمي

GMT 17:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على حقيقة الإعلان الدعائي الغامض لـ"قمة السيطرة"

GMT 06:17 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"شياومي" تعتزم إطلاق حاسوب لوحي بقياس 9.2 بوصه

GMT 00:31 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الدب الذهبي لفيلم روماني في وداع البرليناله

GMT 16:56 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف رامي قاضي تجمع بين الأنوثة والابتكار

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates